Logo Dampress

آخر تحديث : الاثنين 14 حزيران 2021   الساعة 16:32:24
دام برس : http://alsham-univ.sy/
دام برس : http://www.
الفنان نذير تنزكلي لدام برس: القهوة ذكريات .. حب .. عزاء .. لقاء .. صباحات جميلة

دام برس- تغريد سامي يازجي :

لطالما عشقنا شرب القهوة, وطالما استهوتنا قراءة الفنجان , أما اليوم يقام معرض رسم بالقهوة عوضا عن الرصاص والألوان المائية والزيتية في المركز الثقافي في اللاذقية للفنان نذير تنزكلي , بعنوان إنا سوريون , زيتون بنكهة القهوة لا يفنى وكان معه اللقاء التالي لدام برس :
كيف بدأت علاقتك مع اللوحة وكيف تحافظ على رونق الفن وابتكاره؟
علاقتي مع اللوحة بدأت من الطفولة ومع مرور الوقت تحولت إلى هوس, ربما الكائنات التي تخلقها الصدفة هي الكائنات التي تمتلك طاقات تعبيرية , لذلك نرى معظم الأشخاص الذين يمتلكون هذه الطاقة يتجهون نحو اللوحة أو الشعر, ربما شعرت أني في حالة تحتاج إلى إفراغ طاقتي في اللوحة, التزمت في متابعة المعارض والنشاطات والقراءات ,  وكان لدي إصرار في الجانب الأكاديمي الاطلاع على مناهج كلية الفنون من حيث التشريح و رؤية اللوحة ومن جهة المدارس الفنية وهذا الاطلاع لا بد منه مثلا أي لغة تريدين كتابتها تحتاجين إلى حروف وان لم تتقني الحروف لا تستطيعين إتقان الكتابة بعد ذلك تستطيعين أن تحرري كما تشائين بأسلوبك الخاص  .
كيف ظهرت لديك فكرة الرسم بالقهوة ؟
صراحة هي صدفة , لدي لوحات عديدة منها الزيتي والمائي , ولكن في مرحلة من المراحل عند إقامتي في مدينة الحسكة  , كان الحصول على الألوان وخاصة الزيتية مشكلة من ناحية النوعية والسعر لذلك اتجهت لاستخدام القهوة , ولان الخط والصورة أول ما تعلمه الكائن البشري للتعبير قبل الصوت , استخلصت هذه المادة مع الكم الهائل من التجارب ,فعندما يستكشف تفاصيل المادة وإمكانيات المادة تستطيعين الوصول إلى أن تستخلصي قدرة تعبيرية كمادة قابلة ومطواعة للعمل الفني , تقريبا منذ سبع سنوات كانت مادة مقنعة أن تكون مادة تعبيرية,ربما استغرب الناس في البداية الفكرة ولكن أصبح هناك نوع من الألفة مع المادة مثلا المشاهد يرى اللون البني فقط في اللوحات وهو لون ترابي يشعر المشاهد بالملل ولكن مجرد أن يعلم أنها قهوة تختلف نظرته للوحة وهذه هي ما ورائيات الإبداع الحضاري وهو المقصود بالبعد الحضاري .


كم معرض رسم بالقهوة أقمت إلى الآن ؟ وهل هناك إقبال بيع على هذه اللوحات ؟
هذا المعرض الثاني بعد المعرض الذي أقيم في الحسكة عام 2011, أما من ناحية البيع هناك عوامل مؤثرة على حركة البيع أولا ظروف البلد التي نعيشها , ثانيا لدينا مشكلة بالنفس التسويقي للعمل الفني أي لا توجد مؤسسات تتبنى وتروج لصنع سوق فني للعمل الفني , نفتقد إلى هذا للتسويق سواء بالقطاع العام أو بالقطاع الخاص, بشكل عام هناك ضعف في الحالة التسويقية , سلسة المعارض بدأت ب 1989و1990 بجامعة تشرين و1994 بالمركز الثقافي الروسي وبـ 2011 بالمركز الثقافي في الحسكة .

ما هو الشيء الخاص والمميز الذي جعلك أن تتابع معارض الرسم بالقهوة بدلا من الألوان الأخرى؟
أصبحت حالة تحدي مع الذات ,أن أوصل هذه المادة إلى حد اللوحة التشكيلية  فهي مادة قابلة أن تطوع كما أريد لم لا أكتشف أقصى ما استطيع استخلاصه منها وبنفس الوقت أن أقدم أقصى ما لدي , وهي مادة كغيرها من الألوان الزيتية والمائية فكل الناس تستعمل ألوان الزيتي والمائي ولكن ليس كل الناس تستطيع أن تظهر لوحة فنية تعبيرية , هنا تكمن حالة الخوض في هذه المادة .
كم يستغرق من الوقت في رسم اللوحة بالقهوة ؟
ممكن بلحظة معينة , في حالة تعبيرية ما , يتم انجاز اللوحة بخمس دقائق, وبعد إفراغ حالة التعبير يأتي دور أن تأخذ عيني دور عين المشاهد هنا تأتي الحالة العقلية والتقنية  لتبدأ بالعمل وتضفي الإضافات على اللوحة , ومن هنا خبرتي بالعمل الفني تهذب اللوحة لتقديمها بشكل أقوى لثقل اللحظة التعبيرية السريعة والتي تعتبر الأساس في بنية اللوحة .
عند تثبيت مادة القهوة ( طحل القهوة) بعد التجفيف احتمال أن تفقد اللوحة هذه المادة بعد مرور الزمن ماذا تفعل لإعطاء اللوحة عمر أطول ؟
لا اعتبرها من أسرار المهنة بينما هي خبرة وقت , توصلت إلى خلطة غير طبقة التثبيت النهائية تكون ثابتة , ولكن تبقى ضعيفة للرطوبة والماء لذلك لا بد من طبقة حماية مثل الكر أو ورنيش وهي طبقة خفيفة بدون لمعة لا تسيء لجمالية العمل , وبالتالي لو وضعت هذه الأعمال تحت المطر لا يعود هناك أي مشكلة لأنها محمية تقنيا , بالنسبة لألوان الزيتي حامي نفسه بنفسه والمائي يتأثر بالماء لذلك عادة يحفظ بإطار زجاج .
من وحي الفكرة الرسم بالقهوة نأخذ جانب أخر من التفكير وهو التبصير ما علاقة هذه الفكرة بالتبصير؟
التبصير هو حالة افتراضية لحالة قدرية حسب مفهوم أي شخص يتعامل مع هذه الحالة , فالبصارة مثلا ليس لها سلطة على الرسومات التي تراها في الفنجان بينما مخيلتها تسقط على الأشكال ما ترى , بينما في اللوحة يختلف الوضع فالفنان يخلق قدر المشهد وهو سلفا ارتداد هذا المفهوم وهذا المعنى بالشكل الذي سيضعه على العمل , الفكرة موجودة في تفكيره ليصيغها على العمل , أما قراءة الفنجان هي قراءة افتراضية لمشاهد افتراضية قد تتبدل عند أي حركة إضافية للفنجان .
عنوان المعرض إنا سوريون , زيتون بنكهة القهوة لا يفنى , ما المقصود بهذا العنوان ؟
هناك قصد للحالة الرمزية ,لذا كتبت  (الزيتون مورق على مدى العام ... زيته مقاوم لعفن التاريخ ... جذور ضاربة في العمق حتى في الصخر يستخلص مائه مقاوم للسواطير , كل قطعة تنمو زيتونا أخر , أما القهوة فهي ذكريات , حب , عزاء , لقاء , صباحات جميلة , أما السوريون هم عمق حضاري بدء بتاريخ شمس إنسانية دائمة السطوع لذلك نحن السوريون , زيتون بنكهة القهوة لا يفنى ).
هل هناك صعوبة في الرسم بمادة القهوة مقارنة مع الألوان الأخرى ؟
لا توجد أي صعوبات , وممكن استعمال الريشة و الأصابع والسكين والبلاستيك والفرشاة أي أداة تساعد بإعطاء الانطباع الفني للوحة , فمثلا عند رسم أي مشهد بالريشة يختلف تماما عند استعمال الأصابع أو كف اليد ومن خلال التجربة تم اكتشاف الأفضل بإعطاء التعبير الأقوى للحالة التي تحبين التعبير عنها .

هكذا يستمتع الفنان نذير تنزكلي بالتعبير عن لوحاته  بعبير القهوة التي نبعت من ظروف قاسية أحالت عليه باستخدام القهوة بدلا من الألوان المتبرجة المعتادة , بدرجات البني التي توحي بالأصالة والعراقة والقدم .

 

الوسوم (Tags)

الفنان   ,  

اقرأ أيضا ...
تعليقات حول الموضوع
  0000-00-00 00:00:00   معبر
جميل جدا ومعبر جدا
رامز فحام  
  0000-00-00 00:00:00   جميل
بعض الرسامين يحولون الشمس الى بقعة صفراء والبعض الاخر يحولون البقعة الصفراء الى شمس
ذو الفقار  
  0000-00-00 00:00:00   حقيقة
فن كهذا النوع هو ليس حقيقة ان كذبه تجعلنا ندرك الحقيقة
رامي سلو  
  0000-00-00 00:00:00   رسم
الرسم طريقة اخرى لكتابة المذكرات ويمسح عن الروح غبار الحياة اليومية
قاسم دلول  
  0000-00-00 00:00:00   فن
الفن هو عبارة عن عالم اخر يحتوي العديد من الافكار التي من الصعب شرحها بالكلام
فادي جنو  
هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
ملاحظة : جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها ولا علاقة لموقع دام برس الإخباري بمحتواها
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *
*
   
Copyright © dampress.net - All rights reserved 2021
Powered by Ten-neT.biz