Logo Dampress

آخر تحديث : الأحد 17 تشرين أول 2021   الساعة 02:28:08
دام برس : http://alsham-univ.sy/
دام برس : http://www.
هل حقاً الأقارب عقارب ؟ بقلم : د. محمد رقية
دام برس : دام برس | هل حقاً الأقارب عقارب ؟ بقلم : د. محمد رقية

دام برس :
▪بين الفينة والأخرى تطرح بعض الصفحات هذه المقولة- الأقارب عقارب-  وتسألك هل أنت مع أو ضد ويبدأ العس والعسيس في كل الإتجاهات .

ويبدأ الإستعراض والسب والشتم على الأقارب وأنهم عقارب ، ولا يقتصر الأمر على ذلك بل هناك صفحات اسمها الأقارب عقارب،  ياللهول.
▪الحقيقة إن هذا  الطرح  بهذا الشكل فيه
1- إما خبث شديد
2- أو براءة الجاهل
 3- أو التقليد الأعمى

▪لأنه يشجع على استعداء الأقرباء لبعضهم البعض ، ويبعدهم عن بعضهم البعض ويدب الكره بينهم ويبعد عنهم  المحبة لبعضهم .
▪وهذا أمر خطير  فلو أن كل مجموعة أقارب أصبحوا يكرهون بعضهم فنحصل على مجتمع من الكره وعدم الإلفة وعدم المحبة وعدم التعاون وبالتالي نحصل على مجتمع فاشل بكل معنى الكلمة .
▪وطرح هذا السؤال يشبه طرح السؤال التالي :
▪إن أكل الخبز ضار . هل أنت مع أو ضد ؟
▪يذكرون هذا القول والذي هو عبارة عن جناس بين كلمتين يختلفان بحرف واحد  مما اأعطى  ايقاعا" وتناسقا" بينهما وساعد في انتشاره
▪يذكرون ذلك  وينسون قول النبي(ص) (لايدخل الجنة قاطع رحم)
▪لقد أكد  الله في كتابه العزيز وجميع الأنبياء والرسل والأئمة على صلة الأرحام والتواصل بين الأقارب التي تنشر كل صور المودة والرحمة وتملأ قلوبهم بالمحبة والعطف.
▪وصلة الرحم هي مبرة الأهل والأقارب بما يؤدي الى الترابط والتماسك والتعاطف والتراحم  وقريبك هو جزء منك منسوب إليك رغبت في ذلك  أم لا ( وآتي ذي القربى حقه ) . وصلة القربى تسبب سعة الرزق والبركة في الأعمار ، ولايجوز مبادلة الإساءة بالإساءة فكسب القلوب أولى من كسب المواقف .
▪فصلة الأقارب واجبة وقطيعتها من كبائر الذنوب.
▪لذلك يجب على الجميع أن يعتمدوا في هذا الخصوص تحديدا" المبادئ التالية في تعاملهم مع الأقارب ومع الآخرين
 
1- حبوا بعضكم بعضا" كي أحبكم كما قال السيد المسيح عليه السلام
2- الأقربون أولوا بالمعروف
3- اللي مافيه خير لأهله وبلده مافي خير لحدا .
4- إصلاح ذات البين في حال النزاعات
5- تعلم المسامحة بين بعضنا والبعد عن الخصومة والشرور  
6- أن نشعر بعضنا بعضا" بالتقدير والإبتعاد عن التجريح

▪ويجب علينا اختيار الأمثال والأقوال ،  التي تدعو الى المحبة وتقرب أفراد المجتمع من بعضهم وإلى التعاون والإلفة ، لكي نبني مجتمعا" سليما" يقود الى بناء وطن سليم معافى وهذا الأمر لاحظناه في الحرب الكونية التي فرضت على سورية .
▪وإن كان هناك حالات شاذة ، وبعض المشاكل العائلية ، التي يمكن أن تحصل بين الأقارب  فيجب وأدها في مكانها،   ونعمل على إصلاحها ، لا أن نجعلها تسيد وتميد وتؤثر على حياة الأقرباء والناس حولهم   وتدب الضغينة والحقد بينهم  .
▪هذا وإن الخلاف بين العوائل والأقرباء لايجلب سوى الفقر والتعتير . تصديقا" لقول الإمام علي عليه السلام (قطيعة الرحم تزيل النعم  وصلة الرحم من أفضل الشيم ).
▪وأعرف عائلات عديدة كانوا من الأغنياء في مناطقهم وقراهم ، فعندما دب الخلاف بينهم بسبب المادة والإرث أصبحو من أفقر العائلات ، التي لاتجد قوت اليوم لصرفهم كل مايملكون على المحامين و المحاكم بدون فائدة.
▪وهذا القول ( الأقارب عقارب ) ليس صحيحا" ولا يعرف مصدره ولا من وراءه إلا شياطين الأنس، ويخالف كل مبادئ القيم التي نادى بها الأنبياء والصالحون . وقد جاء من أجل التفرقة ويراد به تفكيك صلة الرحم بين الأفراد وزرع الفتنة والشك والريبة والعداوة بين الأقارب .
▪لذلك دعونا نترفع عن كل هذه الترهات والأقوال التي تشجع على الكره والبغض والفشل في المجتمع  .

اقرأ أيضا ...
هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
ملاحظة : جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها ولا علاقة لموقع دام برس الإخباري بمحتواها
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *
*
   
Copyright © dampress.net - All rights reserved 2021
Powered by Ten-neT.biz