Logo Dampress

آخر تحديث : الثلاثاء 09 آب 2022   الساعة 00:02:14
دام برس : http://alsham-univ.sy/
دام برس : http://www.
عابد فهد كان صريحاً .. بقلم: الدكتور عاصم قبطان
دام برس : دام برس | عابد فهد كان صريحاً .. بقلم: الدكتور عاصم قبطان

دام برس:

لأنها كانت ليلة العيد و اقتطعت من وقتي  ما يكفي لمتابعة المقابلة ما بين الفنان السوري  المبدع  عابـد فهـد و الإعلامي الناجح نيشان على شاشة فضائية الحياة 2 في 7 آب 2013 .

في لقائه مع نيشان  عابد فهد كان صادقاً و صريحاً في طرح آراءه السياسية الحقيقيية ،  تحدث عابد بكل شفافية و مصداقية عندما أشار عن  الأطراف المتصارعة في سوريا وقال ليس من المهم لأيٍ من الأطراف أن تربح المعركة و تخسر سوريا ، بكلِ بلاغة و مصداقية كان عابد فهد يلتقي مع كل السوريين في الوصول إلى نفس النتيجة أنالأطراف المتصارعة سيتقاسمون الخراب ، لم يبق لعابد فهد سوى ذاكرة مليئة بالدموع ،و النتيجة أنه لا بد من العمل ، لا بد من الفعل ، لا بد من وجود مبادره بالحل ، كان عابد بارعاً و يلتقي مع كل السوريين عندما فاجأه نيشان بالسؤال هل أنت سوري تؤيد الثورة أو تؤيد النظام ، أجاب بكل جرأة أؤيد حقوق السوريين ، و الإنسان السوري يستحق أكثر و يستحق حياة أفضل ، كان نيشان يحاول جاهداً أن يدس السم في الدسم و قال لعابدهل توافق كمسيحي على ما قالته سلاف فواخرجي من أن البنات المسيحيات يتنقبن على  الحواجز التابعة للجيش الحر و يلقين النقاب بعد تجاوز هذه الحواجز ، كان جوابه حاضراً و واقعياً حينما أصر مستغرباً أنه  لا يعرف هذا الواقع و إذا وجد فهو غريب عن طبيعة السوريين ، و أكد أنه  لايوجد أي خلاف  ما بين المسلمين و المسيحيين ، قال عابدفي بداية الأزمة ظهر الفنانون بكثرة على الشاشات ثم كان التساؤل أين السياسيون فهم الأجدر بالتحدث عما يجري و تحليل الأوضاع  ، يقول عابد هناك احتضار في سوريا و على الجميع أن يساهم في اسعاف سوريا ، يجب أن نستيقظ  . يختم عابد فهد لقائهبالمقولة  هل للإنسان أن يعيش من أجل وطنه أو يموت من أجل وطنه ، هـــكــذا قــــال

اقرأ أيضا ...
تعليقات حول الموضوع
  0000-00-00 00:00:00   ثقافة
اولا:ماذا يوجد في هذا الكلام الا الفراغ الذي يذهب بصاحبه الى الضياع ثم الموت ... ثانيا:هل هو شخص سياسي او مفكر حتى يتحدث عن ما يجري ، وهو يقول: كان يجب على السياسيين ان يظهروا! -ماذا فعلوا الممثلين عندما ظهروا - .لم يوصل سورية الى هنا الا كلام الاغبياء. في الاخير الصراع في سورية ليس بين "نظام" و "معارضة" ، بل بين ثقافة واخرى ، بين الموت والحياة ، وألا عقل و العقل ، وألا اسلام و الاسلام ، بين قتل على اساس طائفي وتعايش يراد له الاندثار ، وبين -وهو الاهم- ان تكون عبد لمصالح الاخرين ولا يأتيك الا الموت منه او حر ولو كان ثمنه عالي ولكن النتائج اجمل للاجيال القادمة . ان نورث الاحبه نور افض من الظلام الذي يكون الخروج منه صعب . في الحروب دائماً الخيانه تكون اكبر من ابناء الوطن -وانا لا اتهم احد هنا . ويبقى الحب للابطال الذين يعيدوا الامان لكل الشعب ،حماة الديار عليكم سلام.
جمال كامل  
  0000-00-00 00:00:00   لقول الحق
لماذا نختبئ وراء أصابعنا. كل شخص سوري غير قادر على قول الحق في الوقوف بجانب الجيش العربي السوري للذود عن وطننا ...هو خائن ببساطة مطلقة ..
سوري متألم  
  0000-00-00 00:00:00   الكدب حيض الرجال
واحد تافه متل مرتو التفافهة وبسوريا متل غيرون ما عدلون مكان مكانون بالخليج ويشتغل قواد هنيك تفووووووووووووووووووووووووه بنص خلئتو
سوري  
  0000-00-00 00:00:00   الرمادية
الرمادية في الموقف هي سبب استمرار الأزمة
خالد  
  0000-00-00 00:00:00   عابد فهد كان صريحا
أنا بقلك كان ؟ لأنه يتهرب من قول الحقيقة أثبت كثير من هؤلاء الفنانين يخافون على تسويق أعمالهم أكثر من وطنهم
معروف سويد  
هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
ملاحظة : جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها ولا علاقة لموقع دام برس الإخباري بمحتواها
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *
*
   
Copyright © dampress.net - All rights reserved 2022
Powered by Ten-neT.biz