Logo Dampress

آخر تحديث : الاثنين 27 أيلول 2021   الساعة 02:58:45
دام برس : http://alsham-univ.sy/
دام برس : http://www.
سر المعادلة .. الشعب السوري يقف مع الرئيس بشار الأسد ومع الجيش لانهم من نسيج سورية ؟ بقلم: العميد فايز منصور
دام برس : دام برس | سر المعادلة .. الشعب السوري يقف مع الرئيس بشار الأسد  ومع الجيش لانهم من نسيج سورية  ؟ بقلم: العميد فايز منصور

دام برس:

الانتخابات الرئاسية هي استفتاء وهجوم معاكس ابعد عن سوريا أفخاخ  امريكا  والغرب والمبعوث الدولي والجامعة العربية بذلك الغيت  كل الدعوات الامريكية  الصنع التي  تطالب بعدم إجراء انتخابات رئاسية  بقاء بشار الأسد  الرئيس والقائد العام للجيش. يعني  هزيمة مخططات امريكا والسعودية واسرائيل  وتركيا 

الانتخابات في دولة مثل سوريا معروفة سلفا، فإن الأمر يبدو أكثر تأكيدا  على الخيار الشعبي   في ظل هذه الأزمة التي افتعلتها المخايرات الامريكية  من ثلاث سنوات، ولانتخابات الرئاسية في سوريا  تعني ان العملية السياسية و الحل سياسي".يقررة الشعب السوري والقيادة و الجيش وتعني الرفض المطلق  لاي تدخل بالشؤون السورية  من أي "جهة خارجية". والشعب السوري هو احرص على سوريتة  من المطايا الغرباء  بان كي مون و الأخضر الإبراهيمي  ونبيل العربي

الانتخابات هي رسالة جماهيرية  في وجهة اعداء سوريا وها هي الاحداث تثبت ان  اعداء الشعب السوري لا مكان لهم  بالقرار السوري المستقل  فالاخضر الابراهيمي سيرحل عاجلا مثلما سيرحل سعود الفيصل  ومن هم على شاكلة   الحمدين وبندر بن سلطان  وساركوزي و مدام كلنتون  وروبرت فورد والمطايا امثال الهاربين الفارينادوات التازيم ممن خانوا الشرف العسكري  السوري  اما بشأن العملية الانتقالية الذي قدمته المعارضة بجولة مفاوضات جنيف2، فكانت من افعال  الاستخبارات الامريكية والبريطانية والفرنسية والسعودية فهم ومنذ بداية الاحداث السورية عملواعلى ربط الاحداث في سوريا بانها طائفية والحقيقة أن من سلط الاضواء هم اعداء سوريا من العرب والمتمردين بكل اصنافهم و اثبت الاحداث ان المتمردين المسلحينيستهدفون كل الطوائف وكل الجيش العربي السوري  والتحالف الذي يقاتل النظامالسوري - هو وعاء يجمع  بين إسرائيل، وجماعة النصرة (تنظيم القاعدة)، والإخوانالمسلمين، والجبهة الاسلامية ، الخ - . فما الذي يجمع هؤلاء ؟

وهل تحالف اعداء سوريا غير المقدس الذي يقاتل في سورية يؤمن بالديمقراطيةوالحرية ويريد تأسيس نظام ديمقراطي؟ هل قطروالسعودية والمغرب ودول الخليجعلى درجة من الديمقراطية هل إسرائيل صاحبة الفسفور الابيض وواشنطن والغربعموما يستفزهم غياب الديمقراطية في سورية فقرروا مساعدة الشعب السوريالمغلوب على أمره ... بقصفة بالهاونات والسيارات المفخخة وخطف المطارنة وقتلالشيوخ والعلماء وسرقة المصانع والنفط وقصف الجامعات وتهجير البشر وادخالحبوب الهلوسة بالاطنان.. كل هذا من اجل تأسيس نظام ديمقراطي في سورية؟

الرئيس بشار الاسد والجيش العربي السوري يقف معهم الشعب السوري

منذ انطلاق الاحداث المفتعلة في سورية قبل ثلاث عوام، ، فإنّ الغالبية العظمى من كبار ضبّاط الجيش العربي السوري بقيت موالية للدولة وللرئيس القائد العام.

ففي المقام الأوّل كان تماسك القوّات المسلّحة باوضاعها وتركيبها؛ لانها فرق و ألوية عسكريّة ذات توجّهات عقائدية وطنية ولا تلتفت للشؤون الدينة ورؤية الجنرالات وتعاملها مع القوّات المسلّحة على انها سياج للوطن وان سوريا دولة مواجهة وانالجيش حصن نفسة من خطر التدخّل الخارجي. وهو جيش وقف بالمرصاد لدولة الاحتلال الصهيونية بالاساس

والاهم ان الذي يعتمد عليه القادة العسكريون فهو المجتمع، ولا سيّما العلاقات بين القوّات المسلّحة والمجتمع وشعبيتة من السمات الرئيسة الداعمة لة .وهذا ما قهر اعداء سوريا

والاهم ان الطائفية لا تلائم الحالة السورية، فهي خطاب تحفيزي (شيطاني) لا يوجد له مكان في صفوف الجيش فصفّ الضبّاط والجنود منفتحين على التآخي في العقيدة والوطن مع كبار الضباط - وهذا أمر ذا أهميّة مع وجود نموذج واعي عقائدي بين النخبة والفرق السورية تعتمد بمضمونها على خصوصية الانضباط والتماسك والتنسيق والغيرة على الشرف العسكري، ولم يتطلّب ذلك معجزة. لان الجيش العربي السوري لا يبايع سوى سوريتة ويكرة امريكا واسرائيل وحلفائهم

فقد اثبتت الوقائع ان هذا الجيش عصي على الاعداء فحرب تشرين ومعارك الاستنزاف بجبهة الجولان وحصار بيروت ومعارك البقاع مع جيش العدو الصهيوني في لبنان والاستنفار الدائم جعلت قادتة يملكون الخبرة الزمنية المتراكمة عسكريا وامنيا وسياسيا.

فالتنبّؤ بدور العسكر بسوريا لم يكن صعبًا على الإطلاق ؛ فبالنظر إلى الانتفاضات العربية الأخيرة على سبيل المثال، في مصر الجيش حسم الامور واطاح بحسني مبارك ومن ثم طرد محمد مرسي عن الحكم ...ومثلة زين العابدين الذي اعتبر الجيش مكوّنًا هامشيًّا في تونس.  اما في سوريا فقد وقف الجيش والشعب ظهيرا للرئيس 

و الجيش السوري فهو مدعوم من الشعب نفسه ومن صناع القرار براس الهرم  ومن الرئيس القائد العام للجيش وهو من حمى الدولة وهو على قسط عالٍ من المعرفة وضليع بالسياسة هكذا يتكهّن المطّلعون على شؤون سوريا بأنّ أغلبية ضبّاط الجيشومجموعات الشعبي سيقفون إلى جانب الدولة ورئيسها حتّى النهاية. 

وقد ظهرت ردّة فعل الجيش على الاحداث في دمشق وحلب وحمص والقصير وريف دمشق والقلمون وفي جبال اللاذقية وفي بادية الشام فالضباط الكبار في المقدمة والجنود من خلفهم وها هي اسماء كوكبة من قادة الشهداء والجنود تثبت ان الجميع يجمعهم متراس واحد و مركب واحد وهم من جنس واحد فشهداء الجيش كانوا من كل الرتب ومن كل الفرق والوحدات

الضبّاط السوريون وقفوا إلى جانب الرئيس بشّار؟ لانهم اصحاب قانون الشرف العسكري والشعب وقف مع الرئيس لانة من نفس زمرة الدم السوري

وقد أثبتت المعارك ان المتمردين والمستجلبين الاجانب  والغرياء العرب استهدفوا كل الجيش وكل الطوائف و كل سوريا وما عليها , لهذا البنية  العقائدية للجيش السوريوضعت سوريا و مصالحها الوطنية فوق أي اعتبار.فكان الرئيس القائد العام  نقطة التوازن بين كافة مكونات الشعب والجيش

وبالوقائع وباعتراف قادة الاركان على المستوى العالمي ان الجيش العربي السوري انه أكثر الجيوش العربيّة تسييسًا؛ وهواكثر الجيوش في الشرق الاوسط جدارة وحرفيّة.. بالبر والبحر والجو ...

يرى الجيش السوري ان بقاء الدولة مرادف لبقائهم. ويرى ان ما سمي انتفاضة هو صنيعة اجنبية بمواصفات امريكية ولا تعبّر عن الإرادة الشعبيّة. وبناءً عليه، فإنّهم ماضون في صراعهم مع المتمردين المسلحين حتّى النهاية كما أعلنوا على الدوام.

باختصار، سوريا بصلابة شعبها وقيادتها وجيشها  وخلال ثلاث سنوات اعطت  الشعوب العربية نشوة الانتصار على المتصهينين  وبدأت  الصحوة  الوطنية بالتشكل نحو المد القومي و الدخول في عصر جديد   ، بعد ما استهلكت مخططات امريكا وتوابعها الذين لبسوا ثوب إسلامي  بتفصيل ومقاس الناتو والمتصهينين من  العرب  فاعداء سوريا قاموا بتسليح أغرب معارضات العالم أطوارا وأشدها انفصاما عن الواقع الكوني والعجيب ان شيفرتها كانت بيد الاستخبارات الامريكية فقادة الارهابيين بشتى انواعهم  لا يعرفون من هو المعلم المجهول في غرفة العمليات ومن وراء الهواتف واجهزة الاتصال  وخطوط الاقمار الصناعية الخاصة التي لا تحمل اسماء ولا هويات بل تحمل فقط ارقام  فالعميان البلهاء همهم من الذي يعطي الاموال والتسليح والارشادات  ؟؟ بل صمتوا على افعال حمالة الحطب الاستخباراتوالجيش الاسرائيلي

وبالمجمل والمختصر ان من يضع الخطط لجبهة النصرة والجيش الحر والجبهة الإسلامية السورية هي غرفة العمليات المشتركة  الامريكية والبريطانية بمعاونة ضباط  استخبارات عرب كحلقة وسيطة   ففي حسابات الربح والخسارة سوريا الدولة  انتصرت على  صهاينة المراوغة والمباغتة والمساومة والاخضاع

اما الرئيس القائد العام بشارالاسد  يقول مضطرون للبقاء قابضين على السيف الذي يقدح شرار  رغم كوننا شعب يطالب بمقاومة المحتلين". عن قريب يسفر الصبح عن وجهه الرئيس منتصرا و عند ذلك يخسر المبطلون ..... والعبرة في النهايات

الشعب السوري سيقف مع الرئيس بشار الاسد لانة حافظ على السيادة السورية وعلى  كرامة الشعب  السوري وحافظ على سوريتة   بعلم طليق حر لا يلوثة الصهاينة ولا الغرباء ولا رعاع المستجلبين المتصهينين   وَلا تَحْسَبَنَّ اللَّهَ غَافِلا عَمَّا يَعْمَلُ الظَّالِمُونَإِنَّمَا يُؤَخِّرُهُمْ لِيَوْمٍ تَشْخَصُ فِيهِ الأَبْصَارُ

اعز اللة سوريا ارضا وشعبا ومقدسات

العميد فايز منصور  - فلسطين

الوسوم (Tags)

سورية   ,   الجيش   ,   العربي   ,   فلسطين   ,   الأحداث   ,   الرئيس بشار الأسد   ,  

اقرأ أيضا ...
تعليقات حول الموضوع
  0000-00-00 00:00:00   بلدي
الله يحمي بلدي
ثائر مقداد  
  0000-00-00 00:00:00   سننتخب
قائدنا وجيشنا الباسل قامو بحماية وطني وشعبي وارضي سوريا لذلك لن نتخلى ابدا عنهم وسننخب رئيسنا
نايا عرن  
  0000-00-00 00:00:00   حماية
سننتخب رئيسنا لو مهما حصل .....الله يحمي قائدنا
مازن عسكري  
  0000-00-00 00:00:00   سنقضي
سنقضي بقيادة جيشنا و قائدنا على محور الشر المملكة المتحدة " امريكا "
سناء  
  0000-00-00 00:00:00   دول الخليج
دول الخليج : منبع الارهاب الذين يدعون الديمقراطية و هم ابعد ما يكونوا عنها و خلال الازمة على سوريا كانت السعودية اكبر مصدر للارهاب الى سوريا في العالم ليقتل الانسان اخيه الانسان و قطر التي تبث من عندها " العبرية " العربية التي لعبت دورا كبيرا في التضليل الاعلامي ضد سوريا اما امريكا فكانت اكبر عدو للاسلام بالرغم من قيامها بالمساعدات للدول الاسلامية
عبير  
  0000-00-00 00:00:00   بطل العبور
نحن مع بطل العبور للنصر على طقاة العالم في الداخل الخارج نعععععععععععععم للاسد
نضال  
  0000-00-00 00:00:00   بطل العبور
نحن مع بطل العبور للنصر على طقاة العالم في الداخل الخارج نعععععععععععععم للاسد
نضال  
  0000-00-00 00:00:00   بالدم
سننتخب الرئيس القائد العام للجيش و القوات المسلحة .... ناطرينك يا قائدنا البطل مشان نبصملك بالدم
ملحم  
  0000-00-00 00:00:00   انشالله
انشالله تعالى تكون الانتخابات مكللة بالنجاح الباهر
رضوان  
  0000-00-00 00:00:00   يا رب
يا رب تحمي قائدنا و جيشنا و شعبنا و تلهمهم الصبر و البصيرة
سعد  
  0000-00-00 00:00:00   لانننا على حق
لاننا على حق و الله مع الحق المبين انا لمنتصرون باذن الله تعالى
زهير  
  0000-00-00 00:00:00   حكماء سوريا
يجب على حكماء سوريا فرض الحوار و التصالح بين ابناء الوطن الواحد لانه اسلم اسلوب لحل المشاكل هو " الحوار " و خاصة انننا قادمين على مرحلة نهوض جديدة
خالد  
  0000-00-00 00:00:00   سوريا
ستكون سوريا امنة و مستقرة بوجود اسدها الرئيس بشار و الكل يعرف ذلك
عماد  
  0000-00-00 00:00:00   الانتخابات الرئاسية
الانتخابات الرئاسية هي مرحلة جيدة و نحن نحتاج الى جهد الجميع و المشاركة بطريقة ديمقرطية فهي واجب كل مواطن سوري
زهور  
  0000-00-00 00:00:00   الخارج
الخارج سيقبل سيتعاطى بهذا الواقع و مع نتائج الانتخابات و لكن هو يريد ثمن و يريد ان يستنزف سوريا
اميرة  
  0000-00-00 00:00:00   تهيئة
هذه المرحلة هي مرحلة تهيئة لللانتخابات البرلمانية القادمة
خلود  
هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
ملاحظة : جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها ولا علاقة لموقع دام برس الإخباري بمحتواها
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *
*
   
دام برس : http://www.
دام برس : https://www.facebook.com/Syrian.Ministry.Culture/

فيديو دام برس

الأرشيف
Copyright © dampress.net - All rights reserved 2021
Powered by Ten-neT.biz