Logo Dampress

آخر تحديث : الاثنين 14 حزيران 2021   الساعة 16:32:24
دام برس : http://alsham-univ.sy/
دام برس : http://www.
معرض ريشة فنان في اللاذقية .. الكلمات تعجز أمام قدرة الريشة والألوان على التعبير
دام برس : دام برس | معرض ريشة فنان في اللاذقية .. الكلمات تعجز أمام قدرة الريشة والألوان على التعبير

دام برس - اللاذقية - عاطف عبد الهادي:
الكثير من الفنانين التشكيلين يرون بأن الريشة والألوان تساعدهم بشكل أفضل من الكلمات في التعبير عن أفكارهم وما يجول في خواطرهم وما بداخلهم ، لذلك اختار بعض الفنانين التشكيلين باللاذقية " ريشة الفنان" عنواناً لمعرضهم الذي أقيم في قاعة المعارض في دار الأسد للثقافة باللاذقية.
" دام - برس" واكبت فعاليات المعرض والتقت ببعض الفنانين المشاركين :
 فلسطين البوصلة
الفنان باسم شرمك قال :لقد قدمت 30 لوحة عبرت فيها من خلال الكاريكاتير كل ما يجول بخاطري من أفكار ورؤيتي لما يجري من أحداث حولنا،و أرى أن فن الكاريكاتير هو فن  يحمل مقومات العمل المكتمل العناصر، و أن الفنان الملتزم يغوص بالأحداث والتفاصيل ويخرج برؤيا تعبر عما يدور في داخله وإحساسه بمجريات الأمور فيطلقها بشكل لوحات ساخرة ومؤلمة أحياناً ومضحكة أحياناً أخرى.
وأضاف كان من بين لوحاتي 14 لوحة شملت الأزمة السورية ،ووضعت فيها المفردات بأماكنها الصحيحة وتناولت اللبوس الديني للجماعات التكفيرية الإرهابية ، وبعض المفردات التي ظهرت بالإعلام كشاهد عيان ومنشق وغيره..
وأشار أن القضية الفلسطينية لم تبتعد عن محور لوحاته لأن بوصلتنا نحن السوريين لم تنعطف عن القضية الأم فلسطين وحق العودة.
وهناك لوحات حملت الرسائل المباشرة للجمهور وكانت تثقيفية وبيئية وإرشادية تربوية، ولوحات أخرى توعوية ولم أنس أن أبعث برسائل للمسؤولين للمزيد من الشفافية والعمل بروح المسؤولية الملقاة على عاتقهم وأن ينزلوا من بروجهم العاجية والإحساس بهموم الوطن والمواطن، وكان للفساد واللجان التي تربعت على عرش الفساد والتي وجدت أصلاً لمحاربته . 
الأنثى
الفنانة رفاه حموي قالت بأن الفنان هو أكثر الناس حساسية وتأثراً بما يدور حوله ، وأكثر الفنانين يعبرون بريشتهم وليس بكلماتهم ، وكل إنسان له تعبيره الخاص ، اعتمدنا فيه على إبراز أفكارنا ومفاهيمنا تجاه ما يحدث في عالمنا المحيط الذي نعيش فيه، وتطرقنا إلى أمور إنسانية وأشياء أخرى مختلفة ومتنوعة.
وأضافت :شاركت بـ 14 لوحة مشغولة بأسلوب االزيتي والتحبير والباستيل، وأفضل الأسلوب الزيتي الذي اعتمدت عليه بالعدد الأكبر من اللوحات لأنه يعطي الفنان حرية أكبر في التعبير عن الحالات الإنسانية لما يحمله من طاقة لونية كبيرة.
وتعبر لوحات الفنانه رفاه عن الأنثى بشكل عام وبعض اللوحات تعرض لما يجول في هذا العالم الغريب من تغييرات ، وبعض اللوحات الأخرى  تشكل حالات خاصة جداً كالبورتريه.
وترى الفنانة أن الأنثى تثير الكثير من التساؤلات عندها ، يقول عنها البعض أنها ضعيفة لكنها تجد العكس فهي أقوى واخطر من الرجل أحياناً.
شعاع أمل
الفنانة سلام محمود قالت : شاركت بـ15 لوحة مرسومة بالإكريليك والزيتي ، ركزت فيها على مواضيع الطبيعة والزهر والربيع، فرغم كل المآسي والمشاكل هناك أمل سيتفتح من جديد ، وهناك ضوء في نهاية النفق.
و أضافت :المواضيع التي شغلتني في لوحاتي هي سورية والوطن والمرأة  الأم والتي عندها حزن من الألم الذي حدث لأبنائها من الجرح العميق من الدموع التي نزفت من قلبها ، ولكن بالنهاية لا بد من  إشراقه شمس وشعاع أمل .
وقالت : بأن هناك دائماً ولادة وتجديد ونحن الشعب القادرون على أن نمشي بسورية إلى الأمام لا أن نتراجع بها إلى الوراء ، سورية تحتضن أبناءها ولا بد أن يرجعوا إلى الطريق الصحيح .
وأشارت الفنانة بأن بعض اللوحات تعبر بأنه رغم العتمة والضبابية  هناك طريق مفتوح وصور  ترشدك إلى الطريق الصحيح . 
وذكرت : بأن عبرت في العديد من اللوحات بأن سورية الأم تجمع أبناءها ، تلك  الأم الشامخة والقوية،  لكن هذه الأم طعنت بالخنجر بالظهر وهذا الطعن جاءها  من أعز الناس على قلبها هم أبناءها الذي ضحك عليهم وتم اللعب بعقولهم ، ويبقى هناك من يدفع الثمن هم الشهداء ، هؤلاء الشهداء الذين تنبت دمائهم شقائق النعمان التي تعد بغد أفضل، و بفضل هؤلاء سورية ستعود من جديد لتولد كما يولد طائر الفينيق من الرماد.
 الأم
الفنانة ندى حمودي مشاركة بـ16 لوحة بالألوان الزيتية، تقول عن أعمالها : معظم لوحاتي موجهة تربوياً، كوني أعمل موجهة تربوية في مجال مدير التربية ، أحاول أن أحث الأم على الاهتمام بتربية الطفل منذ الصغر لأنه الأساس في بناء المجتمع.
وترى الفنانة بان الأم التي تهز السرير بيمينها قادرة أن تهز العالم بيسارها، ومهما كان وضع الأم المادي فهي قادرة أن تعنى بأبناءها أفضل عناية إذا أرادت ذلك ، فالأم الحنون الجميع يتعاون معها لمساعدتها لتبرز لنفسها وأبناءها أفضل القيم والأخلاق .
وحاولت الفنانة ندى أن تبين بلوحاتها بأن عمل الإنسان هو الوحيد الذي يدعمه ويرفعه، وأن الفن يساعد على نشر الواقع والتأكيد على وجود الحلول المفيدة جداً لمن أراد ذلك ، فلوحة الوردة على سبيل المثال التي تخرج من البركان تعني مهما يكن هناك من ظروف تمنع الحياة لكن بالإرادة كل شيء ممكن. 
 

الوسوم (Tags)

اللاذقية   ,   الفنان   ,  

اقرأ أيضا ...
تعليقات حول الموضوع
  2014-10-02 07:10:31   اللوحات الفنية
شكرا للي عم يرجعولنا الأمل من خلال اللوحات
روان الكردي  
هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
ملاحظة : جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها ولا علاقة لموقع دام برس الإخباري بمحتواها
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *
*
   
Copyright © dampress.net - All rights reserved 2021
Powered by Ten-neT.biz