Logo Dampress

آخر تحديث : الأحد 01 آب 2021   الساعة 02:31:41
دام برس : http://alsham-univ.sy/
دام برس : http://www.
ليلة سقوط النتنياهو ...بقلم : محمد فؤاد زيد الكيلاني
دام برس : دام برس | ليلة سقوط النتنياهو ...بقلم : محمد فؤاد زيد الكيلاني

دام برس :
بعد الصراع الدائر داخل الكيان الإسرائيليعلى السلطة، وإجراء الانتخابات لعدة مرات ولم ينجح نتنياهو في هذه الانتخابات، وماورافق هذه الانتخابات الكثير من الاضطرابات والحروب وخصوصاً على غزة، لم يتحقق الهدفالذي افُتعلت لأجلها هذه الحروب، وفي نهاية المطاف سيخرج من السلطة إلى السجن.

بعد المواجهة الأخيرة سقطت ورقة التوتعن الجميع وخصوصاً عن هذا الكيان الهالك، واتضح كم هو ضعيف أمام حرب بسيطةبالمفهوم العسكري وأمام مقاومة فقط، وليس مع دولة أو محور المقاومة بشكل خاص، ليلةسقوط نتنياهو لها ما بعدها، وخصوصاً بأنه فقد شعبيته الزائفة داخل إسرائيل، ومعالمطبعين الذي راهن عليهم بأنهم بوابة نجاته في الانتخابات، كل هذا الوهم وأكثر الذيألمّْ بهذا الكيان طيلة فترته في رئاسة الحكومة.

بانتظار سقوط النتنياهو في تشكيل حكومته،وغيره من سيتولى الحكومة في المرحلة القادمة، لكن تمسك نتنياهو في الحكم فاق كلالتوقعات، فحاول إفشال الحكومة الجديدة وتحميلها ملف مسيرة الأعلام، كي يكون لهاحمل ثقيل في اتخاذ قرار مهم بهذه المسيرة أو إلغاؤها، أو كما قال المثال (يا أنايا ولا احد)، هذا الذي يسير به النتنياهو هذه الفترة.

كثيرة هي الأحداث الذي حدثت فيالسنوات الماضية خلال حكمه، فالإستراتيجية الإسرائيلية باتت اضعف ما تكون وتشتتوعلى وشك التلاشي، فما زرعه نتنياهو سيحصده الذي بعده، وسيواجه بمقاومة مسلحةتسليحاً جيداً وقوياً، وإرادة شعبية من الداخل الفلسطيني، والشعوب العربية بعد كيالوعي الذي أدركته في الوقت الحالي، ونتكلم عن الجيل الرابع والخامس من الشعوبالعربية.

نتنياهو يفعل المستحيل كي يبقى فيالحكم وينجي نفسه من السجن المؤكد بعد انتهاء مدة رئاسته للحكومة، وموته سياسياًبسبب قضايا الفساد الذي تنتظره بعد انتهاء ولايته، ربما سنشهد أحداث كبيرة ومهولةفي الفترة القادمة، فما قامت به المقاومة من تغير إستراتيجيتها السياسية أوالعسكرية، أربكت العدو، فأي مواجهة قادمة سيكون لها نتائج سلبية كبيرة جداً،فالمقاومة تتوعد والفلسطينيين في الداخل وفلسطينيي 48 ينتظرون الإشارة لبدءانتفاضة ثالثة، بعد هذا الضغط الإسرائيلي الصهيوني عليهم من خلال تضييق الخناقعليهم سواءً من خلال الاعتقالات وغيره.

ليلة سقوط النتنياهو تكون قد طويتصفحة في تاريخ هذا الكيان الهالك، وفتحت الصفحة الأخيرة من كتاب النهاية بما يسمىبالدولة اليهودية الصهيونية على الأراضي الفلسطينية، بما جلب لهم الضعف والكراهيةمن جميع دول العالم، بعد الحرب الأخيرة على غزة، فقد أصبحت القضية الفلسطينية فيالمقدمة بعد سُبات دام لسنوات طويلة، فالعالم الواعي الآن يوجه أنظاره إلى فلسطينوالمعاناة الذي يواجهه من هذا الاحتلال.

دائماً الفصل الأخير في هذه الأحداثيكون محط أنظار العالم، وخصوصاً الشعب الذي احتلت أرضه بطريقة ظالمة منذ عقود،ففلسطين والفلسطينيين تحديداً بدئوا يتنفسوا الصعداء بعد هذه الأحداث الأخيرة،الصفحة الأخيرة أو بالأحرى السطر الأخير لنهاية هذا الكيان بدأت تتجلى بشكل واضح،بعد مواجهة سيف القدس وما بعدها من انصياع هذا الكيان الغاصب لقرارات محورالمقاومة.

ربما بعد سقوط النتنياهو ستتغيرالسياسية والإستراتيجية الإسرائيلية كما يعتبرونه أقوى رئيس وزراء إسرائيلي لغايةالآن، والاصطياد في الماء العكر هذه الفترة لم يحقق أي نتيجة على الإطلاق فالضعيف أصبحقوي والقوي أصبح ضعيف، والأحداث الأخيرة دليلاً على ذلك.

المملكة الأردنية الهاشمية

اقرأ أيضا ...
هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
ملاحظة : جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها ولا علاقة لموقع دام برس الإخباري بمحتواها
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *
*
   
Copyright © dampress.net - All rights reserved 2021
Powered by Ten-neT.biz