Logo Dampress

آخر تحديث : الثلاثاء 21 أيلول 2021   الساعة 23:29:13
دام برس : http://alsham-univ.sy/
دام برس : http://www.
الملتميديا السوري يطلق أمسيته تحية سلام من سورية
دام برس : دام برس | الملتميديا السوري يطلق أمسيته تحية سلام من سورية

دام برس – يزن كلش:

صوت يصدح في الروح المجد لله في العلا وعلى الأرض السلام, تحية سلام من سورية شعار الأمسية الغنائية التي اطلقها فريق شباب الملتميديا السوري برعاية وزارة الثقافة  تحييها مجموعة من جوقات كنائس دمشق لإيصال رسالة إلى العالم بأن سورية موحدة صامدة والعزف والموسيقى أقوى من الحرب والدمار.

على مسرح دار الأسد للثقافة والفنون عزف شباب الملتميديا لحن أمسيتهم موجهين للعالم رسالة اطلقوا عليها "قوة السلام" ليدرك الجميع أن للمجتمع السوري روح محبة لن تنطفئ على الرغم من أصوات الحرب والقذائف.

وفي سؤال لـدام برس لمدير العلاقات العامة في فريق الملتميديا السوري اسكندر لوقا أكد: أن تحية سلام من سوية إلى العالم رسالة من الشباب السوري مؤمنين بأن سورية هي بلد المحبة واختيارنا للسلام هو الحل الوحيد لإنهاء الأزمة.

وأردف لوقا: اجتمعنا لنقول للعالم بأننا شعب سوري واحد واختيارنا للموسيقى هو الحل للتصدي في وجه الحرب لنأكد بأن سورية ستعود أفضل مما كانت عليه.

وعن سؤاله حول الفريق ذكر: بدأ الفريق من سنتين  من 5 شباب آمنوا برسالة ليتوسع بعدها لـ50 عضو يعمل من أجل سورية على كافة الأصعدة ويحوي الملتميديا عدة فرق منها الإعلامية – تقني -  دراما وتمثيل -  وترميم وعبادة ونهاية فريق الترتيب اللوجستي.

البطاقات دعوة لكل السوريين نحن فريق تطوعي وميزانيتنا أشخاص آمنوا بأفكارنا ودعمنا من وزارة الثقافة لتقدم لنا الصالة والبطاقات من أجل تقديم رسالتنا للعالم.

صوت يصدح في برية الروح المجد لله في العلا وعلى الارض السلام  رسالة أطلقها ملاك انحدر من فوق هناك حيث الله رسالة تدعوا للسلام ونبذ للقتل التلمودي ومعاها حلول المسرة بين الناس الذين تليق بهم الحياة  كلمات نطقت بها الأجراس راسمة على جدرانها لوحات مشرقية لبت دعوة لحضور الحفل وكان لنا نصيب من كلماته الإعلامي غسان الشامي الذي ذكر أن الشباب صنعوا حفل يقاتلون الموت بالحياة وبالحب يصنعون الخلود.

 

وأردف الشامي: أن  الموت لا يمكن القضاء عليه غلا إذا واجهناه بالحياة والشباب هو الحياة وفي ظل هذا الموت والحزن الحل هو القتال معه بالموسيقى وباللحن والكلمة الجميلة يدل على إعطاء وجه حضاري لسورية هي البلد ذو 2000 عام وأصل الحضارات وهذه الدعوة محورها هو السلام ولا يمكن لإنسان أن يملك إنسانية إلا أن ينشد السلام لأنه هدف الرسالات السماوية وهدف الإنسان.

 

سانيتا شحاف من الفريق الإعلامي قالت أننا نرسل تحية سلام من كل الوجع والحرب والدم لنأخذ قوة ونعطي بسمة أمل لكل ما جرى وهذه الأمسية هي بداية لمشاريع أخرى.    

تابعت سانيتا أن مشروع شباب الملتميديا بدأ من بعض الشباب المختصين في المونتاج والمكساج وانطلقوا لتنفيذ بعض المشاريع لمساعدة أصدقائهم لتستقر الفكرة حول إنشاء فكرة كبيرة تضم العديد من الشباب السوري من مختلف الكنائس في محافظات سورية يعمل على استخدام الثقافة والاعلام كأدوات فاعلة في التنمية.

التعاييش السوري الذي أثبت وقوفه في وجه العابثين أن سورية كانت وستبقى رمزا للحضارة والحرية الفكرية ومشعلا للنور ليحيى بها الأجيال القادمة هذا ما ذكرته والدة المنسق العام للأمسية  "بديع قضماني"

وتابعت الدة بديع: أن السوريون دائما موجودين ببصمتهم وغدا سنرسل تحية سلام من سورية لنذكر الجميع أن 11 نيسان ستشعل شموع السلام بمشاركة عشرات الكنائس في العالم  ليكون هو عيد الحب السوري عيد قيام عشتار وسنهدي العالم رسالة حب وسلام ونبين للعالم بأننا أخوة موحدين في وجه أي شخص يريد دمار سورية.

تصوير: بدر حنيني

الوسوم (Tags)

وزارة   ,   السوري   ,   الثقافة   ,  

اقرأ أيضا ...
هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
ملاحظة : جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها ولا علاقة لموقع دام برس الإخباري بمحتواها
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *
*
   
Copyright © dampress.net - All rights reserved 2021
Powered by Ten-neT.biz