Logo Dampress

آخر تحديث : الاثنين 23 أيار 2022   الساعة 19:14:24
دام برس : http://alsham-univ.sy/
دام برس : http://www.
ماهر مجدي : على الفنان السوري أن يتصدى للعدوان على وطنه
دام برس : دام برس | ماهر مجدي : على الفنان السوري أن يتصدى للعدوان على وطنه

دام برس:

قال المطرب والملحن السوري ماهر مجدي : على الفنان أن يقوم بمسؤوليته عندما يتعرض وطنه للخطر وذلك من خلال الأغنية الوطنية التي تعبر عن حب الوطن ووجدان الشعب لرفع معنوياته والوقوف إلى جانب جيش بلاده وشحذ همته بالتصدي لأي عدوان أو خطر يتعرض له الوطن.

وأضاف في حديث لوكالة سانا " لقد رأيت أن ما يتعرض له وطني وأهل بلدي الطيبين من حقد الحاقدين وظلم الظالمين فرض علي كفنان الوقوف إلى جانب بلدي.

وتابع الفنان مجدي" لقد قمت العديد من الأغنيات الوطنية للإذاعة السورية وجميعها من ألحاني من بينها أغنية بعنوان سوريين تكنينا وهي من كلمات أحمد حاصود وأغنية بعنوان إيدي بإيدك يا خيي من كلمات مفيد عيسى أحمد، وحبيبتي سورية من كلمات صالح هواري.

وقال ماهر مجدي" كوني من مدينة حلب العظيمة بكل ما فيها من تاريخ وتراث وشعب رائع مليئ بحس الانتماء للوطن وكلنا يعرف ما دفعته حلب وما وقفته من موقف مشرف .. هذه أشياء أدمت قلبي كانسان وكفنان فلحنت وغنيت لمدينتي الجريحة والصامدة وكتبت لها أغنية " يا قلعة حلب" من كلمات عيسى الضاهر.

ولفت مجدي إلى أن أغنية يا قلعة حلب تشكل مزيجا وطنيا وتؤكد أن أبناء سورية على قلب واحد وأمل واحد ويشيدون معا أحلامهم وطموحاتهم عبر ترجمة أحساس الفنان بالتعبير عن همومهم وتطلعاتهم الوطنية.

وقال الملحن السوري: أعبر عبر هذه الأغنية عما يريده أهل حلب ولاسيما أنها تنتمي بمضمونها إلى الكيفية ذاتها التي تفكر بها القاعدة الشعبية في هذه المدينة التي تغنى بها ابو الطيب المتنبي ومنها أطلق أمجاد سيف الدولة الحمداني مبيناً أن هذه الأغنية هي حلقة في سلسلة لن تتوقف من الأعمال الفنية التي تقف ضد الهجمة الشرسة التي تتعرض لها سورية وقال إن من واجب أي فنان ينتمي إلى أرضه ووطنه أن يقدم ما لديه من عطاءات تثبت نظرية أن الكلمة كالرصاصة قوة وأكثر أثرا في معظم الأحيان وأن الأغنية قد تؤدي في المعركة ما لا يؤديه أي سلاح آخر.

وأضاف الملحن والمطرب السوري: أن ما يجري في سورية يستأهل الوقوف أمامه فهو عدوان سافر وتآمر لا مثيل له عبر التاريخ فالفن يجب أن يتصدى لذلك بصفته لمسة وجدان وخلاصة اشجان تتدفق من قلب الفنان الذي يجب ان يمتلك احساسا لا يمتلكه غيره تجاه قضايا وطنه وأمته فأنا أجد أن مثل هذه الأغنية تقوم برفع معنويات الناس كونهم مادتها وركنها الأساسي فهي تمثلهم وتمثل شعورهم وإحساسهم لتكون مرآة يراها الجندي فينطلق إلى الأمام وهو يقاتل.

وأضاف مجدي أن الأغنية الوطنية هي الأكثر صعوبة لأن المطرب والملحن والكاتب عليهم أن يدركوا أن الوطن هو أكبر الأشياء وأجملها كما أن الرسالة التي تؤديها كبيرة وهامة ويجب أن ترقى إلى هذا المستوى العظيم دون أن تنتقص شيئا في مقومات الأغنية الوطنية لأنها ستكون أمام محاكمة ليست سهلة من قبل الشعب الذي يمثل الوطن أولا وأخيرا.

وأوضح المطرب السوري أنه عقد العزم على تلحين كافة الأغاني التي يغنيها لأنه أكثر من يفهم صوته قائلاً: بعد أن اشتعلت أحاسيسي مع الأغنية الوطنية أيقنت أنني الأكثر اتقانا في ترجمة كلمات الأغاني التي أؤديها إلى ألحان وعندما أجد نفسي قاصرا لا بد لي من اللجوء إلى الآخرين حيث استطعت أن أوحد في نفسي بين المطرب والملحن لأن الكلمة تعتمد على الإيقاع والموسيقى والشعور الواصل بينهما ومن يمتلكه ينجح سعيه في التوحيد بين مكوني اللحن لكن العمل على الموسيقى يحتاج إلى جهد مضاعف وإلى ذائقة رفيعة تساهم في خلق الرابط العاطفي بين النتاج الفني وبين المتلقي.

اقرأ أيضا ...
هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
ملاحظة : جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها ولا علاقة لموقع دام برس الإخباري بمحتواها
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *
*
   
Copyright © dampress.net - All rights reserved 2022
Powered by Ten-neT.biz