Logo Dampress

آخر تحديث : الاثنين 14 حزيران 2021   الساعة 16:32:24
دام برس : http://alsham-univ.sy/
دام برس : http://www.
الغرافيك الملون : لوحات قدمها الفنانون التشكيليون مستوحاة من الواقع السوري
دام برس : دام برس | الغرافيك الملون : لوحات قدمها الفنانون التشكيليون مستوحاة من الواقع السوري

دام برس - لجين اسماعيل - لما المحمد :
أقام يوم أمس اتحاد الفنانين التشكيلين معرضا بعنوان الغرافيك الملون لمجموعة من أهم الفنانين التشكيلين المتميزين بطابع خاص  تحت رعاية وزيرة الثقافة الدكتورة لبانة مشوح  و ذلك في صالة الشعب للفنون الجميلة .
فقد تلونت الجدران  و تزينت بلوحات الفنانين أنور الرحبي ، و د. علي خالد ، أحمد أبو زينة ، نذير إسماعيل ، د . نبيل رزوق ، لينا ديب .
و في تصريح لمعاون وزيرة الثقافة ماهر عازار يشير إلى أن اللوحات تحاكي الواقع فيها حالة نورانية و تنويرية فجميعها تعنى بالفن و الجمال الذي يمثل سمة من سمات المجتمع .
و عن مدى انعكاس  مثل هذه الأعمال على الواقع الثقافي يقول بأهمية استمرار الفنانين في التعبير عن أفكارهم  فالفن عبارة عن حالة معينة  والمثقف بشكل عام و الفنان بشكل خاص يملكون حسا عاليا حيث نشهد واقع سورية  الجميل و المحزن على كل اللوحات ، و نشهد
المثقف الواعي لمحيطه ، واقعه ، دوره  ، فنلمح فيه الفنان العظيم ، فنحن بمرحلة عبور إلى الأفق .

و الفنانة التشكيلية لينا ديب تناولت في بعض لوحاتها المرحلة الراهنة فقدمت المرأة المعطاءة و ما منحته للوطن و عبرت عنها لحظة تأثرها بالفقدان مع خلفية للوطن و كأنها في لحظة الحزن تلك عبرت عن محبتها لوطنها .
كما حفرت نماذجها على الأختام و طبعتها على اللوحة ثم أعادت صياغتها بشكل فني تشكيلي ، و في لوحة أخرى حاكت فيها حضارة الأجداد حضارة أوغاريت   حيث استقت نماذج من أوغاريت فاستخدمت الرموز المعبرة  و قد أسمتها ضابط حضارة ليوحي بعراقة الشعب و أصوله و ليدل على أننا لسنا بشعب دخيل و إنما شعب له حضارته فأجدادنا قدموا للحضارة الأوغاريتية  كعنصر من مفردات اللوحة .
و عن استمرار الفن التشكيلي في ظل الظروف الراهنة تثبت أهميته  كما توحي باستقرار البلد فما زال الفنانين التشكيلين يمارسون نشاطهم و إبداعاتهم ليحفزوا المتلقي للاستمرار بحياته الطبيعية و تقديم ما عنده كفاءات و عطاءات ليقدمها لبلده .
و في سياق النقد و الحديث عن نقاد الفن التشكيلي و ما يحملونه من آراء و أفكار و ملاحظات حول تلك اللوحات يطلعنا الفنان و الناقد التشكيلي عمار حسن على ميزة كل لوحة  ، فكل منها يقرأ بسياقها التجريبي الخاص و مفرداتها الخاصة
و يقول بأن فكرة غرافيك ملون فيها نوع من التناقض لكن كيف يمكن الحل في المعنى  التشكيلي
فقد تدرجت الألوان بين البني و الأخضر مع الأبيض و التي تسمى بالألوان الحيادية  أما الألوان الغرافيكية هي الأبيض  والأسود و درجاته  ، كما وتدرجات اللون الواحد يمكن أن تندرج ضمن الغرافيك .
و أشار إلى  وجود  أعمال طباعية و لغتها غرافيكية لكن وجود اللون يعطيها دلالة ، فاللون الأصفر يضفي على اللوحة رمزية الإشراق و المعرفة  ، فالغرافيك يأخذنا لجوهر  العمل ليس لجوانب جمالية تزينيّة ، غرافيك ملون يعد بمثابة طرح جديد  و خطوة متقدمة في هذا المسار رغم انتشاره في دول أوربا بصياغات مختلفة  .
و من جانبه الناقد التشكيلي سعد القاسم يرى بأن الفن التشكيلي اليوم فقد الديناميكية و الحيوية التي كان عليها قبل الأزمة و بالمقابل أيضا هناك الكثر من الفنانين المنكفئين عن العرض لأسباب مختلفة
و حول اللوحات لمح شيئا مهما في الأعمال المعروضة فكل فنان حاول تقديم جديده ضمن إطار تجربته .

 


وفي لقاء أجرته دام برس مع السيدة هبة سعيد (رئيسة مكتب الصالات والمعارض وعضو مكتب تنفيذي لاتحاد الفنانين التشكيليين) تحدثت فيه عن الغاية من إقامة هذا المعرض في صالة عريقة ومتميزة مثل صالة الشعب ,معلنة عن خطة عمل لإقامة معارض من الاختصاصات الأخرى مثل الرسم و التصميم و النحت قائلة : "أنه كان لدينا تقصير باختصاص الغرافيك وهو اختصاص صعب ويحتاج إلى معالجة كبيرة إضافة إلى أن يكون الفنان مبدع ليستطيع إخراج عمل فني و تتابع  : نحن كمكتب تنفيذي شعرنا بتقصير تجاه هذا الاختصاص بتسليط الأضواء عليه , فأحب زملاؤنا الفنانون ممن لهم بصمة في الفن التشكيلي بإقامة هذا المعرض " متحدثة عن الأعمال التي تضمنها المعرض أنها كانت متنوعة وأضافت شيئا جديدا هو اللون, فاختصاص الحفر والطباعة ركز على الألوان القوية كالأبيض والأسود فمن خلال المعرض كان هناك تنوع بالأفكار و الخامات كما أضاف الفنانون اللون على هذا الاختصاص مما أعطاه روحا جديدة .

 

أما الدكتور نبيل رزوق (أستاذ في كلية الفنون الجميلة بجامعة دمشق ) وهو مشارك بالمعرض بعدة لوحات قال : " أن هذا المعرض يختلف عن بقية المعارض الأخرى من حيث الاختصاص, فهنا يوجد شيء يجمع الفنانين المشاركين الذين اجتمعوا ليعبروا عن فن الغرافيك بمواضيع مختلفة , فمنهم من عبر عن البيئة الشعبية و منهم من عبر عن الريف و منهم من عبر عن الرمزية بلغة غرافيكية حديثة كما تحدث عن أعماله الفنية المشاركة و هي أربعة أعمال , تميزت بتقنيات مختلفة , منها عملين عن فن الحفر والطباعة البارزة ويعبروا عن الريف وخاصة الريف في معلولا والعمل الثاني يعبر عن العمارة الشعبية بما فيها من تراكيب شعبية موجودة بالبيئة الشعبية وخاصة بدمشق القديمة أما العمل الثالث والجديد فقد كان موضوعه الطبيعة السورية ,وعبر عنه من خلال تقنيتين الأولى إحداثات  غرافيكية تأسيسية للوحة ومن ثم بأعمال بلغة التصوير والرسم .

الوسوم (Tags)

دمشق   ,   الدكتور   ,   الفنان   ,  

اقرأ أيضا ...
تعليقات حول الموضوع
  2014-07-09 05:07:48   خطة عمل
يجب وضع خطة عمل لإقامة معارض من الاختصاصات الأخرى مثل الرسم و التصميم و النحت ، فنحن نشهد تقصيرا من هذه الناحية
فادي محمد  
هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
ملاحظة : جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها ولا علاقة لموقع دام برس الإخباري بمحتواها
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *
*
   
Copyright © dampress.net - All rights reserved 2021
Powered by Ten-neT.biz