Logo Dampress

آخر تحديث : الثلاثاء 05 تموز 2022   الساعة 17:22:28
دام برس : http://alsham-univ.sy/
دام برس : http://www.
موسكو تثبت خطوطها الحمراء.. بقلم: احمد ضوا
دام برس : دام برس | موسكو تثبت خطوطها الحمراء.. بقلم: احمد ضوا

دام برس :

سعت روسيا الاتحادية خلال العقدين الماضيين الى تغليب سياسة الحوار والتعاون بينها وبين الاتحاد الاوروبي والولايات المتحدة على امل ان تنتهج هذه الدول ذات السلوك في علاقاتها مع موسكو بشكل خاص وعلى المستوى الدولي بشكل عام ولم تفوت القيادة والحكومة الروسية فرصة لتعزيز هذا المسار الا واستخدمتها ولكن بقيت جميع مبادراتها في هذا الشأن محدودة التأثير نظرا لعدم استجابة الطرف الاخر لها بالشكل الذي ينهي حالة التجاذب والصراع بينها وبين اقطاب القوة في حلف شمال الأطلسي.
خلال السنوات الخمس الأخيرة شهدت العلاقات الروسية الأميركية تجتذبا متصاعدا ليس لان موسكو غيرت من سياستها المستندة الى الحوار والتفاعل الإيجابي لحل مشاكل في العالم بل للدور الذي بدأت تأخذه على المستوى الدولي في كل الجوانب السياسية والاقتصادية والأمنية الامر الذي رفضت الولايات المتحدة قبوله واعتبرته تقويضا لهيمنتها على العالم وتهديدا لمصالحها القومية.
كان من المفترض أن تتحرك الدول الفاعلة والمؤثرة في القارة العجوز لمنع تدهور العلاقات الروسية الأميركية تفاديا لعودة الحرب الباردة وتأمينا لمصالحها وامنها الجيوسياسي وخاصة ان دول الاتحاد الأوروبي تحوي العشرات من القواعد الأميركية وهو ما يحولها الى ساحة معركة حقيقية بين موسكو وواشنطن ولكن بدت هذه الدول عاجزة عن فعل ذلك لأسباب وخلافات كثيرة تبدت في العديد من المواقف والذي كان اخرها الغدر البريطاني الأميركي لفرنسا في موضوع الغواصات مع استراليا واستبعادها من التحالف الاستراتيجي الأمني بين لندن وكانبيرا وواشنطن في المحيطين الهادي والهندي (أوكوس) لتطويق النفوذ الصيني ما أدى الى وقوع شرخ كبير في العلاقات بين هذه الدول وفرنسا.
ان تمدد حلف شمال الأطلسي الى الحدود الروسية ومحاولاته تطويق روسيا خلافا للاتفاقات السابقة بينه وبين موسكو والتي تمنع الناتو من التواجد في أي دولة لها حدود مشتركة مع روسيا دفعت موسكو الى العمل الى اتخاذ الإجراءات التي تحمي امنها القومي والشعب الروسي وجاءت الازمة الأوكرانية لتكشف حقيقية نوايا الدول الغربية والولايات المتحدة العدوانية تجاه روسيا و تتحمل القيادة الأوكرانية في تعويلها على الناتو والولايات المتحدة وارتهانها للدول الغربية المسؤولية عن تصاعد الازمة مع روسيا الاتحادية والتطورات الأخيرة في منطقة دونباس حيث حاولت الحكومة الأوكرانية استجرار القوات الروسية الى الحرب بإصرارها على استهداف التجمعات المدنية في تلك المنطقة.    
تندرج الخطوات الروسية الأخيرة وخاصة العسكرية والسياسية منها في إطار تطويق محاولات الغرب تحويل أوكرانيا الى كبش فداء في خلافاتها مع روسيا الاتحادية وارسال رسالة حازمة الى الناتو بعدم المساس بخطوط روسيا الحمراء ورفض تمدده الى الحدود الروسية او ضم أي دولة مجاورة لروسيا اليه.
من المبكر الحديث عن الاستنتاجات إثر الخطوات الروسية العسكرية المحدودة في دونباس ولكن يمكن القول ان القيادة الأوكرانية ستصاب بخيبة امل كبيرة من الدول الغربية ووعودها لها ومن المتوقع ان يكمل الشعب الاوكراني ما بدأته روسيا في تغيير سياسات القيادة الأوكرانية وربما اسقاطها من سدة الحكم.

اقرأ أيضا ...
هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
ملاحظة : جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها ولا علاقة لموقع دام برس الإخباري بمحتواها
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *
*
   
دام برس : http://sia.gov.sy/
دام برس : https://www.facebook.com/Syrian.Ministry.Culture/

فيديو دام برس

الأرشيف
Copyright © dampress.net - All rights reserved 2022
Powered by Ten-neT.biz