Logo Dampress

آخر تحديث : الثلاثاء 19 كانون ثاني 2021   الساعة 02:18:16
دام برس : http://alsham-univ.sy/
دام برس : http://www.alpha-syria.com/ar/products/medicines/13/%D8%A3%D9%84%D9%81%D8%A7%D8%B3%D8%AA%D8%A7%D8%AA
فرقة التخت الشرقي النسائي السوري تحيي حفلاً موسيقياً عـلـى مســرح دار البعث

دام برس

في مساء سوري مميز، وبمناسبة أعياد نيسان الوطنية، افتتحت فرقة التخت الشرقي النسائي السوري مساء أمس مسرح دار البعث بأمسية موسيقية غنائية، بلسمت أرواحنا وعطّرتها بعبق الفن والموسيقا العربية الأصيلة التي تطرب العقل والروح معاً، قبل أن تطرب الأذن، وماأحوجنا إليها اليوم وقد بتنا نحّن لها بشغف كبير بعد أن لُوثت أسماعنا بماليس له علاقة لا بالموسيقا ولا بالحب والخير، فكل نيسان وشعبنا ووطننا وقائدنا بخير، وإنها لمناسبة تؤكد أن سورية بقدر ماهي بلد الصمود والمبادئ والقيم، هي أيضاً موطن الحب والجمال والتسامح، تملك إرادة الحياة والعطاء في الزمن الجميل، وعلى مدى الأيام.
كانت أمسية الأمس لعازفات جمعن الرقة من كل أطرافها، فالتقت فيهن رقة الموسيقا ورقة الأنثى، فكان الغناء والعزف أجمل وأبهى وأعلى في جمعه بين الشفافية والأنوثة.
وقد تنقّلت أصابعهن مابين سماعي حجاز لمحمد عبدو ولونغة حجاز لواينس ورطنيان ومقطوعة ليلى لفريد الأطرش ومقطوعة صوت العرب لمحمد عبد الوهاب ومقطوعة توتة لفريد الأطرش لتصدح مابين هذا وذاك المغنية إيناس لطوف بأغنيات "من غير حب لسعاد محمد وأنت عمري لأم كلثوم وصافيني مرة لعبد الحليم".
وتضم الفرقة مجموعة من العازفات منهن ديمة موازيني على القانون، خصاب خالد على الرق، رزان قصار على الكمان، رحاب عازار على العود، وتشرف عليهن فنياً وفاء سفر التي تعزف على الناي، وقد مثلت هذه الفرقة سورية في عدة بلدان عربية وأوروبية، ونالت إعجاب الجمهور والنقاد والمهتمين بالشأن الموسيقي وتراثه الأصيل ولم تكن أمسية البعث التي حضرها عدد كبير من الشخصيات الإعلامية والفنية والمتابعين والمهتمين بالفن الأصيل إلا واحدة من تلك الأمسيات التي لاتمحى من الذاكرة.
تأسست فرقة التخت الشرقي النسائي السوري عام 2003، بهدف إحياء الموسيقا العربية الأصيلة من موشحات وتراث شامي، وهي تضم مجموعة من العازفات منهن ديمة موازيني على القانون، خصاب خالد على الرق، رزان قصار على الكمان، رحاب عازار على العود، وترافقهن سيلفي سليمان في الغناء، وتشرف عليهن فنياً وفاء سفر التي تعزف الناي أيضاً، وقد مثلت هذه الفرقة سورية في كل من اليونان والصين وهولندا وألمانيا وإيطاليا والإمارات العربية المتحدة، إضافة الى الحفلات التي قدمتها داخل سورية، وتعمل الفرقة على تعريف المتلقي على القوالب الموسيقية المعروفة فقط للاختصاصيين، ولعل من أهم أسباب تأسيس الفرقة هو العودة للتراث، وإحياء كل ما هو أصيل في الغناء والموسيقا العربيين.
البعث

اقرأ أيضا ...
هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
ملاحظة : جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها ولا علاقة لموقع دام برس الإخباري بمحتواها
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *
*
   
Copyright © dampress.net - All rights reserved 2021
Powered by Ten-neT.biz