Logo Dampress

آخر تحديث : الثلاثاء 15 حزيران 2021   الساعة 17:43:59
دام برس : http://alsham-univ.sy/
دام برس : http://www.
حلف الأطلسي يخطط لكل الخيارات في روسيا .. بقلم: الدكتور خيام محمد الزعبي
دام برس : دام برس | حلف الأطلسي يخطط لكل الخيارات في روسيا .. بقلم: الدكتور خيام محمد الزعبي

دام برس:
عمقت الخطوة الروسية بضم شبه جزيرة القرم الأوكرانية أسوأ أزمة بين الشرق والغرب منذ الحرب الباردة وأذكت مخاوف جيرانها في شرق أوروبا.
فهناك من بدأ في واشنطن يفكر مؤخراً في أن ضربة إستباقية خفيفة وخاطفة لروسيا لتجريدها من ترسانتها النووية، ستكون كفيلة بكسر أنياب موسكو قبل أن تستأسد وتستقوي على الغرب أكثر فأكثر، لذلك حذر حلف شمال الأطلسي "الناتو" روسيا من أن توسيع تدخلها في الأراضي الأوكرانية سيمثل "خطأً تاريخياً" له تداعيات خطيرة، وطالب الأمين العام للمنظمة، فوغ راسموسن، موسكو بسحب قواتها التي تحشدها على الحدود مع أوكرانيا، وبالمقابل وضع  الحلف خطة لتعزيز الدفاع عن حلفائه في شرق أوروبا، وقال بيان صادر عن إجتماع وزراء خارجية دول حلف شمال الأطلسي في مدينة بروكسل في إن أعضاء الحلف اتفقوا على تعزيز التزامات الحلف بصد أي تهديد، بمعنى تعزيز دفاعاته في أوكرانيا ضد روسيا، ووضع إجراءات عاجلة لتعزيز تشكيلته العسكرية في أوروبا الشرقية"، بالإضافة الى تعزيز وجوده العسكري في عدة دول بشرق أوروبا، منها بولندا، وإستونيا، ولاتفيا، وليتوانيا، ورومانيا، فضلاً عن  تعزيز شراكته مع أوكرانيا،
وكان الناتو قد صوّر عودة شبه جزيرة القرم إلى أحضان الدولة الروسية إحتلالاً روسياً لأراضي أوكرانيا، مؤكداً دعمه لمن وصلوا إلى الحكم في العاصمة الأوكرانية بالطريقة غير المشروعة.
وقرر وزراء خارجية دول الناتو في ختام إجتماعهم هذا تعليق التعاون المدني والعسكري مع روسيا حتى إشعار آخر، وموازاة ذلك  ردت روسيا بتحذير الناتو من نمط تفكير الحرب الباردة،  في إطار ذلك يمكنني القول إن  قرار حلف الأطلسي بوقف التعاون مع روسيا يبطل النتائج التي تم التوصل إليها خلال السنوات الماضية، وبالتالي فإن كل هذه الخطوات لا تساهم في تهدئة التوتر في المنطقة، مع أخذ توسيع تواجد الناتو العسكري في أوروبا الشرقية، بالقرب من الحدود الروسية، بعين الإعتبار، وبالتالي فإن  فرض قيود على دخول دبلوماسيين روس لمقراته دليل على  إن الناتو يفضل لغة العقوبات على الحوار.
ما بين الصراع بين الأطراف المساندة للتدخل العسكري أو عدمه، وما بين الفرضيات المختلفة للحل السياسي المقبول أو المرفوض لأطراف إقليمية ودولية، تسود حالة من الترقب التي يخشى بعض المراقبين من أن تقود مثل هذه الحرب إلى مواجهة دولية من الصعب التكهن بأبعادها ونتائجها على المنطقة.
فالحقيقة التي يجب أن ندركها بيقين إن العقوبات التي فرضتها الولايات المتحدة الأمريكية عقب ضم روسيا لشبه جزيرة القرم تضر بكلا الحكومتين وبالتالي تتسبب في استمرار تبادل الإتهامات بين روسيا والولايات المتحدة الأمريكية.
وأخيراً ربما يمكنني القول إذا نشبت الحرب بين البلدين، سيستمر الحصار وستمنع التجارة، وبالتأكيد سيؤثر ذلك بالسلب على باقي دول العالم.
Khaym1979@yahoo.com
 

الوسوم (Tags)
اقرأ أيضا ...
هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
ملاحظة : جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها ولا علاقة لموقع دام برس الإخباري بمحتواها
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *
*
   
Copyright © dampress.net - All rights reserved 2021
Powered by Ten-neT.biz