Logo Dampress

آخر تحديث : الاثنين 08 آذار 2021   الساعة 23:08:31
دام برس : http://alsham-univ.sy/
نصر سورية المذهل رغم كل التخريب الذي حصل للاقتصاد ولممتلكات الناس .. بقلم: عبد الرحمن تيشوري

دام برس:

امتلكت قيادة الجمهورّية العربيّة السوريّة ممثلة بالرئيس الشاب الدكتور بشار الاسد طبيب العيون مقومات وقدرات فذة – مع جيش مدرب ومؤهل ومفعم بحب الارض السورية فصنعوا معجزة القرن الحادي والعشرين - -
قدرات الرئيس الاسد أذهلت الصديق وصعقت الخصم . حيث راهن الكثيرون من القادة والزعماء والمسؤلين – العرب والغربيين – على أن هذه القيادة ممثلة بسيادة الرئيس بشار حافظ الأسد – الشاب في عمره ، وحديث العهد بالحروب والصراعات الكبرى في تجربته – لن يصمد طويلاً ، وأنه أمام أحد خيارين : إما أن يستسلم لما يجري المشروع فيصبح جزء منه ،أو أن يرحل ويترك مكانه لمن هو جزء من هذا المشروع ومستعد لتنفيذه . ولكن هذا الرجل أثبت بأنه قائداً سياسيّا وتاريخيّاً وإستراتيجيّاً سيذكره الجميع - العالم طويلا ولن تنساه امريكا واوربة لانه انتصر على كل كواليس البيت الابيض وسيذكره العالم طويلاً .
لقد كان السيد الرئيس بشار الاسد جبلاً من جليد عندما أراد له الخصوم الإشتعال ، وكتلة صمود وتحد عندما إنتظر منه الأعداء الإستسلام ،
حاضر في الميدان عندما توقعوا إنكفائه ، متريث في الظهور عندما تهيأوا لمشاهدته وسماعه ، ممسك بكثير من الخيوط والأوراق ، يدرك طبيعة الصراع بالعمق ويتقن الحساب ، ماهر في التعاطي مع الزمن وتحويله لأحد عناصر القوة ، يمتلك قدرة مميزة في إرهاق الخصم والعدو وتحويل أوراقه إلى أعباء … وعندما بلغت الحرب أوجها كان رده بكلمتين فقط ” هيهات منّا الهزمة ” ، وكان صادقاً فيما قال انا من هذا الشعب واحب هذه الارض وساقاتل دفاعا عنها ولن اغادر وساموت هنا وهذا اعطى السوريين دروسا في البطولة والتضحية والفداء
وخلاصة الكلام وضح السيد الرئيس الاهداف الحقيقية لما يجري – لكن بعض مغلقي العقول لم يقتنعوا من اللحظة الاولى - وقال ان سورية مستهدفة لا نها اخر قلاع العرب ولانها تدعم حزب الله ولانها لاتسهل احتلال العراق ولانها لا تطرد الفلسطينيين من سورية ولانها لاتقبل الصفقات ولانها لاتقبل الابتزاز لكننا نقول مع القائد الشاب ان العنوان خاطئ واننا مع السيد الرئيس وخلفه وامامه وعلى يمينه وعلى يساره من اجل سورية عزيزة قوية حرة ابية كريمة مقاومة مناضلة متطورة مزدهرة حديثة عصرية تعيش وحدة وطنية رائعة والنسيج الوطني متين متانة الفولاذ
الاصلاح يمضي والقرارات اتخذت وهي امور تقنية تحتاج الى بعض الوقت والحكومة القادمة والقيادة القادمة ومجلس الشعب القادم سينفذون ذلك وستتحول سورية الى دولة جديدة قوية ومدنية ومتقدمة وعصرية معتمدة على ثرواتها وعقول ابنائها ودعم اصدقائها

ABDALRAHMANTAYSHOORI
من اجل ادارة مهنية احترافية تنفذ مشروع الرئيس التحديثي التطويري

 

الوسوم (Tags)

سورية   ,  

اقرأ أيضا ...
هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
ملاحظة : جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها ولا علاقة لموقع دام برس الإخباري بمحتواها
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *
*
   
Copyright © dampress.net - All rights reserved 2021
Powered by Ten-neT.biz