Logo Dampress

آخر تحديث : الأربعاء 24 شباط 2021   الساعة 23:25:54
دام برس : http://alsham-univ.sy/
دام برس : http://www.
حوار بين ثائر من سوريا وثائر من البحرين .. بقلم سعيد شرف
دام برس : دام برس | حوار بين ثائر من سوريا وثائر من البحرين .. بقلم سعيد شرف

دام برس :

لم يتسع دوار اللؤلؤة الشهير في البحرين ولا أحياء سترة و دراز وغيرها لحشود المواطنين الذين خرجوا في وجه نظام آل خليفة للمطالبة بأبسط الحقوق والحريات التي يتمتع بها المواطن في أي دولة من دول العالم الأول والثاني والثالث ..

" عبد الله " أحد المواطنين البحرينيين الذين شاركوا في التظاهرات السلمية التي خرجت في 14 فبراير 2011
والذي انتهى به المطاف فاراً من بلاده إلى أحد الدول الأوروبية بعد ملاحقة السلطات الامنية البحرينية له بتهمة دعم الإرهاب ..

شاءت الأقدار بأن حل عبد الله نزيلاً في بناءٍ يقطنه سكان عرب وذات يوم التقى بجاره " مرعي" السوري فحياه مبتسماً وقال له أنا عبدالله ثائر من البحرين  فأجابه مرعي وأنا مرعي الملقب أبو محمد السوري ثائر من سوريا وأعمل في مجال حقوق الإنسان فاستطاب عبد الله الحديث وبدأ يسأل مرعي كيف بدأت الثورة السورية ؟

مرعي : بدأت الاحتجاجات في درعا بعد أن قال أحدهم عن أحدهم عن أحدهم بان الأمن اقتلع أظافر مجموعة من الأطفال فخرج الشعب للمطالبة بإلغاء قانون الطوارئ ثم الحرية ثم اسقاط النظام  ..
عبد الله (مقاطعاً ): لحظة لحظة .. قانون الطوارئ هو قانون متعلق بالبلاد التي هي في حالة حرب وبما ان العدو الصهيوني متواجد على الحدود مع سوريا فمن الطبيعي وجود مثل هذا القانون .. وما علاقة تقليع الأظافر بالمجزرة الشهيرة التي حدثت في نوى ثم في جسر الشغور بعيد انطلاق  ما أسميتموه الثورة وذهب ضحيتها اكثر من 120 من رجال الأمن و الشرطة السوريين وهذا ما رأيناه  على شاشات التلفاز  !!
مرعي : الدولة هي من قتلت هؤلاء الـ 120 كي تطلق يدها للبطش بالمدنيين الأبرياء وتسهل ضرب المتظاهرين بحجة مكافحة الإرهاب ..

عبد الله : لكننا شاهدنا العديد من التظاهرات على قناة الجزيرة من أحياء مختلفة في حمص ودرعا ودمشق وخاصة في أحياء عريقة مثل الميدان وغيرها ولو كانت الدولة السورية تملك نظرة اجرام او ابادة لكان من السهل القضاء على هذه الجموع بدقائق أليس هغرابة في الأمر ؟  و بالتالي فإن تنظيم التظاهرات يحتاج إلى موافقات أمنية وترتيبات معينة ووجود شرطة مكافحة الشغب أمر طبيعي وشرعي في حال الخروج العشوائي ..

عبد الله (مستطرداً) : ما قولك يا ابن سوريا في شعبنا البحريني الذي لم يمتلك رصاصة أو بندقية على مدى أكثر من ثلاث سنوات .. ماقولك بدولة تواجه شعبها برصاص الشوزن المحرم دوليا وبالقنابل  , والقوات السعودية المسماة بدرع الجزيرة دخلت البلاد لمواجهة  شعب لم يحمل عصاة ليدافع عن نفسه . ولم يشكل مجموعات مسلحة مطعمة بالمحترفين الأجانب مثلكم ..

 

مرعي : وفي سوريا أيضاً تدخل حزب الله لقتل المدنيين والتنكيل بهم ..
 

عبد الله : حزب الله تدخل بعد عام و أربعة أشهر على بدأ الحرب على سوريا وبالتالي هو طرف مناصر للدولة السورية وبهو لم يدخل إلا بعد دخول عشرات الجنسيات من  شيشاني وليبي وسعودي وتونسي إضافة إلى مسلحين سوريين مدعومين من عدة دول إقليمية وعالمية بأسلحة  متنوعة وصواريخ مضادة للدروع وهذا كفيل بزعزعة الأمن في البلاد .. هل يعقل أن تدخل الدولة السورية أو حزب الله في حرب لقتل شعب أعزل ويملك ثورة سلمية إنسانية بكل أبعادها !! عن أي ثورة تتحدثون !! هل من يستسهل ذبح إنسان بالسكين ثائر ؟؟ هل من يهرب آثاراً عمرها آلاف السنين من بلده ثائر ؟؟
هل من يقتل علماءً ونخبَ وخبراءً وشيوخاً لم يفتوا بقتل أحد هو ثائر ؟؟ هل من يمطر المدن بقذاف الهاون ولا يقتل إلا المدنيين ولا يصيب عسكرياً هو ثائر ؟؟

مرعي : قصف الثوار للمدن بالهاون هو انتقام للمدنيين الذين يقتلهم النظام في باقي المدن ..

عبد الله : وهل من أخلاقيات الثائر الذي حمل سلاحاً أن يختبئ في بيتٍ للمدنيين ويعرضهم للخطر فتقوم الدولة بقصفه ويقتل كل من في البيت من مدنيين ومسلحين , كلنا سمع عن ثوار سوريا في القرن الماضي كيف أخرجوا المستعمر الفرنسي وكانت حربهم في البساتين والمزارع في غوطة دمشق وغيرها بعيداً عن المدن لتجنيب المدنيين الخطر ..
ثم لماذا لم ينتقم ثوار البحرين لشهدائهم ؟  لماذا لم يصنعوا عبوات ناسفة ولا قذائف محلية ولم يقصفوا المنامة او باقي المدن  ؟
أليس لأن مبادئ الثورة السلمية هي الإنسانية والنقاء !!
يارجل أكثر من 250 فصيل مسلح في سوريا وتتحدث عن ثورة سلمية وأغصان زيتون ...
الذبح بالسكين ليست ثورة وجهاد النكاح ليس ثورة والليبي والسعودي والتونسي والفلسطيني ليسوا ثوار سوريا. والطرق على الطناجر ليس ثورة وشق الصدور واكل القلوب وقصف المدنيين بالهاون والتمترس في أحياء مكتظة بالمدنيين ونشر الفوضى والخطف ليس ثورة .. بئس الثورة ثورتكم ..

تعلموا الثورة من علي المشيمع تعلموا من عبد الهادي الخواجة من فاضل المتروك من الطفلة زينب كميل من علي المؤمن ومن الشيخ علي سلمان من بهية العرادي وزينب الخواجة  , تعلموا من أطهر وأنقى وأصفى ثورة في الألفية الثالثة تعلموا من الشعب البحريني العظيم .. 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

الوسوم (Tags)

سورية   ,   البحرين   ,   دام برس   ,   syria   ,  

اقرأ أيضا ...
هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
ملاحظة : جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها ولا علاقة لموقع دام برس الإخباري بمحتواها
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *
*
   
دام برس : http://www.
دام برس : https://www.facebook.com/Syrian.Ministry.Culture/

فيديو دام برس

الأرشيف
Copyright © dampress.net - All rights reserved 2021
Powered by Ten-neT.biz