Logo Dampress

آخر تحديث : الخميس 04 آذار 2021   الساعة 02:13:27
دام برس : http://alsham-univ.sy/
دام برس : http://www.
انتهازيو العروبة الجدد وفتنهم الطائفية .. بقلم :هشام الهبيشان
دام برس : دام برس | انتهازيو العروبة الجدد وفتنهم الطائفية .. بقلم :هشام الهبيشان

دام برس:

اولآ احيي كل عروبي "شريف  صاحب ضمير حي ويملك الثقافه والفكر القومي العروبي  ويملك قبل كل ذلك انسانية الانسان الحقه " سواء اكان من شعب العراق العروبي  الذي ماعرف عنه يومآ الا انتمائه الحي لقضايا امته العربيه ,, واحيي أيضآ كل عروبي عربي "حر شريف" لايتسلق على دماء البوساء  حتى تكون دمائهم  سلم ومصعد له حتى يصل الى مراتب الشهره  والنزوه الحيوانيه القاتله والقذره   " وتحيه ايضآ الى كل عربي  هدفه الاول والاخير هو خير العروبه واسلامنا الحنيف المعتدل ,,  وأحيي  بهؤلاء العروبيين  "العرب "من المحيط الى الخليج  وقفتهم مع سورية العروبه وجيشها العروبي  وقيادتها السياسيه  وشعبها الصامد بمواجهة المؤامرة الكبرى التي شقت طريقها من سايكس بيكو قبل ما يقارب المئة عام لتعود لنا الان بنسخه جديد تسمى "بالشرق الاوسط الجديد" ويديرها والسيد فيها الكيان الصهيوني المسخ,, اليوم وللاسف هناك "متطفلين على عروبيي هذه الامه وللاسف اصبح  هؤلاء هم  مثقفي هذه الامه واصحاب الفكر القومي الحديث رغم اضمحلال افكارهم  وغباء تحليلهم وسوء تقديرهم  ولكن الذي أوصلهم الى هذه المرتبه والمكانه المرموقه ,, هو أنهم يملكون من النفاق والكذب والتدجيل  الشئ الكثير  وهم سريعو الحركه فكل ساعه تتغيير مصالحهم  بتغير قواعد اللعبه  " .

فعندما أتحدث عن عروبيي هذه الامه  فللأسف اذكر هنا بعض الحقائق ,,ومنها ان  العروبيين المزيفين اليوم بدأو بالخروج من جحورهم  مستغلين حالة مايسمى "بالربيع العربي "لاظهار أنفسهم فتراهم تاره مع هذا الربيع المصطنع  وتاره اخر ضد هذا الربيع  فهؤلاء هم انتهازيو العروبه الجدد  هؤلاء هم من يتسلقون بغبائهم  وتحليلهم السخيف وكذبهم ونفاقهم ودجلهم  ورعونة افكارهم  الى اعالي القمم  السلطويه الاعلاميه  الذين لايسعون من خلال  عروبتهم "المزيفه " هذه الا للوصول الى مصالحهم الضيقه وليس ألا أي شيئ اخر  ,,.

"واورد هنا مثالآ بسيطاً على امثال هؤلاء ",, فقبل فتره  من الوقت ليست ببعيده  شاهدت  وسمعت  احد الاشخاص من  انتهازيو العرب الجدد  على احدى الفضائيات العربيه  ,,وهذا الشخص  وللأسف  يحسب على الشعب العراقي  الشقيق  ,, يكيل جزافآ مجموعه من التهم على الشعب العراقي   والدوله العراقيه   بكل أركانها وطبعآ جزء من من اتهمهم  جماعات واحزاب  دينيه عراقيه  بما يخص دور  بعض الطوائف العراقيه  بالازمه السوريه  وهنا تحدث بصوره طائفيه بحته  والهدف هو  كسب سبق صحفي ليس له  على ارض الواقع أي مصداقيه ,,,وتمنيت حينها اني لم اسمع هذه الاتهامات التي جرها هذا الشخص على العراق ظلمآ ,,, وقد تكررت هذه الصور كثيرآ بحديثه  فبدأت سلسله  من الاتهامات توجه للعراق ,,بخصوص علاقة  العراق وشعبها العروبي الاصيل "والتاريخ يشهد لهم  بذلك " بما يجري بسوريا  الشقيقه ,,وكأن  العراق الجريح   اليوم اصبح محور بدائرة ضغط كبرى   بهذه المنطقه "مع احترامي لدور العراق ووقفاته التاريخيه مع قضايا امته ".

اليوم  أصبح كيل التهم ينصب من كل حدآ وصوب على العراق ,,  وبدأت حملات التمادي والتطاول على  الدوله العراقيه   تزداد بشكل متسارع ,, حتى أطل علينا قبل فتره وجيزه بعض  من يدعون انهم فلاسفة الاعلام ومنظري التحليل الفوقي ويدعون ايضآ انهم مثقفين عرب  "اصحاب  الافكار والعقول  المضمحله الذين يقرأون الواقع وفق ما يشتهون ووفق ما يرسمون له بمخيلتهم    لكسب سبق صحفي أن دل على شيء فهو لايدل  الا على غباء وحمق يعيشه بعض هؤلاء فليس هكذا تورد الابل  ياحمقاء العصر ,,بعض هؤلاء اتهم ان  بعض الجماعات والاحزاب الدينيه  العراقيه  تجهز جيش "طائفي "كما اسموه  لقتال  مرتزقة بني صهيون فوق اراضي  سوريا وتحديدآ في منطقة "رنكوس "اخر حصون مرتزقة بني صهيون في القلمون الدمشقي ,وفي بعض مناطق الغوطه الشرقيه الدمشقيه ,,وبعضهم في منطقة الساحل السوري ,,و قالو هؤلاء المحللين "السفهاء " ان الجيش الذي تعده هذه الجماعات  هم عباره عن الويه وكتائب وهم   مدججون باعتى الاسلحه  وان ايران زودت هؤلاء ببعض هذه الاسلحه بالاتفاق مع "روسيا " فعلآ للغباء درجات وله ايضآ عقول اغبى  تتقبله ايضآ ,, ,,لا اعرف هولاء بأي عقليه يفكرون وبأي عقليه يعيشون  بهذا الزمان ,,انا انصح هؤلاء جميعآ ,بأن يتركو  الاعلام والعروبه  والقوميه وافكارها الساميه لا اهلها ,وأن يذهبو لممارسة اعمال اخرى  وانصحهم  بأن يذهبو  لكتابة  القصص والمسرحيات  البوليسيه  لأنهم يملكون فعلآ  عقليه قادره على نسج الحكايات وربطها مع الواقع"فالعروبه ياسادتي ليست سلعه للاتجار "  ,,.

وهذا الكلام ايضآ موجه الى  كل قذر يحاول من خلال  فتنه الطائفيه اللعينه الوصول الى مراتب عليا في كواليس السلطويه الاعلاميه ,, ,,وهذا الامر ينسحب على كل عميل وخائن ويدعي العروبه والايمان بمبادئها وللأسف يجعل منها مهنه كوظيفه تجاريه رابحه وبعضهم موجود بيننا وهم   كتا ب يدعون الفهم  والفلسفه والتنظير وهم للاسف لايملكون ادنى مقومات العمل الصحفي والكتابي الشريف ,,,اتتأجرون "بعروبتكم "  انتم   ومن أجل ماذا من اجل ان يقول الاعلام قال فلان وقال فلان ,لعنكم الله  ولعن كل من والاكم ,,,هؤلاء من يبيعون سمعة وطنهم  وشعبهم وجيشهم  مستعدون ان يبيعو الوطن العربي كله من اجل نزوه حيوانيه قذره وفكر اضمحلالي يعيشون فيه ,,,,, 

لدي تمني على هؤلاء عندما يبدأون بنسج خيوط القصص الخرافيه التي ينسجونها ضد الدوله العراقيه وغيرها   ان يتحرو المصداقيه وان لا تاخذهم العزة بالاثم بل عليهم ان يعكسو الصورة المشرقه عن الدوله العراقيه  وتضحياتها اتجاه اشقائنا العرب فالعراقيين  مظلومين والكثير من العرب لايعرف تضحياتهم او يعرف ولكن ينكرها بقصد لقد قدم العراق  لا شقائنا العرب الكثير رغم مرارة الظروف المعيشيه التي يعيشها الشعب العراقي وهذا ليس منه  "ولكن من باب التذكير لعل التذكير يحيي ضمائر بعض  اصحاب الاعاقات الفكريه الميته  ,,,وبالنهايه فاليوم  على الدوله العراقيه  بسلطتها السياسيه  ان تقوم بكل اجرأتها القضائيه لوقف وردع هؤلاء "انتهازيو العرب الجدد"عند حدهم لا وبل محاكمتهم ومقاضا تهم بتهم تمس السياده الوطنيه وتثير الفتن والصراع وانعدام الثقه مع بعض دول الجوار العربي ,,وبالنسبه لمؤسسات المجتمع  المدني العراقيه وهنا أخص النقابات المهنيه وذراعها الاعلامي والصحفي هنا ,,

فهنا اود أن أذكر هذه المنظمات والمؤسسات المجتمعيه بأن عليها اليوم ان تفضح وتعري حقيقة كل "انتهازيو العروبه الجدد" المنتسبين لها ويسيؤون لها بنفس الوقت ,,والى اعلامنا العربي "الشريف"اينما كان فلاداعي من اليوم وصاعدآ ان يستمر التطبيل والتزمير لهؤلاء فهؤلاء ,الذين تاجرو بيوم ما بسمعة اوطانهم وشعوبها ومؤسساتهم الوطنيه ,,سيأتي يوم ويتاجرون بكم ايضآ وبقضاياكم والامثله هنا كثيره عن أمثال هؤلاء ,,,,,والى شعبنا العربي من المحيط الى الخليج احذرو ياابناء العروبه من هؤلاء فهم مدسوسون بينكم لغاية اثارة "الصراعات الطائفيه والعرقيه والمذهبيه ",,فهؤلاء سمومهم تنشر ليل نهار والهدف هو انتم لذلك احذرو من هؤلاء فهولاء هم "انتهازيو العروبه الجدد" .

*كاتب وناشط سياسي –الاردن.
hesham.awamleh@yahoo.com 
 

الوسوم (Tags)

سورية   ,   العرب   ,   العربية   ,   الأمة العربية   ,   سايكس بيكو   ,  

اقرأ أيضا ...
تعليقات حول الموضوع
  0000-00-00 00:00:00   رد على المعلقين وعلى الكاتب
الاستاذ الكاتب المقال الذي كتبته رائع جدآ ويعكس حقيقة الواقع المره -اما الساده المعلقين الذين يعترضون على المقال وحقيقة ان الا عروبه بدون اسلام فهم مخطئون فالعرب ان تخلو عن الاسلام المعتدل سوف يعودون كما كانو مجموعة رعاع وقبائل متناحره وهذا الذي يحصل الان -لذلك لاخير بالعروبه الا بالاسلام
زياد ابراهيم  
  0000-00-00 00:00:00   الاسلام دين
الاسلام دين وجاء على الدول العربية ،،ام العروبة فهي انتماء ،،هناك فرق ،،،انت من ،،ان الاخوان المسلمين فكر يلغي العروبة ،،هل انت منهم ،،انا عربي سوري والأصح هي سوري عربي ،،لان سوريا كانت قبل العرب ،،الرجاء اقراء ايها المحترم ،،،الدين شىء والعروبة شىء اخر ،،لن اقبل الخلط لانك قلت ذلك ،،كما اني لا اقبل اي تفسير لا يقبلها العقل ،،شكرا ,,,الرجاء النشر ولا تنزعج ياسيد ملص اذا كان احدهم يختلف معك في الرأي
عربي قرفان  
  0000-00-00 00:00:00   مقال رائع جدآ
سلمت انمالك استاذ هشام فعلآ مقال رائع جدآ ويعكس الحقيقه المره الذي يحاول الكثير من الناس اخفائها خوفآ او انهم شركاء فيها ننتظر المزيد من ابدعاتك والمزيد المزيد من حروفك الذهبيه والى الاخ الذي يعترض على اسلوب المقال اقول لك اخي ان العروبه هي الاسلام والاسلام هو العروبه فقط
نور ملص  
  0000-00-00 00:00:00   كنت احاول
كنت اتمنى ان اقراء المقال ولكن عندما وجدتك تحي فقط العروبي من إسلامك الحنيف والمعتدل ،،،يوجد مسيحي عربي ،،الرجاء بدون وضع الدين في المقالات وليكن كلامك عن العروبة الصرف وسوريا الصرف ،،،الرجاء ولهذا لم اكمل مقالك وليس لي الشرف بقراءة لاسمك بعد الان والسلام والرجاء النشر ،،،مع العلم انا مسلم الديانة فقط
عربي قرفان  
  0000-00-00 00:00:00   مقال رائع
من إيجابيات هذه المرحلة على مرارتها أننا اكتشفنا بأن هناك أناس غير حقيقيون بتاتا ولايمتون الى الانسانية بصلة ويتاجرون بالدماء وبكل شيء للوصول الى غاياتهم الدنيئة ... كلامهم كذب بكذب وأخلاقهم بالحضيض ويخرجون على شاشات التلفزة وينبحون ويظهرون على الفيسبوك ويحاضرون بالكرامة والشرف بكلام بذيء وأساليب عاهرة مثلهم ... إنهم أرخص ما رأت نفسي في هذه الحياة
مواطنة سورية  
  0000-00-00 00:00:00   الى الكاتب
تحيتي ومودتي لك هشام وينك يارجل والله اشتقنالك واشتقنا لكلمتك الحره الله يحميك يارب وين ما كنت وانشالله بترجع قريبآ بتكتب اشعارك وخواطرك الادبيه عن الاردن ومقالاتك الحره عن عموم الوضع العربي والله يحمي سوريا واسدها المغوار وتحيه عروبيه الى شعب سوريا من السلط الابيه والنصر قريب انشالله
محمد الحمداني العوامله  
  0000-00-00 00:00:00   تعليق على المقال
احسنت استاذ هشام بطرح هذا الموضوع وكم اتمنى ان يعود قلمك الحر للاردن -استاذ هشام اقسم بربي ان الاردن اليوم بأمس الحاجه لابنائها المخلصين امثالك
محمد خالد الروسان  
هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
ملاحظة : جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها ولا علاقة لموقع دام برس الإخباري بمحتواها
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *
*
   
Copyright © dampress.net - All rights reserved 2021
Powered by Ten-neT.biz