Logo Dampress

آخر تحديث : السبت 06 آذار 2021   الساعة 02:47:59
دام برس : http://alsham-univ.sy/
دام برس : http://www.
همسة الى موظفي سورية الحبيبة علينا جميعا ان نعطي سورية الان .. بقلم: عبد الرحمن تيشوري

دام برس:

*أيها الأخوة وا**لأ**خوات الموظفون في سورية في كل الوزرارات والقطاعات , سؤال قديم جديد لماذا تقدم الغرب ولماذا تخلف العرب ؟؟؟*

*محاولة للاجابة*

*بلغة عسكرية يجب ان نرفع الجاهزية في كل بيت وكل مدرسة وكل مؤسسة وكل ادارة وكل حزب والا*

*: في الوقت الذي يرى فيه المراقب للأنظمة الإدارية في غالبية الدول الإسلامية والعربية التخبط والتخلف الإداري الشديد وخاصة لدي موظف القطاع العام نرى الإنبهار الشديد بالتنظيم والتفوق الإداري  في الغرب والشرق ، وهذه حقيقة في مجملها صحيحة للأسف ، وهذا الفارق الملحوظ لا **ا**ظنه يحتاج إلى دراسة أو تقصي **لا**ثباته ، بل يعرفه كل من زار تلك البلاد أو تعامل معها ، فمثلاً نسمع نحن عن اليابان قول من يقول : إن من أسباب تفوقهم في هذا العصر أي
**ال**تفوق
الإداري الوظيفي ، هو نظام العمل لديهم فنظرتهم له كعبادة مقدسة ، ف**هم**يعملون ساعات العمل بل دقائقه بجد وأمانة في الوقت الذي يبلغ عطاء
البعض في بعض البلاد العربية في وظيفته بمعدل نصف ساعة فقط من الثمان ساعات التي يجلسها على المكتب . والكثيرون يتسائلون **ك**ما نتسائل لماذا تفوقت دول الغرب وعلى رأسها أمريكا ودول الشرق وعلى رأسها اليابان على الأمة الإسلامية والعربية بالاقتصاد والإدارة والعمل الوظيفي ؟*

* *

*وجواب هذا التساؤل لا يتم في درس أو محا**ض**رة ولكن يمكننا القول ب**ا**ختصار
: لقد تصدرنا العالم يوماً ما ولا نريد أن نبكي على الأطلال ، بل نريد أن ندرس الأسباب ونحاول أن نسترجع هذه الصدارة نعم تصدرنا العالم يوماً ما ، وكان ملوك وأمراء أوربا يرسلون أبنائهم للدراسة وتعلم اللغة العربية في بلاد  العرب والمسلمين ، بل كانوا يتفاخرون فيما بينهم بالحديث باللغة العربية ، واليوم العكس مع الأسف فما الذي حدث هل لكل زمان دولة ورجال كما يقال ، لن أخوض في أسباب تقصيرنا فنحن أعرف** بها** من غيرنا ، ولعل مضامين الحديث مع الموظفين ي*
*ت**ضح الكثير من هذه الأسباب ، ولكن للفائدة ولوضع لبنة في بناء إعادة الصدارة وتجاوز القرف الراهن والحالة المزرية للوضع العربي والاسلامي  سنتحدث باختصار عن أهم أسباب ن**ـهض**تهم الإدارية والتنظيمية والتي نوجزها
**فيما**يلي :
*

*أولاً : الاهتمام **بالإنسان** واحترامه ومعاملته بهذه الصفة التي خلقه الله عليها ، فتركز هذه الدول على نفسيته وشخصيته وأسرته ومستقبله المعيشي و**تأهيله
** العلمي والعملي حتى **لو** كان عاطلاً عن العمل .***

*ثانياً : الاهتمام بالتخطيط طويل الأجل وتحديد أهداف **بعيدة ** المدى ، ووضع خطط عمل تمكن من تحديد هذه الأهداف بأفضل السبل  وتنفيذ ذلك عبر مختصين.***

*ثالثاً : التطوير المستمر لنظم العمل وقواعده وإجراءاته ، ووضع النظريات الإدارية المناسبة للمكان والزمان ، وتنظيم **آليات** التطبيق العملية والعلمية لها  والاستفادة من خريجي الادارة واعتبار الادارة مهنة وعلم وفن ومدارس ومعاهد.*

*رابعاً : التركيز على الجودة في العمل في جميع الظروف ووضع معايير دقيقة عالية المستوى ، وتدريب العاملين وتطويرهم ومراقبتهم لتحقيقها  ووضع نظم اسناد الوظائف ونظم التقييم ونظم التحفيز.***

*خامساً : وضع نظم وقواعد وإجراءات ت**حكم ** العمل بكل تفاصيله ، ومراقبة تنفيذها وفق آليات واضحة للجميع .***

*سادساً : **ا**حترام العمل وتقديسه في بعض الأحايين **ب**غض النظر عن  تداعيات
الوظيفة والمرتب والترقيات** 0000 إلخ ** .***

*سابعاً : أخيراً تطوير التقنية واستخدامها كلما كان ذلك ممكناً وعدم العداء
للتكنولوجيا  .***

*نسأل الله أن يعيد** للإسلام**  ح**ضارته ** وعزته وأن يفقه المسلمين في
دينهم وأن يصلح أحوالهم و**ل**يكونوا قادة لا مق**ودين** وسادة** ** لا**
**مسودين
وقدوة للعالمين هذا هو السبب الأول والرئيسي لطرح هذا الموضوع بدل الفتاوى
التي يطلقها القرضاوي لقتل السوريين وان ينام الشاب مع اخته او المرأة مع
ابنها الاكبر او نزوج الفتاة خلال ساعة وبعد ساعتين نطلقها ثم نزوجها 5 مرات
في اليوم؟؟؟؟!!!!!.*

*ثانياً** : **نعم ** الله علينا** كثيرة ** لا ت**ع**د ولا تحصى** ** وم**نها
** أن يسر لنا أبواب الرزق** وطلب ** العيش وما من أحد إلا وهو يسعى في الأرض و
**يـبذل ** الأسباب و**إ**لا فالرزق من الله تعالى وهو الرز**ا**ق ذو
القوة**المتين وبيده مفاتيح الخير والعطاء وفي السماء رزقكم وما توعدون ،
و
** مع يقين المسلم الصادق **بإ**نه لا** **مانع لما أعطى و**لا **معطي لما م**ن
**ع وما من دابة في الأرض إلا على الله رزقها فإنه لابد من ال**سع**ي والعمل
والتفكير لا تأجير العقل وبذل الأسباب لأن السماء لا تمطر **فضاً ولا ذهباً **
**كما ** يقال ولذا كان الأمر من الله تعالى : **]**  فَامْشُوا فِي
مَنَاكِبِهَا وَكُلُوا مِنْ رِزْقِهِ وَإِلَيْهِ النُّشُورُ** **[** (الملك:
من الآية15) **.*

*وم**ن** توفيق الله تعالى ل**ل**كثير من المسلمين والعرب في الأرض أن ي**سر **
لهم أبواب رزقهم بو**ظ**ائف وأعمال وولايات تولوها لتكون لهم مصدر رزق **وسعي
** ؛ **و**لأن أكثر الناس** اليوم ** م**وظفون ** ؛ **و**لأن الو**ظ**يفة**أمانة
** تحتاج لحسن رعاية ومسؤ**و**لية كان لا  بد أن يكون لهم نصيب من التذكير
والتو**جيه** فهم** بشر ** يجتهدون ويحرصون ولكنهم عرضة للغفلة والتقصير
والملل و**السآمة** و**الأخطاء ** في** بعض الأ**حايين .*

*ثالثاً : ما نسمعه في ال**ل**يل والنهار** وفي المجالس ** والمنتديات من
**القيل
** والقال **في الموظفين ** حتى قال البعض أن المو**ظ**ف أصبح عد**واً** ل**
لمراجع** أو أن المو**ظ**فين أصبحوا أعداء **للموا**طنين **، **ونرجوا أن لا
يكون ذلك . هذا موظف أمين ذو خلق ودين يحبه الناس ويثنون عليه خ**يراً** وآخر
هشاش **بشاش **خدوم لكل أحد**،** وثالث : كثير الغياب والتنصل بارد** نأووم ،
ورابع  : موظف سيء كسول ثقيل الطبع والدم ، وخامس** م**تجهم ** عبوس لا ينفع **
إلا** من يرجو منه مصلحة و منفعة. هذه أقوال وكلمات نسمع**ه**ا في**
اليوم ** عشرات
المرات**،** فلبيان **الحال ** ومعرفة** المآل كانت مثل هذه الهمسات
للموظفين**والموظفات
** ، ** **اسأل ** الله أن** ينفع ** بها المسلمين والمسلمات**، ** وأن يجعلها
لوجه**ه** خالصا**ت** صادقات وأن ي**عفو ** عن الخطأ والتقصير والسيئات*

*اخيرا اقول المواطن والمراجع هو سوري واخ لنا ونحن موظفون لخدمته ومن اجله
وواجبنا تطوير الادارات وحل مشاكلها لتخدم الناس والوطن  وعلينا رفع الجاهزية
وان نعطي سورية الان جميعا حتى تعطينا هي في الغد وفي المستقبل .***
ABDALRAHMANTAYSHOORI
من اجل ادارة مهنية احترافية تنفذ مشروع الرئيس التحديثي التطويري

الوسوم (Tags)

سورية   ,  

اقرأ أيضا ...
هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
ملاحظة : جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها ولا علاقة لموقع دام برس الإخباري بمحتواها
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *
*
   
Copyright © dampress.net - All rights reserved 2021
Powered by Ten-neT.biz