Logo Dampress

آخر تحديث : الثلاثاء 19 كانون ثاني 2021   الساعة 21:40:14
دام برس : http://alsham-univ.sy/
دام برس : http://www.alpha-syria.com/ar/products/medicines/13/%D8%A3%D9%84%D9%81%D8%A7%D8%B3%D8%AA%D8%A7%D8%AA
نقد العقل السعودي .. إن وجد .. بقلم: اياد ابراهيم
دام برس : دام برس | نقد العقل السعودي .. إن وجد .. بقلم: اياد ابراهيم

دام برس:
في ظل هذا الحقد المتوارث على سورية، هلئئ يمكن اقناع حكام النظام السعودي الجدد باللجوء إلى العقل والتحكم في الانفعالات إزاء أحداث مفصلية قد تكون آخر ما يشهدونه وهم يحملون ألقابهم الملكية ..؟ "توبين هارشاو" كتب في موقع "Bloomberg View" : "إن منتقدي الاتفاق النووي الإيراني يحذرون من أنه سوف يتسبب بسباق للتسلح في الشرق الأوسط، علماً أن دفاتر شيكات دول الخليج المفتوحة لشراء السلاح ليست أمراً جديداً.

فالانفاق المفرط للتسليح بدأ حتى قبل الشروع بهذه المفاوضات مع طهران، وتضاعف عدة مرات في الآونة الأخيرة بعد أن شعرت الملكيات الخليجية بالذعر مما سمي "انتفاضات الربيع العربي"، ففي عام 2013 ارتفع انفاق السعودية وحدها 14% مقارنة بالعام الذي سبقه".

"الاندبندنت" كشفت أن النظام السعودي يحرق المليارات من مخزونه المالي بشكل غير مسبوق للحفاظ على سعر متدن للنفط (50 دولار للبرميل) بقصد انهاك روسيا التي تخسر ملياري دولار لكل انخفاض بقيمة دولار واحد من سعر البرميل، في الوقت نفسه يلجأ النظام السعودي الى سحب ملياري دولار اسبوعياً من الاحتياطي النقدي لتغطية نفقات الحرب على اليمن وسورية، الأمر الذي أدى الى انخفاض قيمة الاحتياطي النقدي من 746 مليار الى 672 مليار دولار خلال أقل من تسعة أشهر حسب مؤسسة النقد المركزية السعودية.

إلا أن الضغوط السعودية لم تفلح، فوزيرا الخارجية الروسي والايراني يصرحان من موسكو أنهما "لا يقبلان مطالبة الرئيس بشار الأسد بالرحيل، وأن موقف بلادهما لم يتغير وهو يكمن في ضرورة أن يقرر الشعب السوري مستقبل بلاده على أساس بيان جنيف دون أية تدخلات خارجية أو سيناريوهات مسبقة".

وهو موقف سبقته رسالة روسية واضحة المعالم حطت في مطار المزة العسكري مع ست طائرات وصواريخ ومدافع حديثة، جاءت ردا عمليا مباشراً على تخرصات وزير خارجية النظام السعودي (عادل الجبير), وهو ما يثبت قول أحد المحسوبين على الصحافة السعودية بأنه على الجبير معرفة حقيقة حجمه أمام "حيتان" السياسة الدولية والاقليمية، وأن يختار كلماته بعناية فائقة عندما يتعاطى معهم.

وعلى الرغم من التباين الظاهر في بعض النقاط بين الروس والأمريكيين، غير أن واشنطن أخذت تدور الزوايا بشكل واضح، فها هي تسحب منظومات صواريخ باتريوت التي نشرتها في تركيا، حاسمة بذلك ما تردد عن موقف امريكي مؤيد لمنطقة عازلة شمال سورية، تلتها في ذلك المانيا التي سحبت منظومتها هي الأخرى، اضافة الى مؤشرات انحسار عدائية مواقف الدول الأخرى الضالعة في الحرب على سورية والتي بدأت تظهر منذ أشهر، فمنها من لازال ينظر الى التطورات بطرف عين حذرة مترددة متحسرة، ومنها من استدار كلية باتجاه "الحائط" بعد أن بدأت تصله فواتير مراهناته غير المجدية، كما حدث لفرنسا، ويحدث لتركيا وهي تتلقى فواتير احتضانها "لداعش" سياسياً وأمنياً.

فإذا كانت فواتير الدم التي نزفت في مدن المملكة الوهابية، وصواريخ أهل نجد التي أفرغت الشريط المحاذي لليمن من سكانه، ومواقف دول قوية كالولايات المتحدة و أروبة لن تشكل موعظة لملوك الرمال في تقدير المخاطر ووزن الأمور، فإن لا شيئ سيردعهم عن حماقاتهم، ولا أحد سيقنعهم بأن العيب فيهم وليس في المرآة، وسيستمرون في اشتراطاتهم وتهيؤاتهم كما هم قوم "عنزة ولو طارت" إلى أن تطال الفاتورة تيجانهم .. وهذا ما سيحدث.

الوسوم (Tags)

سورية   ,   روسيا   ,   إيران   ,   السعودي   ,   الرئيس بشار الأسد   ,  

اقرأ أيضا ...
هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
ملاحظة : جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها ولا علاقة لموقع دام برس الإخباري بمحتواها
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *
*
   
Copyright © dampress.net - All rights reserved 2021
Powered by Ten-neT.biz