Logo Dampress

آخر تحديث : الثلاثاء 22 حزيران 2021   الساعة 20:22:59
دام برس : http://alsham-univ.sy/
دام برس : http://www.
مهرجان كان: مخرج فيلم الفنان يقدم ميلودراما عن الحرب المنسية في الشيشان
دام برس : دام برس | مهرجان كان: مخرج فيلم الفنان يقدم ميلودراما عن الحرب المنسية في الشيشان

دام برس:

اعتمد هازانافيسيوس على أفلام سابقة لبناء أجوائه السينمائية في فيلم "البحث" بعد تجربته الناجحة في فيلم "الفنان" التي حصد عليها جوائز عديدة (من بينها 5 جوائز أوسكار و 6 جوائز سيزار)، يعيد المخرج الفرنسي ميشيل هازانافيسيوس تجربة الاعتماد على أفلام سابقة لبناء أجوائه السينمائية في فيلمه الجديد "البحث" المشارك ضمن المسابقة الكبرى لمهرجان كان السينمائي هذا العام. وإذا كان فيلم الفنان اعتمد بالأساس على أجواء الأفلام الصامته التي أعاد استلهامها بنجاج كبير، فإنه في "بحث" يعود إلى فيلم شهير للمخرج فريد زينمان بالعنوان نفسه يؤدي فيه مونتغمري كليفت دور عسكري أمريكي يعثر على طفل يهودي تشيكي فقد والداه في معسكرات الاعتقال وينجح بعد بحث مضن في جمعه مع أمه. وقد حصل هذا الفيلم المنتج عام 1948 على جائزة أوسكار أفضل سيناريو أصلي للكاتبين ريتشارد شفيزر وديفيد ويتشسلر، فضلا عن جائزة أوسكار خاصة للطفل ايفان جاندل الذي أدى دور الطفل التشيكي في الفيلم. وينقل هازانافيسيوس حكاية فيلم زينمان إلى أجواء الحرب الروسية في الشيشان عام 1999، التي يراها حربا منسية شهدت جرائم حرب ضد الانسانية لم يولها المجتمع الدولي الاهتمام، حيث كانت الدول الغربية منشغلة بمديح الرئيس الروسي يلتسين بوصفه صديق الغرب وتشيد بدوره في القضاء على الانقلابيين الذين يحاولون العودة إلى شكل الحكم السوفيياتي ومناخ الحرب الباردة.

فخ الميلودراما :

فخ الميلودراما إذن هو ما افشل سعي المخرج هازانافيسيوس لصنع فيلم ملحمي عن حرب منسية في العالم، وعن عمليات إنقاذ الأطفال بوصفهم الضحايا الأساسيين للحروب في مثل هذه المناطق المنكوبة. وإذا كان هازانافيسيوس بدأ فيلمه بداية سينمائية قوية، عبر ذلك الايقاع السريع والمتوتر للكاميرا المحمولة في إعادة بناء مشهد بصبغة وثائقية، فضلا عما شكلته هذه البداية من مدخل مميز لسرد حكايته، إلا أنه أفلت سيطرته على محاور السرد لدية وانشغل بتفاصيل هامشية أو سقط في مشاهد ميلودرامية مفتعلة إحيانا. وسيطر نهج، يستند كليا على الإثارة العاطفية، على تعامل المخرج مع موضوعه، كما بدت شخصياته نمطية احادية الجانب، على الرغم من المناخ الملحمي الذي يحيط بها. وانسحبت هذه النمطية على أداء الشخصيات، كما هو الحال مع الممثلة بيرينيس بيجو (زوجة المخرج) التي سحرتنا بخفتها وعذوبة أدائها في فيلم الفنان الذي حصدت عليه سيزار أفضل ممثلة، لكنها هنا بدت مرتبكة وعاجزة عن اكتشاف عمق الشخصية، وظلت عند حدود الاستجابات الميلودرامية أو الخطابات المباشرة عن المساعدات الإنسانية وجهود الإغاثة وانتهاكات حقوق الانسان، وكذلك الحال مع الممثلة أنيت بيننغ في دور هيلين مسؤولة الصليب الاحمر. والاستثناء في جودة التمثيل جاء من الاشخاص غير المحترفين الذين تم اختيارهم لأداء أدوار الفيلم بعد اختبارات لاناس عاديين، كما هو الحال مع زهرة دويشفيلي في دور رايسا والطفل عبد الحليم مارماتسوييف. وبصريا، نجح مدير التصوير غيوم شيفمان في تقديم مشاهد غنية في بنائها الملحمي وفي تصويرها لأجواء الحرب أو طوابير النازحين فيها، مستثمرا جماليات المشهد الطبيعي في مواقع تصوير الفيلم في جورجيا قرب جبال القوقاز. "البحث"، فيلم ضاع في فخ النمطية والميلودراما وكثرة الاستعارات مع نماذج سينمائية راسخة شكلت أساس عمل المخرج، لكنها ظلت حاضرة بقوة للمقارنة لأن المخرج لم يستطع هضمها وتمثلها في شكل فني جديد، وذاك التمثل في استعارة أجواء السينما الصامتة كان الوصفة السحرية لنجاحه في فيلم الفنان، بيد أنها بدت غير صالحة لفيلم ملحمي عن الحرب وضحاياها ونازحيها.

الوسوم (Tags)

الفنان   ,   الفنانة   ,   المخرج   ,  

اقرأ أيضا ...
هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
ملاحظة : جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها ولا علاقة لموقع دام برس الإخباري بمحتواها
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *
*
   
Copyright © dampress.net - All rights reserved 2021
Powered by Ten-neT.biz