Logo Dampress

آخر تحديث : الجمعة 02 كانون أول 2022   الساعة 10:04:21
دام برس : http://alsham-univ.sy/
دام برس : http://www.
مسرح العرائس في مكتبة الأطفال العمومية ينشأ جيل جديد في قصة الذئب وليلى

دام برس - تغريد سامي يازجي :

اهتمت مكتبة الأطفال مؤخراً بمسرح العرائس الذي يعتبر من أهم الوسائل التربوية والتعليمية التي تسهم في تطوير الطفل وتنميته عقلياً وفكرياً واجتماعياً ونفسياً وعلمياً ولغوياً وحتى جسدياً ، بالإضافة إلى كونه فن درامي تمثيلي يوجه للأطفال من خلال شخصيات متحركة على المسرح تحمل في جعبتها مجموعة  من القيم التربوية والأخلاقية والتعليمية والنفسية ، لذا اعتمدت إدارة مكتبة الأطفال العمومية مسرح العرائس ركناً جديداً من أركان المكتبة .. وحدًّثنا عنه فريق المكتبة الذي تبنّى تحديث هذا النشاط كما جاء في التالي :
نوّهت الممثلة نورا علي "مشرفة الطفولة المبكرة في مكتبة الأطفال العمومية": "بأن المكتبة أضافت ركناً جديداً وهو مسرح العرائس حيث قام الفريق بعدة مسرحيات التي شملت فئات عمرية مختلفة ، لذا نشأت فكرة مسرحية تضم فئات عمرية مبكرة وهي الفئة الأكثر تأثراً بمسرح العرائس والفئة التي لا تتجاوب مع خشبة المسرح والشخصيات الحقيقية ، فنشأت مسرحية "الذئب وليلى"عوضاً عن ليلى والذئب بقلب مفاهيم القصة من الذئب المتوحش إلى الذئب الطيب  ومن ليلى الطيبة إلى ليلى الشقية ، وهدف الفكرة تحرير خيال الطفل وإعطائه العنان في تغيير أي قصة باعتبار خيال الطفل في هذه المرحلة قويّ  وتطلق له الحرية في التعبير عن أفكاره وفسح الطريق للابتكار في أي قصة معروفة مسبقاً للطفل كما يسمح للمحيطين به مشاركته عالمه وأفكاره ليسعد به .
وأكدت الممثلة نورا أن التركيز على مسرح العرائس في مرحلة الطفولة المبكرة يساهم في تسلية الطفل وإمتاعه وإثراء قاموسه اللغوي وتنمية قدرته على التعبير ,وتعتبر وسيلة مهمة للتخفيف عن الضغوط النفسية.
ومن الملاحظ أن الأطفال الذين تتراوح أعمارهم مابين 3-6 سنوات أقل انسجاماً مع مسرحية تُعرَض على خشبة المسرح ممن يكبرهم  عمراً وذلك بسبب خوفهم من عتمة المسرح والضوضاء والشخصيات الموجودة ، فالطفل ليس لديه القدرة على التكيف مع المتغيرات التي تخلقها الشخصيات من إكسسوارات ورسوم يستخدمونهاعلى الوجه لذا يعتبر مسرح العرائس أقرب للطفل في المرحلة المبكرة ولاسيّما عند تشكيل دمى لشخصيات كرتونية معروفة..وبإمكان الطفل بعد انتهاء المسرحية أن يرى هذه الدمى لكسر الحاجز بين الطفل وشخصية العرائس مما يؤدي إلى خلق ألفة بين الطفل ومسرح العرائس عوضاً عن خشبة المسرح .
وأكد الممثل إياد حسين "أحد أعضاء فريق مكتبة الأطفال العمومية ومساهم في مسرح العرائس في التنفيذ والإخراج والتمثيل" على أهمية مسرح العرائس فيجعل الطفل أمام عالم ينبض بالحياة ويشع بنور الأضواء باعتبارها وسيلة سهلة وسريعة لتقديم المعارف وتقلل من التوتر النفسي ويعالج الانطواء وعيوب النطق كما يحرك مشاعر الأطفال ويهذبها على نحو سامٍ ومسرح العرائس يعتبر وسيلة هامة في تنمية الطفل عقلياً ونفسياً واجتماعياً وعلمياً ولغوياً وينمي القدرة على التأمل والاستنتاج و استيعاب طاقات الطفل الحركية إضافةً لدوره في تنمية الروح الاجتماعية .
وتابع حسين، أنه شارك بعمل عدة مسرحيات حتى ابتكرت فكرة مسرحية
"الذئب وليلى" وكان من الملاحظ أن الأطفال تفاعلوا مع القصة وأحبوا الفكرة الجديدة إلا أنها أثارت جدل بين الناس ، ويندّد بشدة بعض الأفكار التي سردت في قصة ليلى والذئب الأصلية كشق بطن الذئب وإخراج الجدّة منه ويعتقد بأنها فكرة غير محبذة لتكون في قصة للأطفال، والهدف من قصة الذئب وليلى ابتكار مفاهيم جديدة بأن الذئب ليس شرير بينما هو حيوان مفترس،وأيضاً تحمل بعض المعاني بأن حياة الانسان أصبحت مخيفة أكثر من الغابة . وأكد حسين أن هذه المسرحية  تجربة لعرض مسرحية أوسع وأشمل يخطط لها قريبا .

كما أكدت الممثلة فاطمة حواط "مشرفة بقسم الطفولة المبكرة ومساهمة أيضا بقراءة القصص للأطفال بمكتبة الاطفال العمومية"على أهمية مسرح العرائس لما يحقق للطفل من تعزيز الثقة بالنفس خاصة للأطفال المشاركين بالتمثيل وتنمي له القدرة على الصبر والتحمل كماتنمي الحاسة النقدية و الذوق الفني والجمال، وتكسبه العديد من العادات الاجتماعية والقيم السلوكية الجميلة .
وتابعت الممثلة حواط قد بدأنا العمل مؤخراً بمسرح الدمى منذ شهرين في مكتبة الأطفال العمومية و أضفنا شيء جديد على المكتبة باعتبار المكتبة متجددة دائماً بنشاطاتها فاخترنا قصة الذئب وليلى لنقدمها بطريقة مختلفة عن قصة ليلى والذئب المعروفة حيث اخترنا شخصية الذئب الطيب المساعد للناس بدلاً من الذئب الشرير المتوحش ،ويعتبر مسرح العرائس من الاشياء الضرورية للطفل خاصة بعلاقته الحميمية مع الدمية،و الطفل في هذه المرحلة متعلق بالدمى ذاتالشخصيات المعروفة والمحبوبة بالنسبة له ..كما أكدت على أن إيصال الفكرة للطفل عن طريق مسرح الدمى من الطرق الأمثل والأذكى من خلال تفاعله مع الدمية أكثر من الأشخاص الحقيقية في المسرح العادي .
يعتبر مسرح العرائس ذات صلة قوية في تكوين سلوك الطفل وإشباع لحاجاته الأساسية باعتبار الطفل يولد مزوداً بأجهزة وعي تمكنه باستقبال جميع الفنون المختلفة بشكل أكثرعمقاً لما يقع في دائرة اهتماماته. ومسرح العرائس على وجه الخصوص تؤمن جميع العناصر المهمة في استيعاب الطفل خاصة في مرحلة الطفولة المبكرة .

 

الوسوم (Tags)

الأطفال   ,  

اقرأ أيضا ...
تعليقات حول الموضوع
  0000-00-00 00:00:00   عنوان المكتبة
السادة المحررين نشكر إهتمامكم بادب الاطفال لكنني قبل قراءة تقريركم كنت قد قرئت التقرير الصادر عن موسسة الوحدة للطباعة جريدة الثورة صفحة 17 لكنني للأسف لم أعثر على عنوان مكتبة الاطفال العمومية قمة بالدخول لموقعكم . فكان أيضا عدم ذكركم للعنوان.اشكر إهتمامكم بتوضيح مكان المكتبة
ملهم البوشي  
  0000-00-00 00:00:00   تقرير رائع
شكرا جزيلا للصحفية تغريد يازجي
iyad hsien  
هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
ملاحظة : جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها ولا علاقة لموقع دام برس الإخباري بمحتواها
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *
*
   
Copyright © dampress.net - All rights reserved 2022
Powered by Ten-neT.biz