Logo Dampress

آخر تحديث : الثلاثاء 26 كانون ثاني 2021   الساعة 01:14:33
دام برس : http://alsham-univ.sy/
دام برس : http://www.alpha-syria.com/ar/products/medicines/13/%D8%A3%D9%84%D9%81%D8%A7%D8%B3%D8%AA%D8%A7%D8%AA
بالمباشر .. الاعلامي حسين مرتضى يكشف عن استراتيجية جديدة في العمل الأمني والعسكري لمحور المقاومة
دام برس : دام برس | بالمباشر .. الاعلامي حسين مرتضى يكشف عن استراتيجية جديدة في العمل الأمني والعسكري لمحور المقاومة

دام برس:

بداية نفت مصادر رسمية إيرانية الخبر الذي تحدث عن اغتيال أحد القادة العسكريين على الحدود العراقية – السورية.

هناك كم كبير من المعلومات التي تم ضخها بعد تنفيذ عملية اغتيال العالم النووي الإيراني وهذا يأتي ضمن الحرب النفسية من أجل تشتيت التعاطي مع هذا الملف.

القنوات الإعلامية التي تدور ضمن الفلك الأميركي هي التي تقوم حالياً بمهمة الحرب الناعمة وهي تقوم بدور في تشتيت

هناك الكثير من التداعيات ستظهر في المرحلة القادمة بعد عملية الاغتيال الخطيرة وهي عملية أمنية معقدة جداً وإذا أردنا أن نقسم العملية نجد أن العالم النووي الذي تم استهدافه يمثل قيمة علمية كبيرة وله دور كبير في الكثير من الملفات العسكرية الهامة.

والشق الآخر أن طبيعة العملية من حيث مكان التنفيذ والرصد للهدف المهم ويتم حالياً التدقيق به من خلال الجهات المعنية في ايران وحتى الآن لا يوجد رواية رسمية حول طريقة تنفيذ العملية.

المعلومات تؤكد أن العملية تمت عبر ثلاث مراحل الأولى عبر الرصد والمرحلة الثانية عبر المواكبة ثم التنفيذ وحتى الآن ومن خلال هذه المعطيات نؤكد بأن دول وجهات متطورة وتملك التقنيات العالية لتنفيذ مثل هذه العملية.

العملية مزدوجة بمعنى أن هناك أكثر من جهة نفذت هذه العملية لكن الذي نفذ هو منظمة خلق الإرهابية وبالنسبة للجهات الأخرى فمن الواضح أنها كيان الاحتلال الصهيوني والولايات المتحدة الامريكية وبعض الدول العربية.

سياسة الاغتيالات هي ليست سياسة جديدة وهذه الحرب مفتوحة منذ عدة سنوات وهي حرب استخباراتية مفتوحة بدأت منذ اغتيال القائد عماد مغنية والمقاومة حاولت تنفيذ عمليات أمنية.

عملية اغتيال العالم الإيراني هي عملية أمنية وبالتالي الرد سيكون عبر عملية أمنية غير تقليدية وهي تتطلب الوقت خاصة أن الدول المتورطة ستقوم بتغيير الإجراءات الأمنية للشخصيات المهمة لديها خاصة أنه بالتأكيد هناك عمليات رصد سابقة لمثل هذه الشخصيات.

 بالنسبة لاستهداف مركز لحزب الله في سورية منذ مدة هو استهداف عسكري وبالتالي الرد سيكون عبر عمل عسكري من قبل المقاومة والرد قائم ولذلك كيان الاحتلال الصهيوني يعيش حالة من الاستنفار العسكري والأمني.

العمل الأمني حتى الآن لايوجد هناك معادلة الرد المباشر أما بالنسبة للرد العسكري المباشر هو قائم والمعادلة الأمنية سيكون عبر رد مزلزل عبر استهداف شخصية بشخصية.

بالنسبة لاستهداف القائد قسم سليماني والحاج أبو مهدي المهندس هو عملية عسكرية أمنية وكان الرد الإيراني هو رد أولي وسقف الرد هو اخراج قوات الاحتلال الأمريكي من المنطقة وهو بحاجة لوقت.

سيتم وضع معادلة جديدة تفرض استراتيجية الاغتيال بالاغتيال والعالم بالعالم والقائد بالقائد.

لبنان ساحة مفتوحة وقد جرت موجة اغتيالات كانت تهدف لزرع فتنة في لبنان وهناك الكثير من القادة تم اغتيالهم في لبنان.

العدو ليس لديه أي أخلاق في التعامل وخلال الأسبوعين الماضيين زادت التصريحات والمعلومات وبعض وسائل الاعلام تمارس حالة نفسية على الواقع اللبناني.

لا أحد يريد أن تكون هناك حرب مفتوحة بالمعنى العسكري ولا أحد يتحمل تبعات هذه الحرب لكن قد يكون هناك أحداث تفرض حرب محدودة.

 


 

اقرأ أيضا ...
هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
ملاحظة : جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها ولا علاقة لموقع دام برس الإخباري بمحتواها
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *
*
   
Copyright © dampress.net - All rights reserved 2021
Powered by Ten-neT.biz