Logo Dampress

آخر تحديث : الخميس 02 شباط 2023   الساعة 15:51:00
دام برس : http://alsham-univ.sy/
دام برس : http://www.
قصتي مع البحر.. الجزء الأول من أوديسا الى اسطنبول .. بقلم: د. محمد رقية
دام برس : دام برس | قصتي مع البحر.. الجزء الأول من أوديسا الى اسطنبول .. بقلم: د. محمد رقية

دام برس :
عندما كنت في الاتحاد السوفياتي أثناء تحضير الدكتوراه في سبعينيات القرن الماضي , أتيت عدة مرات في الصيف الى سوريا عن طريق البحر من مرفأ أوديسا في أوكرانيا الى مرفأ اللاذقية  في سورية , وكان لزاما" علينا السفر بالقطار لمدة يومين من موسكو إلى أوديسا التي تتبع حاليا" الى جمهورية أوكرانيا المنفصلة  بعد انهيار الاتحاد السوفياتي عام 1991 لنتمكن من السفر بالباخرة , وكان وقتها يوجد عدة بواخر ضخمة للركاب تقوم بهذه الرحلة البحرية الممتعة وكانت تمر على عدة مدن في عدة بلدان لمدة خمسة أو ستة أيام حسب الرحلة :
فارنا في بلغاريا ,
 اسطنبول في تركيا ,
أثينا في اليونان  ,
 لارنكا في قبرص ,
الإسكندرية في مصر
 وأحيانا" بيروت في لبنان قبل الوصول الى اللاذقية .

تقع أوديسا على الساحل الشمالي الغربي للبحر الأسود وهي من المدن الكبرى في جمهورية أوكرانيا  وتأتي بعد كييف وخاركوف ، وتبعد عن العاصمة كييف 475 كم ويتجاوز عدد سكانها المليون نسمة  حسب احصاء عام 2021 .
يتكلم أهل المدينة اللغة الأوكرانية والروسية ويوجد فيها أكثر من عشرين جامعة مختلفة الاختصاصات.  وفيها أربع موانئ بالإضافة  إلى مطار دولي وتعتبر العاصمة الاقتصادية والسياحية لأوكرانيا  
وتتميز بوجود دار أوبرا وباليه شهيرة  وعدد من المسارح والمتاحف والمكتبات العامة  كما  يوجد فيها حديقة حيوان كبيرة وعدد من الأسواق المشهورة مثل النوفي رينك،  الرادو رينك،  البريفوز و 7 كم ( وشارع المشاة السدموي الشهير  بطول 1كيلو متر) الذي تبقى محلاته ومطاعمه وباراته مفتوحة طيلة الليل.

اكدت  دراسة اجراها المعهد الجمهوري الدولي  عام 2015 ان 25% من سكان اوديسا هم من أصل روسي بينما كانت نسبتهم في عام 1897 اكثر من 49 % . وفي عام 2001 كانت نسبة الاوكران  61،6 % ونسبة الروس 29 %  ونسبة اليهود 1،2 %  . كما يوجد بلغار ومولدافيين وبيلاروس وأرمن وغيرهم .

تأسّست مدينة أوديسا بمرسوم من الإمبراطورة الروسية كاترين العظيمة سنة 1794، بعد سقوط الدولة العثمانية في حربها الكبرى مع روسيا سنة 1792 .

خلال الحقبة السوفياتية كانت أهم ميناء للتجارة في الاتحاد السوفياتي، وقاعدة للبحرية السوفياتية.
في 1 كانون الثاني 2000، أعلنت  أوديسا ميناءً تجاريّاً حرّاً ومنطقة اقتصاديّة حرّة لمدّة 25 سنة.

 كانت حركة باخرتنا  تتم معظم الوقت بالليل وفي النهار كنا ننزل في المدن التي نصل إليها .
كانت هذه البواخر كبيرة جدا" مؤلفة من عدة طوابق تتسع لمئات الركاب وفيها كل وسائل الترفيه من المسابح والمطاعم والبارات واللعب للأطفال وغيرها , ومقصورات المنامة كانت متنوعة منها أحادية لشخص واحد أو ثنائية لشخصين  أو رباعية لأربعة أشخاص  ولم نكن نأوي إليها إلا أثناء النوم .

في رحلتي الأولى وكان معي بعض زملاء الدراسة  انطلقنا من أوديسا عبر البحر الأسود عصرا" في يوم صيفي مشمس جميل ونحن نحوص على سطح الباخرة ونأخذ الصور التذكارية كلما ازداد ابتعادنا عن الشاطئ ثم  اتى الليل ونحن في عرض البحر وسهرنا على سطح الباخرة حتى وقت متأخر من الليل , قبل أن نأتي الى مقصورة  المنامة .

في اليوم التالي نهارا" وصلنا إلى اسطنبول  عبر مضيق البوسفور , الذي يقسم المدينة إلى قسمين قسم أسيوي وقسم أوروبي وهذه ميزة نادرة لمدينة تقع في قارتين, ويصل بينهما الجسر المعلق الشهير, وكانت محطتنا الأولى  فيها ونزلنا بها لمدة ثماني ساعات وتجولنا بشوارعها المزدحمة بكل شيء , بالناس من مختلف مشارب الأرض , وبالسيارات وكل وسائل النقل ,وبكل البضائع , التي تخطر على البال ,وبالفنادق وبالسياح وبالجمال أيضا" .
كما ذهبنا إلى الجسر المعلق على مضيق البوسفور واخذنا الصور التذكارية بكاميرا التصوير الروسية الشهير زينيت , التي كانت في تلك الأيام من أشهر كاميرات التصوير في العالم .
والبوسفور هو مضيق يصل بين البحر الأسود وبحر مرمرة، ويعتبر مع مضيق الدردنيل الحدود الجنوبية بين قارة آسيا وأوروبا، ويبلغ طوله 30 كم، ويتراوح عرضه بين (550 متر و3000 متر). تعتبر حركة السفن بالمضيق واحدة من أهم نقاط الملاحة البحرية في العالم، حيث بلغ عدد السفن المارة بالمضيق سنة 2004 أكثر من 53000 سفينة. واليوم يوجد عليه ثلاثة جسور و نفقين تحته للسيارات والقطارات

 أما مدينة اسطنبول فهي أكبر المدن التركية وسابع أكبر مدينة في العالم من حيث عدد السكان، حيث يقطنها أكثر من 15 مليون نسمة وهي معروفة تاريخيًا باسم بيزنطة والقُسْطَنْطِيْنِيَّة والأسِتانة وإسلامبول. تشغل حدود المدينة مساحة 1,831كيلومترًا مربعًا ، بينما تشغل محافظة إسطنبول، مساحة 6,220 كم2.

يتبع الجزء الثاني

اقرأ أيضا ...
هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
ملاحظة : جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها ولا علاقة لموقع دام برس الإخباري بمحتواها
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *
*
   
Copyright © dampress.net - All rights reserved 2023
Powered by Ten-neT.biz