Logo Dampress

آخر تحديث : الأربعاء 01 كانون أول 2021   الساعة 19:04:36
دام برس : http://alsham-univ.sy/
دام برس : http://www.
بالصور.. أطفال «داعش» يتعلمون الذبح

دام برس

 

تداول عدد من مستخدمي موقع التواصل الاجتماعي «فيس بوك»، صورًا لطفل يرتدي الزى المخصص لتنظيم الدولة الإسلامية بالعراق والشام الارهابية «داعش».

ويظهر الطفل بالملابس السوداء وملثم الرأس، وخلفه علم الخلافة الأسود، وهو يذبح دمية صغيرة مرتدية ملابس برتقالية، في إشارة إلى ذبح «داعش» للصحفي الأمريكي جيمس فولي. 

  

الوسوم (Tags)

داعش   ,   الطفل   ,   امريكا   ,   الارهابية   ,  

اقرأ أيضا ...
تعليقات حول الموضوع
  2014-08-27 17:08:32   ياحيف عليكما
الى الاخوة المتقاتلين في سجالهم هذا ما تريده منكم بقية الأمم الغدارة ان تتلهوا وتتقاتلوا فيما بينكم على اشياء سخيفة وتلهيكم عن الواقع ياشباب القلب الطيب أصابع ايديكما ليست بنفس الطول او العرض والبكتريا في جسديكما منها البكتريا المفيدة ومنها البكتريا القاتلة اجتمعوا على حب الوطن واعبدوا الله بالطريقة اللتي تعجبكم فهذه حرية شخصية بحتة في سوريا على الأقل نعم كُفر الشعب السوري ويعاني من تلك الأزمة وتبعاتها ولكن هناك الكثير من الشباب العربي المتعاطف والعاقل واللذي يعرف المخطط الاجرامي بكل تفاصيله، ولكما حرية التعبير عن أرائكما ولكن رجاءً تحلوا بالصبر عند المناقشة واحترام الرأي الآخر عشتم وعاشت سوريا حرة عربية
عاشق سورية  
  2014-08-25 23:08:47   نحن هنا متّفقون!
السيد سوري مغترب: أوافق على كل ما أوردتَه في تعليقك رقم6؛ بل و أزيد عليه بأن مهلكة آل سعود و مشيخة آل ثاني هما أسوأ من إسرائيل ,بالدور القذر و ليس لأن أجداهم يهود.إني أحتقر كتّاب التاريخ العرب لأنهم -لسبب ما لديهم - أوهمونا على مدى أكثر من قرنين, بأن بني سعود عرب و أن الوهّابية حركةٌ إصلاحية في الإسلام. و أنا درست عن محمد بن عبد الوهّاب بظرة إيجابية في المنهاج السوري في ستينيات القرن الماضي. و استوعبنا هرطقات بني سعود بكل ما فيها من قذارة إلى أن جاءنا ربيع الصهاينة الأخير؛ فقام أخونا نارام سرجون بتوضيح صورة بني سعود و نعاج الحمدين في قطر.من هنا عرفنا أن مهلكة آل سعود لا عربية و لا إسلامية.بل هي خُرّاجٌ إسرائيلي متقيّح يختطف شبه الجزيرة العربية مالياً و عسكريا و يطمح لنسف أساساتنا كأمّه و لتحويلنا إلى قطعان من الدواعش ,فهل نستحقُّ هذا المصير؟
السّا موراي الأخير - ســـــــــــــوا  
  2014-08-24 21:08:48   انا لا اعرف من انت
بالنسبة لي انت انسان حر ويجب ان احترم رايك بغض النظر عن اللون او المعتقد وهنا انا أؤمن بحرية العبادة ولكن يا سيدي الكريم (الساموراي)دعنا من العواطف ولنتكلم بالعقل والحكمة وهي ان الاعمال الذي يقوم بها جماعات معينة وتسمي نفسها مسميات دينية وتأخذ دعما ماليا من حماة هذا الدين لتضرب وتقتل سكان سوريتنا ،،وعندما نحاول هنا وكثيراً لنشرح ان هناك فرق ،،تاتي محطات فرنسية وإنكليزية تبث مقابلات مع عرب وإسلام من تلك الدول التى حاملة لواء الاسلام وهنا كلامك ضد كلام مؤسسات عمالقة تشعر بالضعف وتشعر بانك تقاتل بلسان واحد وغيرك معه مدفع يضرب في وجهك ولكن ورغم ذلك لم ولن نستسلم والسبب لاننا سوريون حقيقيون ندافع عن سوريا الحضارة سوريا الثقافة وسوريا التى حضنت كل العرب والذين خذولها ،،نعم انا سوري وافتخر بسوريتي قبل كل شىء وانا سوري اولا وسوري ثانيا وسوري ثالثا وبعد ذلك من الممكن ان اكون شىء اخر فهذا لا يهمني ،،والان وبعد كل الذي حدث ،،عادت لنا كرامتنا بعد ان اتضح للعالم ان العرب أوغاد وكذبوا وكل ذلك من اجل ان يبقو على الكراسي ،،نعم كل الذي حدث من اجل المال والزيت وإسرائيل ،،ولكن ناسف لان هناك سوريون ساعدوهم على ذلك ،،لذلك هناك شىء ما مفقود وانا هنا سأقولها واتمنى ان تفهم صح ،،السعودية هي اخطر من اسرائيل ،،اذا احببت صدق واذا لم تحب فهذا شانك ومن الممكن ان تضعهما بنفس المرتبة بالقذارة والحقد والغل والمنفعة ،،اتمنى لك التوفيق في سوريا الحبيبة ،،انا مغترب منذ ٣٥ عاما في كل الدنيا واتمنى ان اعود يوما فسوريا في القلب ولم تغادره ابدا نموت وتعيش سوريا والسلام
سوري مغترب  
  2014-08-23 08:08:42   الياباني. سأكون مهذباً لأنني مهذَبٌ أصلاً
أعترفُ أن الإسرائيلي و الأمريكي نجحا في مهمتهما (الداعشية!)حتى جعلا مسلماًمثلك,باعترافك, يكفر بدينه و يبصق على أمته؛ و هذا ما أثارني. إقرأ مشاركاتي في هذا الموقع و في جهينه نيوز و ستتعرّف علي بشكل مجهري.لا آخذ عليك آراءك السياسية و لكنني لا أقبل أن يقوم شخصٌ ما بشتم أمتنا و هي مستهدفةٌ بوجودها و لم تعلمني الذبح؛ فهل علمتكَ أنت؟؟؟من الخطإ بمكان تعميم الشتيمة لشعب ما أو دين ما أو لأمة ما. بالمناسبة, كيف تأخذ علي لقبي الياباني ونحن غارقون بالدواعش و أوباش التكفير؟هل هناك وجه شبهٍ بين فرسان الساموراي و مجرمي زهران عالوش؟أنا متأسّفٌ لأنني شتمتك.
السّا موراي الأخير  
  2014-08-23 04:08:29   كن استعمار
نحن ذهبنا وفعلنا نفس الشىء ولهذا لا يوجد فرق سوى اننا نثبت بأننا دول متخلفة ،،أعطيني شىء واحدا يدل على انك انت شخصيا انسان محترم ،،انك تشتم ولا تقبل الرأي الاخر لانه لا يوافقك ،،هل هذا تعاليم من الدين ،،لا وهل تجيد انت القراءة ،ايضا لا ،،وهنا اعود لأقول لك ايها المهذب ،،اقراء لغة عربية وعد مرة ثانية الى المدرسة وتعلم في دروس الأدب والأخلاق وبعد ذلك علم جارك وهكذا لتصنع مجموعة ترفض الجهل والشتم وتقبل بالآخر كما هو لانه انسان ويتحدث بفمه وليس بيده ولسانه القذر ،،اشكرك ايها الياباني لانك أعطيتني حقي ،،انك جاهل ولا تفقه سوى لمستوى معدتك ،،صحة عليك الغباء ،،
سوري مغترب  
  2014-08-23 03:08:24   مرة اخرى
ماذا فعل الاسلام منذ ٧٠٠سنة او حتى العصر الحديث وماذا فعل حامي الحرمين الشريفين منذ ١٨٠٠ م وحتى الان وماذا فعلت الخلافة العثمانية وماذا وماذا أعطيني سبب واحدا لذبح الناس لانهم من غير الاعتقاد ،،ورجاء لا تكلمني عن التاريخ فهو معروف ،،،والرجاء كن مهذبا وهذه مشكلة اننا نعتبر نفسنا أمة عجيبة ونفتخر بأننا نقتل بعضنا البعض ونسبي النساء واذبح الأطفال وتقول هذه أمة ،،ماذا تفعل انت الان سوى البكاء والأسف ولم تحرك ساكنا من المجتمع الذي حولك ،،نحن هنا ندافع عن السوري فقط وانا لن أدافع عن أمة عرجاء تقتل شعوبها ولن أدافع عن دين يقتل ابناءه وبغض النظر مهما كان الدين فهو معتقد وانت حرب اعتقادك ايها المهذب ،،اعمل وكفاك كلام وعدما تدافع دافع من نفس الموضوع ،،وعلى فكرة انا مسلم ،اكثر منك لاني لا اتكلم بالتاريخ لاني أتعلم الدروس ولست جالس على أطلال لا اعلم اذا كانت صحيحة اما لا ،،يا صاحب الاسم الياباني
سوري مغترب  
  2014-08-23 01:08:31   صاحب القيء رقم (1)
إلى المغترب: تفو.... على أهلك الذين جعلوا منك حيوانا فظّاً لا يفرّق بين الطّيخ و البطّيخ! يا جحش:إذا قرأنا عن محاكم التفتيش التي قتل فيها خوارنة إسبانيا مسلمي الأندلس ذبحاً و تعذيباً و حوَّلوهم عن دينهم قسراً؛ فهل قال أحدنا تفو على المسيحية؟؟؟ كلاّ. أما أن تأخذ عملاء إسرائيل و أمريكا و تعتبرهم مندوبين عن المسلمين متجاهلاً القرآن الكريم و السنّة النبوية و حالة العيش المشترك لمئات السنين فهذه حيونه وكيد و جريمة موصوفة. هيا اعتذر يا حيوان! تفو عليك شخصانياً؛ و أعتذر من موقعنا الكريم و قرّائه الأكارم؛ لأنه لكل مقام مقال.
السّا موراي الأخير - ســـــــــــــوا  
  2014-08-22 22:08:01   الاسلام مجرم
لا استطيع ان أدافع عن الاسلام ولا استطيع الا ان اقول تفوه على هكذا أمة تعلم أطفالها القتل ،،،الى اين ذاهبة هذه الأمة الجوفاء من الأخلاق والضمير ،،،الى متى الى متى
سوري مغترب  
هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
ملاحظة : جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها ولا علاقة لموقع دام برس الإخباري بمحتواها
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *
*
   
Copyright © dampress.net - All rights reserved 2021
Powered by Ten-neT.biz