Logo Dampress

آخر تحديث : الخميس 28 تشرين أول 2021   الساعة 14:05:51
رئاسة مجلس الوزراء تذكر بموعد بدء العمل بالتوقيت الشتوي اعتباراً من يوم الجمعة الواقع في الـ 29 من تشرين الأول الجاري حيث يتم تأخير الساعة 60 دقيقة عند الساعة الـ 12 منتصف ليل الخميس  Dampress 
دام برس : http://alsham-univ.sy/
دام برس : http://www.
استراحة الصباح ونفس وما سواها .. بقلم : د. محمد رقية
دام برس : دام برس | استراحة الصباح  ونفس وما سواها .. بقلم : د. محمد رقية

دام برس :
كلما كبرنا تتغير نظرتنا لهذه الحياة من اللعب ونحن أطفال ، الى الإجتهاد والدراسة في المدارس والجامعات ، الى الإنطلاق في المجتمع وتحقيق الفوز ، وهنا يصبح اللاعبون كثر، فالحياة أراها لعبة كبيرة ،  وكل منهم يلعبها صح من منظوره وفق نفسيته المركب منها .
والأنفس حسب ماورد في القرآن الكريم سبعة أنواع ( النفس الفاجرة ، النفس الأمارة بالسوء، النفس اللوامة  ، النفس المطمئنة ، النفس التقية ، النفس الراضية ، النفس المرضية)  .
فأصحاب الأنفس الأولى الفاجرة  والأمارة بالسوء يلعبونها صح بمنظورهم من خلال الحصول على المال بأي طريقة والسعي الى الجاه والسيطرة بكل الوسائل غير مفكرين وغير آبهين  بأي قيمة من قيم الحياة أو قيم الآخرة  ومنهم الخونة والجواسيس والعملاء والفاسدين واللصوص والمتعصبين والأشقياء وما شابههم والذين يعملون ضد مصالح اخوتهم وجيرانهم  وبلدانهم وأوطانهم ،  وهؤلاء هم الفائزون في الدنيا بزعمهم  .
وأصحاب الأنفس الراضية والمرضية يلعبونها صح بمنظورهم من خلال الزهد بهذه الدنيا والقيام بالمكرمات الرحمانية التي تقودهم الى عالم الآخرة الخالد ويعتبرون حياتهم في هذه الدنيا اختبارا" لهم ليصلوا بنجاحهم فيها الى مرتبة الخلود في الآخرة . وهؤلاء هم الفائزون في الآخرة حسب رؤيتهم   .
أما أصحاب بقية الأنفس فتتأرجح مداركهم وأعمالهم وأفكارهم ونواياهم بين هذين النوعين تبعا" لدرجة القرب من كل منهما . وتجد من بينهم من يفهم هذه الحياة على اصولها ويلعبها بشكل صحيح بمنظوره من خلال الاستمتاع بهذه الحياة بما تعطيهم  وبما يؤمنون من بساطة وصفاء ونقاء وطيبة ومحبة  وعمل جاد ومبدع  وخلاق  ليتركوا  بصماتهم وليخلفوا وراءهم أثرا" مهما في هذه الدنيا يخلدهم فيها ، وبنفس الوقت يعملون لآخرتهم من خلال أعمال الخير  وممارسة طقوسهم التي يؤمنون بها تقربا" لدار الخلود ، وهؤلاء هم الفائزون في الدنيا والآخرة.
 
وكما قال الإمام علي عليه السلام : ( اعمل لدنياك كأنك تعيش أبدا" واعمل لآخرتك كأنك تموت غدا" )
دعونا نعمل لدنيانا وآخرتنا بإعمار هذا الكون وإعمار بلداننا والدفاع عنها  وترك بصماتنا الإيجابية المبدعة فيها،   والقيام بالأعمال الطيبة والخيرة وخدمة أهلنا وأقربائنا وجيراننا ومجتمعنا ووطننا التي يبقى أثرها الجميل في الدنيا وروائحها الطيبة في  الآخرة .

اقرأ أيضا ...
هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
ملاحظة : جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها ولا علاقة لموقع دام برس الإخباري بمحتواها
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *
*
   
دام برس : http://www.
دام برس : https://www.facebook.com/Syrian.Ministry.Culture/

فيديو دام برس

الأرشيف
Copyright © dampress.net - All rights reserved 2021
Powered by Ten-neT.biz