Logo Dampress

آخر تحديث : الأحد 28 تشرين ثاني 2021   الساعة 07:36:38
دام برس : http://alsham-univ.sy/
دام برس : http://www.
ليلى سمور لدام برس: أنطحنت في الحياة وأفكر بالاعتزال ولا يمكنني التنازل عن كرامتي ووطني
دام برس : دام برس | ليلى سمور لدام برس: أنطحنت في الحياة وأفكر بالاعتزال ولا يمكنني التنازل عن كرامتي ووطني

دام برس – حوار: محمد قاسم الساس :
ضيفتي هذه المرة تختلف عن سواها كونها ممثلة سورية لها أسلوبها الخاص في التمثيل والتفكير وكذلك التعامل. دخلت الوسط الفني مجبرة، وبالرغم من ذلك شقت طريقها الذي تخلله الكثير من الصعوبات بنجاحٍ ملحوظ. شفافة وتلقائية وغير متصنعة بالإضافة لكونها إنسانة محبة على عكس أدوارها التي قد توحي للبعض بأنها امرأة شريرة. ضيفتي هي الممثلة " ليلى سمور " والتي رحبت بكافة المحاور التي تناولتها معها، حيث كشفت لنا أسراراً تبوح بها للمرة الأولى عن مسيرتها الفنية والوسط الفني، وكذلك عن أسرتها وعائلتها، لنختم حوارنا معها بحديثها عن بلدها الغالي "سوريا".

1_ بداية... تعد مسيرتك الفنية غنية بالأدوار المميزة التي قدمتها، إلا أنها مرت بفتراتٍ انخفضت فيها أسهمك بينما حققت ارتفاعاً ملحوظ في فتراتٍ أخرى؟
هذا صحيح، لكن هذا الأمر لا ينطبق عليّ فقط بل على كل الفنانين. لغاية الآن لا أعتبر نفسي قد قدمت أدواراً خطيرة أو مهمة أو كما أحلم... كل ما حققته لغاية الآن كان من خلال الأشياء البسيطة التي عرضت عليّ.

2_ ما الصعوبات التي واجهتك؟
"الشيللية" المنتشرة في الوسط الفني تتحكم بتواجد الفنان، وكذلك العلاقات الاجتماعية وأنا بعيدة عنها، ولم أحسب يوماً على شلة أحد... عملي مع المخرج يوسف رزق الذي تواجدت معه في كل أعماله لا يعود لانتمائي لشلته، بل لأنه يؤمن بموهبتي منذ البداية، بالإضافة لكونه صديق زوجي الممثل "جورج حداد".
بصراحة لم أسعى يوماً للشهرة والدليل على ذلك أنه عرض عليّ الكثير من المغريات للعمل خارج سورية في بدايتي، ولكنني رفضت والمقربون يعلمون بذلك... لم أدخل الوسط بغية الحصول على مالٍ وفير أو نفوذ، بل دخلت المعهد العالي للفنون المسرحية مجبرة حيث كنت أريد دراسة النقد وليس التمثيل، لكن بعد تخرجي الأولى على دفعتي كممثلة أصبحت أمام تحدٍ كبير، وهو العمل ضمن شهادتي، وفعلاً بدأت التمثيل بعد عامين من تخرجي.

3_ هل ندمت لدخولك الوسط الفني؟
لا لم أندم... لكن لو كان لدي طموح كالذي يمتلكه النجوم الجدد لكان وضعي أختلف عن ما هو عليه الآن... ولا يمكنني التراجع بخاصة أنه من الصعب عليّ العمل بمهنة أخرى بعدما عرفني الناس كممثلة.

4_ هل فكرة مرة بالاعتزال؟
وقت دراستي في المعهد فكرت مراراً بترك المعهد، فما بالك بعد مواجهتي لهذه الصعوبات؟ّ بالتأكيد فكرت بالاعتزال. لا أخفيك بأنه قبل شهر من الآن راودتني الفكرة مجدداً لأنني بحق متعبة... ربما سأفعلها في الفترة المقبلة.

5_ أي الأعمال الأقرب إليك؟
الشخصيات المركبة كونها تحتوي على عمق وزخم في الطرح وتحتاج إلى مهارات تمثيلية عالية، وأن تكون معروضة بطريقة مفصلة وذات مساحة بغية الكشف عن كل أبعادها.

6_ أهم الأدوار التي قدمتها؟
دور الجنية التي لعبتها في مسلسل (حكايا الأطفال) في بدايتي كونها تعد هذه الشخصية أسطورية ومن ضمن دراستي. شخصية "منال" في مسلسل (خلف القضبان) تعد شخصية مركبة، ورغم مساحتها المحدودة لفتت النظر إليها وكانت أكثر شخصية في العمل أثير حولها جدل بعد عرضه. مشاركتي في مسلسل (مرايا) لأربعة أجزاء من عام 1999 لغاية 2003، كانت هذه الأجزاء بشهادة الجميع الأكثر نجاحاً ضمن السلسلة من حيث طرح وجرأة وجمالية المواضيع التي عالجتها. لا أعتبر نفسي قدمت شيئاً مهماً في مسلسل (باب الحارة)، ولكنه حقق لي انتشاراً واسعاً. وأخيراً عملي مع قناة mbc في برنامج cbm السياسي الكوميدي أعتبره تجربة جميلة.

7_ ماذا عن أخر مشروعاتك الفنية لموسم رمضان 2013؟
أتابع تجسيد دوري "أم ميسر" في الجزء الثاني من مسلسل (طاحون الشر) للمخرج ناجي طعمة. ولأول مرة أشارك مع المخرج باسل الخطيب ضمن مسلسل (حدث في دمشق)، وألعب فيه دور خطابة شامية مرموقة، وتدور أحداث العمل في الأربعينيات.

8_ دائماً عندما يوجد أختان أو أخان في الوسط الفني نجد أحداهما نجماً كبيراً والآخر تحترق نجوميته بنجومية الأول، فهل تنطبق هذه الحالة عليكِ وعلى أختكِ الممثلة "فيلدا سمور"؟
لا أعلم، ولا يمكنني أن أكون طرفاً في هذا الموضوع بخاصة أنه لكل واحدة منا اتجاه. "فيلدا" أختي الكبرى ويوجد بيننا عشر سنوات، هي من جيل وأنا من جيل آخر. هي مغرمة بالفن تركت دراسة الأدب الإنكليزي لتدخل المسرح الجامعي وتتخرج منه... لا يوجد مقارنة بيننا فلكل واحدة منا ظرفها الخاص وشخصيتها، والحكم في النهاية للجمهور.

9_ هل تظني أن استقلال الابن عن والديه أمرٌ سلبي أم ايجابي، انطلاقاً من تجربتك مع ابنك الوحيد؟
"طارق" أبني الوحيد، وبالرغم من تعلقي الشديد به إلا أنني كنت مع فكرة استقلاليته لكي تنمو شخصيته المستقلة كرجل. هو صديقي وعلاقتنا خاصة جداً، صحيح بأننا لا نعيش معاً لكننا لا نستطيع العيش بدون بعض. استقل عنا بعد انتهائه من المرحلة الثانوية ودرس الأدب الإنكليزي وشكل فرقة للغناء الغربي.
أهلي طبعاً عارضو الفكرة، ولا أخفيك بأنني تعذبت كون الموضوع كان صعباً عليّ. لكن ولو كان ذلك على حساب سعادتي وحنيني إليه أردت منحه المساحة التي أرادها... "طارق" تزوج منذ فترة وجيزة ويقيم حالياً مع زوجته في لبنان.

10_ ما هو الشيء الذي لا يمكن أن تتنازلين عنه؟
كرامتي... حتى لو اضطررت أن أفقد أعز الناس لا يمكنني التنازل عنها، بالإضافة لبلدي العزيز "سوريا".

11_ ما أجمل أركان البيت بالنسبة إليكِ؟
غرفة النوم (تقولها ضاحكة)، فيها كل مستلزماتي الأساسية التي أحتاجها.

12_ هل تعتبرين نفسك ربة منزل ناجحة؟
نعم من ناحية اعتنائي بنفسي وبالمنزل، كنت أجيد طبخ العديد من المأكولات الدسمة... تزوجت مبكراً، في العشرين من عمري كان لدي طفل. كنت أعمل لمدة 12 ساعة يومياً في المعهد بسبب حالتي المادية السيئة آنذاك... في الفترة التي كان من المفترض أن أدلل فيها كباقي الفتيات... كنت أنطحن في الحياة.

13_ أين تجدين السعادة؟
عندما أعمل خيراً لأي كائن حي إنساناً كان أم حيواناً، وعندما أنصر مظلوماً.

14_ موقف لا تنسينه منذ الطفولة؟
يوجد موقف فيه شيءٌ من الكوميديا... كنت في الصف الأول الابتدائي وكان حلمي هو شراء مظلة ورقية من المظلات التي توضع كزينة على قوالب الحلوى من البائع القريب لمدرستي... "ضلّت حرقة بقلبي" بخاصة عندما علمت فيما بعد بأنها توزع مجاناً مع قالب الحلوى.
وأذكر لك موقفاً صعباً لا أنساه عندما تم إسعافي للمرة الأولى للمستشفى بعدما كسر عليّ الزجاج عندما كنت ألعب مع أخي الصغير.

15_ كلمة تقولينها في ختام لقائنا معك؟
قلبي متعبٌ جداً مما يحدث في بلدي... الحياة توقفت لدي تماماً لحين عودة الحياة المستقرة والآمنة لوطني. من خلال العامين المنصرمين عرفنا جميعنا أهمية "سوريا" ومدى حبنا لها وأدركنا قيمتها فعلاً. أُصلّي دائماً لأجل "سوريا"، وأمنيتي الوحيدة أن أراها بخير قبل وفاتي، وكلي أمل بأن الخلاص قادمٌ لا محال.
mohamadsass@yahoo.com
facebook.com/mohamad kasim al-sass
Facebook.com/ Mohamad k alsass

 

اقرأ أيضا ...
تعليقات حول الموضوع
  0000-00-00 00:00:00   جميلة جدا
أجمل وأكثر فنانة جذابة عرفتها
رامز كافان  
  0000-00-00 00:00:00   يارب
لقاء مميز جدااااا والله يستجيب الدعاء وترجع سوريا في امان
حمادي  
  0000-00-00 00:00:00   ما بتعرف خيره
لا أعتبر نفسي قدمت شيئاً مهماً في مسلسل (باب الحارة)، ولكنه حقق لي انتشاراً واسعاً. لكن بعد ما اخذت دورك شكران مرتجى :عرفنا كم أنت عظيمة بالتمثيل .
عاشق العيون البنفسجية  
  0000-00-00 00:00:00   سورية بتكبر بفنانيها
تحية اكبار للفنانة القديرة ليلى سمور ... فعلا سورية بتكبر بفنانيها المخلصين ... غمامة الصيف وإن طالت ... ستعود سورية بلد المحبة والخير ... لن يصح إلا الصحيح ... وبأيدينا بنرجع بنعمرها .... أتمنى على جميع الفنانين السوريين أن يبقوا على عهد الحب والوفاء لسورية .. وتفاءلوا بالخير تجدوه ... حمى الله سورية وأبناءها الأوفياء والمخلصين ... وتحية لكل من يعمل من أجل عزة سورية وقوتها ... وتحية لجيشنا البطل حامي الحمى ... والذل والهوان لكل من أراد بهذا البلد أي مكروه ...
العكيد أبو شهاب الشامي  
  0000-00-00 00:00:00   موفقة
انا من معجبين هل الفنانة وادوراها الحلوة .. بتوفيق
همام  
  0000-00-00 00:00:00   جميل
لقاء في غاية الروعه والتميز وكل التوفيق للمثلة ليلى
هبة  
  0000-00-00 00:00:00   جميل
حوار جميل كالعادة كل ما نريد الاستفسار عنه نجده داخل اللقاء .. شكرااااا من القلب وكل التحية للفنانة ليلى الرائعة بحضورها وكلامها
مايا  
  0000-00-00 00:00:00   تحية
ياه بعد زمان والله زمان عنها ما شاء الله عنك
سامر  
  0000-00-00 00:00:00   رائع
لقاء رائع ومميز وراقي
ليلى  
  0000-00-00 00:00:00   حلو
لقاء مميز وراقي مع فنانة رائعة
نانا  
  0000-00-00 00:00:00   جميل
دائما تسعدونا بلقاءات مع فنانين مقتدرين .. لكم كل الشكر .. وكل التوفيق للفنانة ليلى
فايز  
  0000-00-00 00:00:00   رائعة
ليلى سمور فنانة بكل معنى الكلمة... دخيل ربك شو مزوقك
عامر  
  0000-00-00 00:00:00   موفق
عنجد الله يعطيك العافيه محمد وربي يوفقك يسلمو اديك كتييير حلو اللقاء
نور  
  0000-00-00 00:00:00   موفقة
ليلى ممثلة بستاهل كل خير ... وشكراااا على اللقاء الجميل معها
سهى  
  0000-00-00 00:00:00   رائعة
انا كتير بحب النجمة ليلى سمور حوار كتير جميل وانشالله بترجع سوريا ونجوم سوريا بنجاح الدائم
فادي  
  0000-00-00 00:00:00   رائع
تحية لأبداعك محمد الذي لا يتوقف بتسليط الضوء على ظلمة الفن الحقيقي
أحمد  
  0000-00-00 00:00:00   تحية
ديما مبدع أستاذ محمد .. واكيد ضيفتك الها اسلوب مميز يالتمثيل .. بتمنالها التوفيق
جهاد  
هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
ملاحظة : جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها ولا علاقة لموقع دام برس الإخباري بمحتواها
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *
*
   
Copyright © dampress.net - All rights reserved 2021
Powered by Ten-neT.biz