Logo Dampress

آخر تحديث : الأربعاء 22 أيلول 2021   الساعة 23:59:57
دام برس : http://alsham-univ.sy/
دام برس : http://www.
ماحقيقة ان الجيش العربي السوري لايسيطر ألا على ثلث سورية ؟ بقلم : هشام الهبيشان
دام برس : دام برس | ماحقيقة ان الجيش العربي السوري لايسيطر ألا على ثلث سورية ؟ بقلم : هشام الهبيشان

دام برس:
في هذه المرحلة ألاصعب والاشد من عمر الحرب المفروضة على الدولة السورية بكل أركانها ,, كثر حديث الاعلام المتأمر عن انتصارات ميدانية "كبيرة" للقوى المسلحة المعارضة في شمال وشمال غرب وجنوب وشرق سورية، وأخذت هذه الانتصارات "الوهمية" مساحة اهتمام كبيرة على الصعيد الإعلامي لأنه الوحيد المتحدث فيها الآن والكلمة الفصل والأولى والأخيرة للإعلام المتأمر بهذه الانتصارات "الوهمية" لأنها مازالت حبيسة أخبار الإعلام وأقلام الكتاب ودراسات المحللين,,وبأخر هذه التحليلات والدراسات خرجت بعض مراكز ألابحاث والدراسات المتأمرة بنتيجة مفادها أن الجيش العربي السوري لايسيطر ألا على مساحة 30% من مساحة سورية وتنظيم "الدولة الاسلامية –داعش على مساحة 36%" وباقي الجماعات المسلحة  تسيطر على مساحة34% .


ومع هذا الحديث ومحاولة تسويقه اعلاميآ لمراكز دراسات الاعلام المتأمر وبعد المراجعة الدقيقة لموازين القوى على الارض لم نرئ لهذه الارقام والنسب أي مصداقية  على أرض الواقع ,,فهذه الارقام  والنسب ليست إلا صنيعة مراكز ودراسات الإعلام المتأمر,,هكذا أثبتت نتيجة دراسة الواقع الحقيقي على الارض السورية .


فالحرب على سورية والمستمرة منذ ثلاث سنوات وأكثر وعلى جميع الجبهات ,من الممكن أن نرئ كجزء من نتائج عملها على الارض  خروج بعض المناطق "مرحليآ " من سيطرة الجيش العربي  السوري ,بلدة صغيرة هنا ,وقرية هناك ,وجزء من البادية السورية هنا اوهناك ,فهذا عمل متوقع حدوثه على  أي جبهة من الجبهات ، فالمعارك على هذه الجبهات  ليست وليدة الساعة، والمؤكد هنا أن الهدف من وراء هذه الحرب الاعلامية هو تشتيت جهود الجيش العربي السوري في محاولة لإيقاف تقدمة على الأرض وتشتيت الخطط اللوجستية للمعارك وخاصة بمعاركه الكبرى الان بالغوطة الشرقية وحي جوبر الد مشقي وتطويق باقي المسلحين المتبقين ببعض مناطق القلمون السوري، ومعارك الشمال السوري وخصوصآ معركة حلب الكبرى ,,ومعارك الوسط السوري في ريف حماه وريف حمص.


فاليوم هناك مجموعة كبيرة من المعارك ألاعلامية التي تقودها وسائل الاعلام بأغلب ألاحيان، فالحديث عن معارك سيطر بها المسلحين على مدن وبلدات وأرياف درعا والقنيطرة جنوبا بنسبة ,80٪، والحديث عن سيطرة المسلحين على مناطق وأسعة بريف ادلب تتجاوز 90%، وريف حلب شمالآ بنسبة 80% ,والمناطق الشرقية السورية بنسبة 85% ماهي إلا أحاديث ,,مضللة وكاذبة وليس لها أي مصداقية على أرض الواقع بالمطلق .

و هنا لا أريد أن أنفي رواية مراكز الدراسات هذه  من أساسها، فالوقائع على الأرض تقول إن كل الجبهات السورية مشتعلة الشمالية والجنوبية والوسطى والشرقية  ,ولكن أن يتم أفراغ مجموع حقائق ألامر الواقع على ألارض ليتم تجييرها لصالح طرف دون طرف اخر ,,فهذا يعتبر قمة الوقاحة ألاعلامية ,فاليوم الجيش العربي السوري هو الطرف ألاقوى بمعادلة موازين القوى على الارض السورية , وهذا ما تقر به حاليآ جميع القوى المتأمره على الدولة السورية ,,فاليوم يمكن القول بأن العاصمة دمشق وريفها الشرقي والغربي وبنسبة 85% تقع تحت سيطرة الجيش العربي السوري ,,يألاضافة الى ان المنطقة الجنوبية باستنثاء محافظة السويداء على ألاقل هناك نسبة سيطرة للدولة السورية تتجاوز نسبة 55%بعموم مناطق درعا والقنيطرة ,,اما بالنسبة للمنطقة الوسطى فمدينة حماة وريفها هناك نسبة سيطرة للجيش السوري فيها تتجاوز نسبة 80% .


وهذا الامر ينطبق ولو بنسبة اقل على مدينة حمص الممتدة جغرافيآ بشكل كبير ,أما بالمنطقة الشمالية فيمكن القول ان نسبة سيطرة الجيش السوري على مناطق وارياف مدينتي حلب وادلب تتجاوز نسبة 65% بعموم أرجاء المدينتين واريافهما ,اما مناطق الساحل السوري واريافها المتمثل بمدن اللاذقية وطرطوس فنسبة سيطرة الجيش العربي السوري تتجاوز نسبة90% من عموم مناطق الساحل السوري,,أما بالنسبة للمناطق الشرقية فهي منطقة لها خصوصية كبيرة وهذا بسبب تمدد ما يسمى بتنظيم داعش فيها ,,ومع هذا فهناك اليوم وجود مقبول للجيش العربي السوري بمدينة دير الزور وريفها .
  
فهذه النسب تبين أن مجموع هذه الارقام والنسب التي أعلنت عنها مراكز دراسات تتبع لوسائل أعلام متأمره ,هي دراسات ونسب وهمية ,ولا تخضع لمنطق الواقع ,,وهدفها هو ضرب منظومة عمل الجيش العربي السوري على ألارض ,بمحاولة لضرب الفكر العقائدي الوطني لدى المقاتل العسكري السوري,,ولكن الا يعلم المتأمرون والقائمون على هذه الحرب الاعلامية الشرسة التي تشن صبح مساء على الدولة العربية السورية بكل أركانها ,,أن حروبهم الاعلامية قد أصبحت من الماضي ,,ولم يعد لها ادنى تأثير على كل جوانب حياة  مواطني الدولة العربية السورية ,لأن قناعها قد أسقط ومن أسقطه هو صمود الجيش العربي السوري  .

وبالنهاية،، فأن معارك ألاعلام كانت وما زالت تشكل جزء أساسي من إسترأتيجية الحرب على سورية، وكان لها صولات وجولات بهذه الحرب، وقد أثبتت ألايام وحقيقة الوقائع على ألارض زيف أحاديث الكثير من اخبارها، والايام القادمة سوف تعري حقيقة وسائل ألاعلام هذه، أمام الجميع.....

*كاتب وناشط سياسي –الأردن .
hesham.awamleh@yahoo.com

الوسوم (Tags)

سورية   ,   الأردن   ,   حمص   ,   العربية   ,   السورية   ,   الجيش العربي السوري   ,  

اقرأ أيضا ...
هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
ملاحظة : جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها ولا علاقة لموقع دام برس الإخباري بمحتواها
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *
*
   
دام برس : http://www.
دام برس : https://www.facebook.com/Syrian.Ministry.Culture/

فيديو دام برس

الأرشيف
Copyright © dampress.net - All rights reserved 2021
Powered by Ten-neT.biz