Logo Dampress

آخر تحديث : الاثنين 18 كانون ثاني 2021   الساعة 02:42:24
دام برس : http://alsham-univ.sy/
دام برس : http://www.alpha-syria.com/ar/products/medicines/13/%D8%A3%D9%84%D9%81%D8%A7%D8%B3%D8%AA%D8%A7%D8%AA
موسكو خلية نحل في نهاية عام 2014 .. إعداد وترجمة الدكتور غسان أحمد عبود
دام برس : دام برس | موسكو خلية نحل في نهاية عام 2014 .. إعداد وترجمة الدكتور غسان أحمد عبود

دام برس: 

شهدت العاصمة الروسية موسكو بتاريخ 23/12/2014 حدثين هامين، وهما:
الحدث الأول هو انضمام جمهورية قيرغيزستان إلى الاتحاد الاقتصضادي الأوروآسيوي، حيث قامت الدول المرسسة للإتحاد الجمركية (جمهورية ورسيا الفيدرالية، حمهورية روسيا البيضاء وجمهورية كازاخستان بتوقيع الاتفاقية الخاصة بانضمام جمهورية قيرغيزستان إلى الاتحاد الأورورآسيوي.
سيبدأ الاتحاد الاقتصادي الأوروآسيوي عمله مع بداية العام القادم 2015. فالمنظمة التي قام بإنشائها كل من روسيا الفيدرالية وروسيا البيضاء وكازاخستان، تشمل سوقاً تحتوي على أكثر من 180 مليون مستهلك. وتحديداً فإن هذا السوق مكون من عدة أسواق (سوق مالية، وسوق للمستحضرات الدوائية، وسوق تجارية وسوق للطاقة وغيرها). وفي القريب العاجل ستتحول الحدود بين هذه الدول إلى شكلية فقط.
قريباً سيحصل مجال الأعمال في هذه الدول على إمكانية القيام بنشاطه بناءً على القواعد العالمية والشفافة للتجارة الدولية، المبنية اساساً على قواعد منظمة التجارة العالمية.
إن الفائدة المتبادلة بين أعضاء هذا الاتحاد واضحة. وتوضيحاً لهذه النقطة صرح فخامة فلاديمير بوتين قائلاً: "إن النشاط الناجح للاتحاد الجمركي الذي أقمناه واضحة. والعلاقات الاقتصادية الداخلية بين دول "الثلاثية" تتعزز من حيث الكم والنوع". 
وتجدر الإشارة هنا إلى أن قائمة الدول الأعضاء الحالية ليست نهائية، فمشروع اتفاقيه انضمام فيتنام إلى الاتحاد الاقتصادي الأورورأسيوي هو حالياً في مراحله النهائية، كما أنه تتم حالياً دراسة اتفاقيات ممثالة تتعلق بانضمام كل من تركيا والهند وإسرائيل. إضافة إلى أن الرئيس الروسي صرح علناً أثناء المؤتمر الصحفي بأن المنظمة مفتوحة للتعاون مع دول الغرب ودول الشرق على السواء.
الحدث الثاني هوانعقاد قمة منظمة اتفاقية الأمن الجماعي، والتي كان من أهم المواضيع التي تطرقت إليها هو موضوع أمن المنطقة. وفي هذا المجال صرح الرئيس الروسي فلاديمير بوتين قائلاً: ""إن قمتنا هذه تنعقد خلال فترة ليست بسيطة، فالوضع متغير باستمرار في العالم، المشاكل القديمة تزداد تعقيداً، وللأسف، تظهر مشاكل جديدة. كل هذا يتطلب من دول منظمة اتفاقية الأمن الجماعي إجراءات جماعية متفق عليها لتوفير أمن دولنا وأمن المنطقة بالكامل".


وقد أشار قادة دول المنظمة في هذا المجال إلى نقطتين هامتين وهما:
- إن الصدامات المسلحة في جنوب شرق أوكراينا تؤثر سلباً على الوضع في المنطقة، والدول الأعضاء في المنظمة (روسيا، ارمينيا، روسيا البيئاء، قيرغيزستان، طاجيكستان، كازاخستان) تؤيد وتدعم الحوار السلمي والالتزام باتفاقية منسك لحل القضية الأوكراينية.
- إن منطقة آسيا المركزية هي أيضاً مصدر آخر للتوتر. ودول منظمة اتفاقية الأمن الجماعي متخوفة من تنامي وتزايد نشاط مقاتلي "الدولة الإسلامية" على أراضي أفغانستان. لذلك فإن جمهورية طاجيكستان التي تسلمت الرئاسة في منظمة اتفاقية الأمن الجماعي تطلب من الشركاء المساعدة في تعزيز أمن حدودها مع أفغانستان.
وفي هذا السياق أكد الرئيس فلاديمير بوتين أن المنظمة قادرة بقواتها الحالية توفير أمن المنطقة، خصوصاً وأن القدرات العسكرية للدول الأعضاء في تنامي. كما أفاد بأن تجربة إطلاق صاروخ "أنغارا" الروسي تمت بنجاح. وأشار قائلاً: "أود أن ألفت انتباهكم إلى أن صاروخ "أنغارا" سوف يتم استخدامه ليس فقط للمصالح الاقتصادية الروسية، وإنما لتعزيز القدرات الدفاعية لروسيا أيضاً، أي القدرات الدفاعية لجميع دول منظمة اتفاقية الأمن الجماعي. والمقصود هنا، أنظمة الإنذار والتحذير من أي هجمات صاروخية. والاستطلاع والملاحة وتتبع أية إشارات"
     السؤال الذي أود طرحه الآن أين الدول العربية من كل هذا؟ أين الدول العربية من منظمة اتفاقية الأمن الجماعي؟ أين هي من منظمة شنغهاي للتعاون؟ أين هي منظمة التعاون الاقتصادي؟ أم أن الدول العربية ليست بحاجة إلى العمل هذا الجزء الكبير والضخم والغني والواسع من العالم؟ هل تركيا وإيران وباكستان والهند وإسرئيل أحوج من الدول العربية للتعاون ضمن إطار هذه المنظمات الفتية التي لا تخضع للهيمنة والسيطرة الغربية وخصوصاً الأمريكية؟ أن أن القادة العرب لا يزالون في قيلولة ما بعد وجبة غذاء دسمة بالسمن العربي؟.
                   
د. غسان أحمد عبود - طشقند   

بريد إلكتروني: gassan88@yandex.ru

 

الوسوم (Tags)

تركيا   ,   روسيا   ,   إيران   ,   إسرائيل   ,   موسكو   ,   الاتحاد الأوروبي   ,  

اقرأ أيضا ...
هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
ملاحظة : جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها ولا علاقة لموقع دام برس الإخباري بمحتواها
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *
*
   
Copyright © dampress.net - All rights reserved 2021
Powered by Ten-neT.biz