Logo Dampress

آخر تحديث : الأربعاء 02 كانون أول 2020   الساعة 03:19:51
دام برس : http://alsham-univ.sy/
دام برس : http://www.alpha-syria.com/ar/products/medicines/13/%D8%A3%D9%84%D9%81%D8%A7%D8%B3%D8%AA%D8%A7%D8%AA
مهرجان الغار السياحي مكللاً بالتراث ومعبقاً بالتاريخ
دام برس : دام برس | مهرجان الغار السياحي مكللاً بالتراث ومعبقاً بالتاريخ

دام برس - بلال سليطين :

استضافت محافظة اللاذقية على مدى يومين فعاليات مهرجان الغار السياحي، والذي تقيمه مديرية السياحة بالتعاون مع منظمة طلائع البعث وعدد من فعاليات المجتمع المدني بالمحافظة.

المهرجان الذي يقام بمناسبة اليوم العالمي للسياحة، تضمن أنشطة سياحية وثقافية وفنية وبيئية وعروضاً مسرحية ومعرضاً للصور، بالإضافة إلى معرض المأكولات الذي يعد بادرة مهمة وخطوة مستحسنة من قبل شريحة واسعة من المتابعين.

"وائل منصور" مدير السياحة في اللاذقية وصف المهرجان بأنه أشبه برسالة المحبة والسلام، وأضاف في تصريحات صحفية:«لا يمكننا أن نبتعد كثيراً عن الواقع الذي نعيشه حتى ولو كان الحدث مهرجاناً سياحياً، فقد انطلقنا من واقعنا وعلى هذا الأساس جاءت تسمية المهرجان بالغار، فهو عنوانً نابع من تفاؤلنا كسوريين بالانتصار، هذا الانتصار الذي سيكلل جباه ضباط وجنود جيشنا الباسل، ويعيد إلى سوريتنا الأمن والأمان ويعيد الأهالي إلى بيوتهم».

وأضاف "منصور" موضحاً أهمية المهرجان بالنسبة لمحافظة اللاذقية:«إنه مناسبة مهمة جداً لكي نضيء على محافظتنا الهامة جداً، والتي تعتبر معلماً سياحياً متميزاً، وقد تمكنت من الحفاظ على ألقها رغم الظروف الصعبة التي تمر بها البلد».

وتابع "منصور" متحدثاً عن المعارض:«لقد آثرنا اختيار المتحف الوطني ليكون مكاناً لاستضافة المعارض لما له من أهمية تاريخية وجمالية تساعد في إيصال الرسائل التي يحملها المهرجان، خصوصاً وأن المعارض تضمن حرفاً تراثية ومهناً يدوية، والساحل السوري غني بالتراث الشعبي الذي يستحق أن يعرض للجمهور وأن يتم إحياءه دائماً، حيث أنه من الضروري ربط الأجيال السورية مع بعضها البعض ومنع حدوث هوة بينها».

المهرجان استهدف أكثر من فئة عمرية، وكان للأطفال نصيب جيد منه، حيث تم تنظيم فعالية خاصة بهم (السائح الصغير) تمكنوا من خلالها الإطلاع على تراث محافظة اللاذقية عبر فقرات فنية وتراثية منوعة، إضافة للقيام بزيارات إلى مواقع أثرية في المحافظة بهدف جعل كل طفل أشبه بدليل سياحي قادر على تعريف العالم والمحيطين به بتراث وطنه، وتقول "عفاف خيربك" من منظمة طلائع البعث:«لقد أتحنا المجال لكل طفل لكي يقدم عملاً فنياً عن التراث اللاذقاني، يتم عرضه في المعرض المقام خصيصاً من أجل ذلك، حيث عرضنا لوحات مجسمة ومسطحة من إنتاج أطفالنا تهدف إلى حماية تراثنا المحلي من أي استهداف أو ضياع، وغرس جذوره عميقاً لدى الأجيال الناشئة والتي هي غدنا المنشود».

جناح المعارض استضاف "نائلة محمود" قادمة من دير ماما في ريف "حماه" حيث جلبت معها تراثنا الريفي من الحرير الطبيعي والذي بات قطعةً نادرة في أيامنا هذه، وهو بحاجة للحفاظ عليه من الاندثار، "محمود" أشارت إلى أن هذه المهنة باتت متعبة وأنها تعاني من صعوبة تأمين المواد الأولية اللازمة لها.

المهرجان كان فرصة لمؤسسات المجتمع المدني لكي تعرض ما لديها من منتجات يدوية مشغولة بأيدي منتسبيها أو الكجتمع الذي تستهدفه، حيث تم عرض أعمال يدوية من إكسسوارات، خرز، تطريز، وتحف، إلى المؤونة المنزلية المحضرة يدوياً (دبس رمان، عصائر، خل، خرنوب، غار طبيعي).

الوسوم (Tags)

اللاذقية   ,   مهرجان   ,   السياحة   ,   السلام   ,  

اقرأ أيضا ...
هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
ملاحظة : جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها ولا علاقة لموقع دام برس الإخباري بمحتواها
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *
*
   
Copyright © dampress.net - All rights reserved 2020
Powered by Ten-neT.biz