Logo Dampress

آخر تحديث : الجمعة 05 آذار 2021   الساعة 12:02:50
دام برس : http://alsham-univ.sy/
دام برس : http://www.
مـا معـنـى أنْ يــتبـاكــى الادعـيـاء علـى جـنسيـات ارهـابـيي القـاعـدة ومـرتـزقتهـا البريطـانيـه.. بقلم: د احمد الاسـدي
دام برس : دام برس | مـا معـنـى أنْ يــتبـاكــى الادعـيـاء علـى جـنسيـات ارهـابـيي القـاعـدة ومـرتـزقتهـا البريطـانيـه.. بقلم: د احمد الاسـدي

دام برس:

قــرار تـيـريـزا مـاي وزيــرة داخليــة حكـومـة كـاميـرون , بتـجـريــد مـواطنيهـا الارهـابييـن الـذيـن يـذهـبـون للقتـال فـي سورية مـن جنسيتهـم البـريطـانيــة ,  والـذي تحـدثـت عنــه صحيفــة الانـدبنـدنـت فـي مقـالاهـا التحـقيقــي ( لا طـريــق لعـودة البـريطـانييـن الـذيـن يشـاركـون بـالقتـال فـي ســوريـة ) , لـم يـأتـــي عـن حـب بـريطـاني بـالســورييـن , او حيـاديــه مسـتجـده فـي المـواقـف , وهـو ليس مِـنْ بــاب الالـتزامـات الاخـلاقيــة التي تفـرضهـا ثـوابـت محـاربــة الارهــاب ومحـاصـرة بــؤره وتجـفيـف منـابعـــه ,ولا يــدل علـى تـَـغيــر فـي المـوقف البـريطـانـي الـداعـم لـلمشـروع التـآمـري العـربـانـي الغـربـي المتصهيـن علـى دمـشـق , وإنمـا لـلتـخـلص مـِنْ الـذي قـديبقــى حـيـا منهـم ويفكــر بالعـوده الـى بـريطـانيـا , بعــد أنْ قـامـوا بـالدور الـذي دُفــع بهــم الـى الاراضي الســـوريــة لغـايتـــه , و حـيث انتفـت الحـاجــة الآنيــه لخـدمـاتهـم التكفيـريـة الاجـراميــة  , فـمِـنْ طبيعـة مـراكـز المخـابـرات الغـربيــة التخـلص مـِنْ ادواتهـا فـي اعقـاب كـل عمليــه قــذره تقــوم بهــا , امـا خـوفـا مـِنْ انقـلابهـم عليهـا وخـروجهـم عـن خـطوطهـا الحمـراء , او تحسـبـا مـِنْ انكشـاف خـيـوط ارتبـاطاتهـا وعمليـاتهـا القـذره السـريـة , وهــذا كلــه لا اخـتـلاف عـليــه , فـلكــل اجـنـدتــه ومشــاريعــه واولـويـات مصـالحــه ,  ولكـــن أنْ يــكـتـب  احــد ادعـيـاء القـوميــة الـزائفيـن, الـذي لـم يـتـرك قـاربـا نفعيـا الا وركبــه ولا شـاطيء انتهـازيــه وتمـلـق وخســه الا وأفـتـرش رمـالــه , إنَ قــرار الـوزيـرة البريطـانيـة تيـريـزا يـأتــي عـن خـلفيــه كـراهيتهـا الغيـر عـاديــة  للمســلميـن ,  وهنـا نضـع مفـردة (المسـلميـن ) بيـن قــوسيـن وتحـتها خـطـوط  بالوان الطيف الشمسي وليس خـط واحــد احمــر .

 

فهـل اصـبحـت القـاعـده وتكفيريي الارهـاب الوهـابـي معيــار لـلاسـلام والمسـلميـن فـي ادبيـات اســلام عـبـد البـاري عـطـوان ؟ وهـل   الـذي يحـارب هـؤلاء الارهـابيين وافكـارهـم التكفيـريــة او يتصـدى لهـا ويقـف بـوجههـا انمـا يحـارب الاسـلام ويعبـر عـن كـراهيتــه للمسـلميـن ؟ والـى متــى تبقــى هـذة الاصـوات الشــاذة التي تجيـد الغنـاء فـي كـل حـفـل والـعـويـل فـي كـل مــأتــم , الـتـلاعـب بالكلمـات للتمسخـر علـى العقـول واظهـار تبـاكيهـا علـى حـقـوق الانسـان وحـريـاتــه ؟ 

 

اذا كـان َ مـَـنْ يمـارس القـتـل والـذبـح بـأبشــع صــوره , لكـل مَـنْ يخـالفــه بـالـرأي والنهـج , ويســتبيـح الاعـراض وينتهـك المحـرمـات الانسـانيــة ,ويـســبي الاطفـال والنســاء , ويـتلـذذ بـالاغتصـاب ويـأكـل قـلـوب جثث الخصـوم , ويـفتـي بـتـدميـر بنـى الدولــة ويســرق وينهـب ممتلكـاتهــا ,ويـفجـر بالاســواق والمـدارس والمستشفيــات والجـوامـع والكنـائس والاديـرة, ويخـتطف الطبيب والمهنـدس ورجل الديـن المسيحـي والمسـلـم علـى حـد الســواء , والراهبــه والمربيــه , ويـنبش القبــور ويـدنس المقـدسـات بفـاحش فعلــه , ويبيـح دعـارة الجهــاد وليـاطــة دبـور الازلام , ويســرق الاثــار ويبيعهـا الـى اســرائيـل , والمعـامل ويـتاجـر بهـا فـي تركيـا , بـمنظــور عـبـد البـاري عــطــوان ورهـط ادعيـاء القـوميـة وشــواذ اليســـار المـابـونييـن , مـقـاتليــن مـُســـلميـن ومجـاهـديـن اســلامييـن , وســحـب الجنسيــة البـريطـانيــة منهـم انتهــاك لحـقـوق الانســان , واسـتعـداء علـى الاســلاموالمسلميـن  , فـعلــى الاســلام منـا الســـلام , ولا حجـة لـدينـا بعـدئـذ علـى مـَنْ يعـادي الاسـلام ويصـوره كـديـن ارهـاب وقـتـل واسـتبـاحـة دمـاء واســتهتـار بـالقيـم الانسـانيــة , اويـنتـج الافـلام التي تسيء لـرسـول الاســلام محمـد ( ص ) والـرســوم التـي تــنتقـص مِـنْ شــخصــه .

 

المشـكلـه ليس بعـبد البـاري عطـوان ومـَـنْ هـم علـى شـاكلتــه , فهـؤلاء ســلـع رخيصــه تـبـاع وتشــتـرى بحـفنــة دولارات حسب قـاعـدة العـرض والطلـب  ,ولـكـن العيـب بمـَنْ يفـرش لهـم السـجـاد الأحمـر , ويســتقبلهـم بدهـاليـزقـنـواتــه الاعـلاميـة بـالاحضـان , ويظهـرهـم للمشـاهـد بثيـاب القـوميـة وعبـاءات المقـاومــة , وعـروبتنـا ومقـاومتنـا منهـم بــراء , فهـؤلاء ومـَنْ يـدافـع عنهـم ويسـوقهـم ســيـان فـي دعـارة الفكـر , وإنْ اختلفـت مسـميـاتهـم وطـرق سمسرتهـم ,  والـذي تـبهـره الاسـمـاء ويهـادن علـى الثـوابـت بحجــةالـجـانب والجـانب الآخــر مـِنْ المشهـد ,  ويحـاول أنْ يمســك العصـا مـِنْ مـنتصفهـا ليميـل فـي النهـايـه الـى جهـة ميـلان كفــة الميـزان علـى الارض ,انمـا هـو اخطـر علينـا مـِنَ الـذيـن يجـاهـرون بـعـداءهـم وخصـومتهـم ,  وزعـبـلات وهـرطقـات الأمس التي يتبجـح بهـا البعض , مـاعـاد لهـا مكـان فـي حـاضـر اليـوم , الـذي اسـقـط الانتهـازييـن والسـفلـه والمنتفعيـن واصحـاب الاحقـاد والضغـائـن فـي بدايـة المنـازلـه مـع اعـداء الحـق والصمـود والمقـاومـة فـي سـوريـة , وبـانت المعـادن المـزيفـه عـن تلك الاصيلــة, التي مـاهـادنت لحظـة علـى ثـوابتهـا فـي احـلك الظـروف التي اعتقـد العـالـم كلــه , اننـا ذاهبيـن والدولـة السـوريـة وجيشهـا البطـل وقيـادتهـا السـياسيـة الـى حـافـة السـقـوط والانهيـار ,,, فخـســؤوا .

 

al_asadi@aol.com

 

الوسوم (Tags)

سورية   ,  

اقرأ أيضا ...
تعليقات حول الموضوع
  0000-00-00 00:00:00   خشية العودة
الآن خشيت الدول التي أرسلت الإرهابيين إلى سورية من عودة من لم يقتل منهم إليها
باسم سرور  
  0000-00-00 00:00:00   عميل اسرائيلي
اسرائيل اخترقت الحاجز النفسي عند العرب من خلال عميل اسرائيلي في عباءة عربية ممثلة بعبد الباري عطوان وجريدته
حازم  
  0000-00-00 00:00:00   تمويل اسرائيلي
حقيقة موثقة بكشوفات بنكية عن وجود جهة اسرائيلية مولت اصدار العدد الاول من صحيفة القدس التي يملكها عبد الباري عطوان في 23-3-1990
كميل سلوان  
  0000-00-00 00:00:00   تخلصوا منهم
تخلصت الدول العربية والغربية من متشدديها ومجرميها بإرسالهم للقتال في سورية تحت مسمى الجهاد
أيمن  
  0000-00-00 00:00:00   الشيخ
عبد الباري عطوان لا يذكر اسم أسامة بن لادن قبل أن يصفه بالشيخ
زيد قيشاني  
  0000-00-00 00:00:00   تضحية
بعض الجهلة اعتقدوا أن الغرب مستعد للتضحية بأبنائه من اجل العرب واحلال الديمقراطية وقيم حقوق الانسان في بلادهم
حسام كامل  
  0000-00-00 00:00:00   عروبة
عبد الباري عطوان كاتب تميز بعروبته وقوميته
نادية  
  0000-00-00 00:00:00   خوفا&quot على نفسها
طبعا" ستتخذ بريطانيا قرارا" بسحب جنسية المقاتلين البريطانيين في سورية خوفا" على نفسها وليس محبة" بسورية
وجدان  
  0000-00-00 00:00:00   صورة الإسلام
الغرب يأخذ صورة عن الإسلام والمسلمين من هؤلاء المتشددين الذين يشوهون الإسلام
لين كامل  
  0000-00-00 00:00:00   هي من أرسلتهم
إن بريطانيا وغيرها هي من أرسلت هؤلاء المقاتلين إلى سورية لتتخلص منهم والآن تسحب منهم الجنسية لمنع عودتهم إليها
مصطفى جميل  
  0000-00-00 00:00:00   جواسيس
عبد الباري عطوان هو النسخه الأذكى من المفكر العربي الجاسوس عزمي بشاره أبواق الصهيونيه الحاقده ولا أفهم كيف أن إعلامنا ساهم بتطويرهم وإشهارهم للأسف
سوري للعضم  
هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
ملاحظة : جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها ولا علاقة لموقع دام برس الإخباري بمحتواها
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *
*
   
Copyright © dampress.net - All rights reserved 2021
Powered by Ten-neT.biz