Logo Dampress

آخر تحديث : الثلاثاء 19 كانون ثاني 2021   الساعة 21:40:14
دام برس : http://alsham-univ.sy/
دام برس : http://www.alpha-syria.com/ar/products/medicines/13/%D8%A3%D9%84%D9%81%D8%A7%D8%B3%D8%AA%D8%A7%D8%AA
ما وراء انقسام حلفاء أمريكا ؟ بقلم: الإعلامية مها جميل الباشا
دام برس : دام برس | ما وراء انقسام حلفاء أمريكا ؟ بقلم: الإعلامية مها جميل الباشا

دام برس:

لقاءات فردية وجماعية تُعقد بين أمريكا وحلفاؤها ورحلات مكوكية فيما بينهم .. في الظاهر يخيل للآخرين بأنهم يسعون إلى حل سياسي للأزمة السورية لكن في المضمون خلافات وعتابات بشأن فشلهم في تحقيق أهدافهم في سوريا .. إلى أن أصبح الحليف الأمريكي حلفاء.. والائتلاف ائتلافات.... والمعارضة معارضات... والقاعدة ألوية وجبهات (كجبهة النصرة وغيرها).. الكل ينتظر ويترقب انعقاد مؤتمر جنيف 2 لكن من وجهة نظري لا أرى في الغد المنظور أي بوادر لانعقاد المؤتمر وما يحصل ما هو إلا مضيعة للوقت....لأنهم يدركون تماماً بأن مؤتمر جنيف ما إن انعقد سيكون لصالح سورية سياسياً واقتصادياً كونها أحرزت استحقاقات كبيرة على الصعيد الميداني وهذا ما لاتريده أمريكا وحلفائها. لا يغرّنكم ما تشاهدونه وتسمعونه على شاشات التلفزة كتصريح أمريكي يطالب بحل سياسي، وسعودي وفرنسي وتركي يطالب بحل عسكري !!!! إضافة إلى تخبط فوضوي ليس له صورة أو عنوان ....الفوضى الخلاقة التي أرادوها لسورية ها هم يعيشونها. وإلا ما سبب هذه الخلافات وبعد ذلك نرى مؤتمر أصدقاء سورية وبيانه بضرورة حضور مؤتمر جنيف 2 لكن بشروطه كمناقشة وضع النظام ودوره في المستقبل وهذا منافي للاتفاق الروسي الأمريكي .

إذاً: عن أي مؤتمر وعن أي بيان يتحدثون ؟! يثار في الآونة الأخيرة بأن السعودية على خلاف مع أمريكا وأن بندر بن سلطان صرح بأن مملكته سوف تحد من تعاملاتها مع واشنطن بسبب سورية لكن السؤال الذي يسأل: صبي أمريكا (السعودية) هل بمقدورها أن تخالف رغبة أمريكا فيما تصبو له ؟ ما سبب صمت دول الخليج إزاء موقف السعودية ؟ دول الخليج لا تجرؤ على معارضة أمريكا لذلك هي تنتظر أوامرها كالسعودية التي تقوم بتنفيذ دورها بعرقلة أي حل سياسي ( أمريكا والصهاينة يلعبون تحت الطاولة والسعودية فوق الطاولة والهدف واحد اللعب على الوقت ربما تحرز جماعاتهم التكفيرية استحقاق ما). انقساماتهم التي ترونها على الشاشات ما هي الا تخبطات خصوصاً بعد لقاء الرئيس بشار الأسد على قناة الميادين، وقد تجلت هذه التخبطات بالعجز الذي بدا واضحا على السعودية من خلال تصريحات بندر، والتخبط الداخلي الذي تعيشه أمريكا بسبب أزمتها المالية، والتأثير الروسي على مجريات الأحداث والاهم هو واقع الانتصار السوري الداخلي، لأجل هذا كله فإنهم لن يغامروا فقد أنهكتهم المغامرات الخليجية. فرنسا تعارض رغبة أمريكا بحل سياسي وتنادي بدعم الائتلاف السوري المعارض ودعم شروطه لحضور مؤتمر جنيف كما يدّعون.

لكن السؤال الذي يُسأل: ما وراء سفر المبعوث الفرنسي إلى إيران ؟! الأزمة السورية سياسياً ما زالت محاطة بتفاصيل سياسية دولية كثيرة ، لا تصدقوا بأن أمريكا وحلفائها ستستسلم بسهولة. سورية مستمرة في معركتها (محاربة الإرهاب من جذوره) وذلك بالقضاء
على الإرهاب المتواجد على أرضها حتى آخر إرهابي هذا من جهة، ومن جهة ثانية سوريا دافعت عن القومية العربية ولولاها لكنا شاهدنا كوارث في حاضر ومستقبل الأمة العربية"، هذا ما أكده السيد الرئيس بشار الأسد بحواره مع قناة الميادين منذ يومين بشرحه "الواقع المرير الذي عانته سوريا، لافتاً انتباه المواطنين العرب إلى ما يشوب الواقع العربي نتيجة التزام بعض الدول العربية بالنهج المدمر". أخيراً هناك تساءل: أين هي روسيا الاتحادية من مشاهد لقاءات أمريكا وحلفائها ؟ روسيا وعدت أمريكا بمساعدتها للخروج مع حفظ ماء الوجه من الأزمة السورية بعدما اتفقا سوياً على إيجاد حل سياسي بدل العسكري لذلك هي بوضع مرتاح لأنها تعرف تماماً بان القوة السورية والإنجازات التي حققها جيشها على أرض الميدان بحسمه المعركة لصالحه هي التي وفرت لها تلك البيئة وأن مفتاح البوابة السورية في جيبها لذلك تنتظر وتترقب الحسم النهائي لوجود الإرهابيين بمختلف جنسياتهم على أرضها.

الوضع المصري لا يختلف عن الوضع السوري ، لذلك روسيا تتجه إلى تبني الملف المصري ومساهمتها في حل الصراع الداخلي الذي نشأ كردة فعل على عزل مرسي والارتدادات الأمنية التي اتسمت بها كمرحلة أولى تتوجها زيارة بوتين المقررة إلى مصر في الأيام القادمة، و المساندة الروسية لمصر متزامنة مع رفض شعبي واسع للتدخل الأمريكي بالشؤون المصرية كونها الحليف الرئيسي للإخوان المسلمين .......... في النهاية الشعبين السوري والمصري يعملان بقوة لعودة التضامن العربي من البوابة الشعبية بعد تآمر أنظمة بعض الدول العربية على تدمير سورية ومصر وليبيا والعراق وغيرها، هناك استمارة تعمم على الشعوب العربية عبر الفسيبوك للانضمام إليها والعمل سوية لإنجاح المبادرة الشعبية العربية. مشروعنا الوحدوي والذي ترجم عمليا بتدشين الحركة الشعبية نحو الوحدة الوطنية في القاهرة

 

الوسوم (Tags)

إيران   ,  

اقرأ أيضا ...
تعليقات حول الموضوع
  0000-00-00 00:00:00   صمود
هذا المقال يوكد على اهمية صمود السوريين سويا وبيد واحدة
صافي وهبة  
  0000-00-00 00:00:00   اكتر
لح ينقسموا لسا اكتر من هيك
سارة عجول  
  0000-00-00 00:00:00   خونة
سيزول الالم من سوريا ان شاء الله وسننتقم من كل خائن
راغب علي  
  0000-00-00 00:00:00   قريبا
لح تنهار امريكا كلها قريبا
ذو الفقار  
  0000-00-00 00:00:00   تخريب
امريكا الله يمحيها على قد ما حاولت تخرب سوريا
شادي فضلو  
  0000-00-00 00:00:00   دائما يستغبون عقولنا
أصبت المشكلة فينا نحن العرب أننا نصدقهم دائماً بالرغم من تاريخهم الدموي وليس هذا بل نتعامل معهم بصدق إلى متى سيبقون يستغفلون عقولنا تحت تصاريح كاذبة وحقائق مخفية ،حقيقة أنت بارعة في تحليل الواقعة لذلك نحمد الله أن سورية فيها أبناء مثلك ، معك حق مؤتمر جنيف بعيد المنال كما كتبت ذات مرة
هناء  
  0000-00-00 00:00:00   نعم
شكراً للزميلة مها على هذه المقالة الرائعة ونؤكد على انه سواء عقد جنيف ام لم يعقد فان السيادة السورية هي الخط الاحمر بكل ما تعنيه السيادة من معنى واذا مارغب السادة بالحوار فان العبيد واذناب النعاج ستراهم يهرولون الى حيث امروا .. سورية الصامدة بثالوثها المقاوم والتي بدات رايات نصرها ترفرف خفاقة فوق الكون واسمعت زغاريد فرحتها من به صمم ستبقى صامدة مقاومة وما اكده سيادة الرئيس بشار الاسد خير دليل وخير بيان وستعود سورية ومصر جناحا العروبة والاسلام وسيزهر ربيعنا الاخصر وسيدفن خريفهم الجاف والمترع بالدم والخيانة رغم انوف من كانوا اشد كفراً ونفاقا
كلنا بشار  
  0000-00-00 00:00:00   تحليل رائع
بورك القلم الذي يعطي الحق لحقوقه ، أنت وصفت الحالة الحقيقية وما يدار في الفلك الدولي الأمريكي وحلفائه، مقالة في غاية الروعة وتحليل رائع بوركت سورية بك ألف تحية لمقامك الكريم
المهندس اياد  
هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
ملاحظة : جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها ولا علاقة لموقع دام برس الإخباري بمحتواها
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *
*
   
Copyright © dampress.net - All rights reserved 2021
Powered by Ten-neT.biz