Logo Dampress

آخر تحديث : الاثنين 14 حزيران 2021   الساعة 16:32:24
دام برس : http://alsham-univ.sy/
دام برس : http://www.
الفنان دريد لحام مكرماً بدمشق .. كرمت في بلدان كثيرة لكن تكريمي اليوم في بلدي الحبيب سورية له نكهة أخرى

دام برس: بتول ربيع :

اقيم  اليوم حفلاً تكريمياً للفنان القدير دريد لحام وذلك في المركز الثقافي العربي في منطقة أبو رمانة بدمشق، بحضور عائلته والعديد من الإعلاميين ومحبي فنه..


وألقى الفنان دريد لحام كلمة بعد تكريمه حيث قال: أشكر هذه اللحظة التي منحتموني إياها والتي أفتخر بها كثيراً.. لقد تلقيت تكريمات كثيرة في الوطن وخارجه وخارج الوطن تعبر عن حالة إعجاب أما تكريمي داخل الوطن فهو يدل على المحبة وعلى الرغم من أنهم يقولون مزمار الحي لا يطرب ولكن يبدو أن مزمار الحي يطرب المحبين ..التكريم مسؤولية وهو يقلقني ولا أعلم إن كنت جديراً بهذا الشرف..
ولم تغب تجربة اللحام السينمائية عن ذاكرته فتحدث عن فيلم عقد اللؤلؤ إضافة إلى بداياته المسرحية من خلال مسرح الشوك وعلاقته بالغناء والطرب وأغنياته المعروفة مثل "يامو وفطوم فطومة".

الفنان القدير دريد لحام قال في تصريحٍ خاص لدام برس:
لقد كرمت في بلدان كثيرة لكن تكريمي اليوم في بلدي الحبيب سورية له نكهة أخرى، فهذا التكريم يشعرني بمحبة الناس لي وهذا الشيء يشعرني بالسعادة الفائقة.


من جانبه صرح الباحث أحمد بوبس لدام برس فقال :  إن إدارة المركز كلفتني بإدارة الندوة  وقمنا بالتجهيز لها من خلال عروض وفقرات غنائية وتمثيلية وكانت الميزة الأساسية  علاقتي القديمة مع الفنان القدير دريد لحام فأنا منذ 30 عاما على تواصل دائم معه وأعلم  أهم تفاصيل حياته ومناسبة تكريمه اليوم هي فرصىة لتعريف جيل الشباب  على حياته، لأن الشباب يودون معرفة تفاصيل حياة من يحبون .

وبدوره قال الدكتور عفيف دلا مدير ثقافة دمشق لدام برس:
نحن اليوم لا نكرم الفنان دريد لحام بل نكرَم به وهذا التكريم هو لعطاء ومسيرة، وعندما يلتصق هذا العطاء بالوطن يكتسب معنى الخلود ولذلك كل ماقدمه لحام لم يكن حالة  فنية بل كان حالة وطنية.


وأضاف دلا قائلاً:حالة التكريم هي بمثابة اعتراف بجهود ما قدمه هذا الفنان المبدع وهي حالة اعتراف بالجميل تجاه ما قدمه الفنان دريد لحام،حيث قدم أعمالاُ حاكت قضايا كبرى على المستوى الوطني وقدم حالات راقية بأعمال مسرحية وسينمائية وتلفزيونية وهي حالة رد جميل من قبل المؤسسات المعنية بالشأن الثقافي لهؤلاء المبدعين الذين رفدوا الحالة الثقافية ،فلحام هو أيقونة من أيقونات الفن السور ي العزب  لأن أعماله كانت موجهة للأمم وليست مقتصرة على بلد معين وجغرافية معينة وهو تعبير صادق من محبي الفنان لمسيرته الفنية عموما  وهذه المرحلة تتطلب حشد الجهود لكل المبدعين الوطنيين الذين التصقوا بالقضية الوطنية وليس كبعض الذين لم يلتقصوا يوماً بحالة وطنية وبالتالي ذهبوا وذهب ذكرهم , وهو من الشخصيلات التي سنبقى نعتز بها ومن الطبيعي يان يكون موجوداً هنا ليكرم عطاءه.

أما مها ناجي مديرة المركز الثقافي في أبو رمانة فقالت إن تكريم هذا الفنان هو واجب والفنان لحام هو من الشخصيات الاستثنائية التي أثرت بالمجتمع السوري تأثيراً كبيراً من خلال تقديمه لشخصيات سلبية تستدعي النقد أو شخصيات ايجابية ينبغي السير على منوالها وهذا نوع من لقاء حميمي بين الأستاذ دريد والحضور الذي أحبوا أن يروه عن قرب.


وبدوره تحدث الأستاذ محمد قطان  وهو مذيع سابق في التلفزيون السوري فقال:
الكبير دريد لحام هو أخ وصديق وأعرفه شاباً وطالباً في الثانوية وقد قدم العديد من الأعمال الفنية هاوياً في مرحلة الثانوية والجامعة وفيما بعد دخل محترفاً وقدم مجموعة من المسرحيات الناجحة وكان فيها مؤلفا ومخرجا وممثلا ثم عكف على بعض الأفلام السينمائية وكذلك لا ننسى الأعمال الدرامية التي قدم الكثير منها وأصبح نجماُ على مستوى العالم العرب في مجموعة من المسلسلات.

وتضمن الحفل الذي قدمه الباحث الموسيقي أحمد بوبس محطات من رحلة الفنان الكبير المسرحية والسينمائية والتلفزيونية عبر فيلم وثائقي بعنوان "بداية وحكاية" أعاد إلى ذاكرة الحضور أبرز ما قدمه هذا الفنان خلال مسيرته الفنية الحافلة.

.تصوير: تغريد محمد

الوسوم (Tags)

دمشق   ,   الفنان   ,   الثقافي   ,  

اقرأ أيضا ...
هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
ملاحظة : جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها ولا علاقة لموقع دام برس الإخباري بمحتواها
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *
*
   
Copyright © dampress.net - All rights reserved 2021
Powered by Ten-neT.biz