Logo Dampress

آخر تحديث : الأربعاء 01 كانون أول 2021   الساعة 19:04:36
دام برس : http://alsham-univ.sy/
دام برس : http://www.
الصور التذكاريه للابراهيمي واحتمالات الاستداره الغربيه . . بقلم : هشام الهبيشان
دام برس : دام برس | الصور التذكاريه  للابراهيمي واحتمالات الاستداره الغربيه . . بقلم : هشام الهبيشان

دام برس:

واخيرآ قطع بان كي مون الشك باليقين عندما اعلن عن استقالة السيد الابراهيمي  بشكل رسمي فبعد احاديث كثيره دارت منذ ان نعى الابراهيمي مؤتمر جنيف بفصله الثاني والاخير حول نية الابراهيمي الاستقاله  ,,وها هو الان  امين عام الامم المتحده يعلنها بشكل رسمي ,,ومن حقنا جميعآ ان نقيم عمل السيد الابراهيمي وان ننتقد كل السلبيات التي تزامنت مع عمله ,, ولهذا فمن الضروري بهذه المرحله المفصليه من عمر المؤامره على سورية,,ان نفصل ونوضح لماذا جاءت هذه الاستقاله بهذا الوقت وما النتائج المتوقعه لهذه الاستقاله وما علاقتها بنتائج الانتخابات الرئاسيه السوريه  ووقائع الميدان العسكري والاستداره الغربيه نحو محاولة تصحيح مسارها بسوريا ومن حقنا كذلك ان نتحدث عن مسيرة الابراهيمي وطريقة عمله بهذه المهمه ,,ولنبدأ من المحور الاخير وهي طريقة عمل الابراهيمي  بهذه المهمه الدوليه  و الذي نعى مؤتمر جنيف "2"فور انتهائه  واعلن بعدها عن احتمال تقديمه استقالته وتخليه عن هذه المهمه   ,

فقد كانت مسيرة الابراهيمي كامله وكل جهوده  تتمحور حول هدف واحد وهو جمع وفد يمثل  الدوله السوريه  مع وفد يمثل ائتلاف الدوحه , فبالعوده الى دور الابراهيمي  في مؤتمر جنيف "2" فقد كان كل ما يفعله الإبراهيمي هو السعي لإقناع وفد الدوله العربيه السوريه وما يسمى بائتلاف الدوحه بالجلوس في غرفة واحدة!! رغم كل نقاط الخلاف بين الجانبين!! والشروط المسبقه الموضوعه من قبل الائتلاف؟؟ وكما يبدو فقد كان هدف الابراهيمي من هذا المؤتمر , هو اشباع الإعلام بالصور النادرة عن نجاحات المبعوث الأممي والتقدم المأمول!وقد كان الابراهميمي يعرف بقرارة نفسه أن الوصول إلى نتائج فعليه في جنيف "2"محفوف بمشاكل فعلية، وحتى في حال التوصل لبعض الحلول الجزئيه والمجتزئه فهذه الحلول لن تشكل محطة مفصلية، وإنما خطوة في طريق صعب ومعقد، سيبقي سورية في معمودية النار حتى وقت غير قصير. وما قد يرجح هذا التصورلدى الابراهيمي أيضاً هو شعور وفد ائتلاف الدوحه  بإمكان حسم الأمور لمصلحته، أو تعد يل التوازنات على الارض  لمصلحته أيضاً، وفي ظل شعوردولي بإمكان ضبط الصراع ومنعه من التحول إلى انفجار إقليمي شامل,,

فمن هنا فقد كان الابراهيمي  اداه  بيد ادوات المؤامره ,,لمؤامره اعلنت فشلها قبل الحديث عن حلول لها ,,فكيف لرجل كان لايملك من اوراق الحل سوى الكلام فبحين كان يدعو لحل سياسي وسلمي كانت دول التأمر الغربي والاقليمي وبعض الاعراب تمد المسلحين المتواجدين على الجغرافيا السوريه بالسلاح والمرتزقه والمال ,,بل وببعض أحيان تعطيهم هذه الدول شرعيه سياسيه ودبلوماسيه ,,وقد كانت حينها الدوله السوريه بكل اركانها ومازالت تعاني من جرائم الارهاب والقتل المتنقل ,,وما كان حينها الابراهيمي قادرآ على عمل أي شيء,,فما الفائده من الابراهيمي الذي لايملك من ادوات الحل سوى الكلام ,,فالكلام  الذي لايتبعه فعل على الارض لايخد م  لاسوريا ولاشعب سوريا الذي يتباكي عليها الابراهيمي الان وغير الابراهيمي ,,ولذلك  فالدوله  السوريه  تيقنت من هذا الكلام مبكرآ  فهي اليوم  من تحل مشاكلها وتعرف كيف تقتلع اشواكها بنفسها بعيدآ عن تقاطعات الماسونيين والصهاينه وحلفهم القديم ضد المنطقه وشعوبها,,

اما المحور الثاني فهو لماذا جاءت الاستقاله بهذا الوقت وما النتائج المتوقعه لها وماعلاقتها بالانتخابات الرئاسيه السوريه  ,, هناك عدة توقعات لاسباب ومغزى هذه الاستقاله فالتوقع الاكثر احتمالآ هو ان دول التأمر على سوريا ضغطت على الابراهيمي من اجل ان يقدم الاستقاله لتكون ورقة ضغط على النظام السوري لتقليل الخيارات امام النظام السوري في محاوله اعتقد انها يائسه لجلب النظام السوري من جديد لطاولة مفا وضات  جديده تتضمن بجملة ما تتضمن نفس شروط اتفاق جنيف 1و2مع اعتراف دول التأمر بايلاء ملف الارهاب اولويه بالنقاش بشرط تأجيل الانتخابات السوريه الى نهاية العام الجاري او الى ربيع عام 2015مع التمديد للرئيس الاسد لتلك الفتره وضمان عدم ترشحه ,,

التوقع الثاني وهو انه يوجد الان احاديث كثيره تدور باروقة الاعلام حول اتفاق روسي –امريكي  يتضمن تمرير ملف الانتخابات الرئاسيه السوريه  مع تقبل النتيجه من امريكا وحلفها الغربي  مهما كانت بشرط اشراك "بعض" معارضي الخارج  والداخل بالسلطه  من خلال السلطه التنفيذيه ,,وما يتبع ذلك من اجراء انتخابات برلمانيه جديده"مبكره" بسورية تضمن التعدديه السياسيه ,,واعادة دراسه لبعض مواد الدستور السوري وتعديل بعضها الاخر بما يضمن قيام هذه التعدديه واشراك كل الاطياف السياسيه بمرحلة اعادة ترتيب اوراق الداخل السوري من جد يد ووفق سياسة لاغالب ولامغلوب ,,وهناك احتمال ثالث واخير وهي استداره بموقف د ول التأمر نحو الدوله السوريه  والاقرار بنصرها والاعتراف بسياسة الامر الواقع وللمساعده بملف مكافحة الارهاب الذي يضرب الدوله السوريه وحينها سوف تكون هذه الدول قد اعترفت بهزيمتها بسوريا وقد أقرت بنصر الدوله السوريه على مؤامراتهم القذ ره هذه ,,

فاليوم ومن الطبيعي ان يكون لهذه الاستقاله عدة احتمالات وربط هذه الاحتمالات  بكل ملفات الواقع السوري المعاش ,,فاليوم نستطيع ان نقرأ مبدئيآ انه على الاغلب هناك استداره غربيه باتجاه ما وعلى الاغلب ايضآ انها قد تتجه نحو تأسيس علاقه جد يده مع الدوله السوريه ,,فنحن لغاية الان نقرأ ظاهر الامور ,,,والايام القادمه سوف تكشف عن المزيد من الحقائق حول مستقبل العلاقه بين الدوله السوريه ودول التأمر الغربيه كرأس حربه لهذه المؤامره وعن حيثيات الاستقاله وعلاقتها بالواقع الجديد للدوله السوريه ..........

 

*كاتب وناشط سياسي-الاردن.

hesham.awamleh@yahoo.com

 

الوسوم (Tags)

سورية   ,   الدولة السورية   ,   السورية   ,  

اقرأ أيضا ...
هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
ملاحظة : جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها ولا علاقة لموقع دام برس الإخباري بمحتواها
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *
*
   
Copyright © dampress.net - All rights reserved 2021
Powered by Ten-neT.biz