Logo Dampress

آخر تحديث : الخميس 20 حزيران 2024   الساعة 22:48:57
دام برس : http://alsham-univ.sy/
دام برس : http://www.
أحلام المنطقة العازلة تحولت إلى كابوس لدى المتآمرين .. بقلم مي حميدوش

دام برس :

صراع مصالح أم اختلاف على مناطق النفوذ أم هي مؤامرة كل تلك التساؤلات تدور في ذهن المواطن السوري عندما يشاهد نشرات الأخبار وتحديداً حول قضية التدخل التركي المباشر في الشأن السوري عبر دخول قواته إلى أراضي الجمهورية العربية السورية.

منذ بدء العدوان على سورية أرادوا إسقاط محور المقاومة عبر استهدافهم للجمهورية العربية السورية , وأرادوا أن يهزموا قوة الجيش والشعب, كل ذلك تحت عناوين مختلفة, لسنا هنا بوارد أن نقدم شرحاً تفصيلياً عن فصول المؤامرة التي استهدفت سورية ولكن لابد لنا من أن نذكر بأن الولايات المتحدة والتي تقود محور الاعتلال العربي الإقليمي كان تهدف عبر كل تلك المحاولات التي ذكرناها في بداية حديثنا أن تضمن أمن إسرائيل وبقائها عبر إضعاف محور المقاومة لأنها تدرك تماما بأن سورية وبقيادة السيد الرئيس بشار الأسد هي حجر الركيزة في قلعة المقاومة وأن استمرار وجودها يعني بشكل أو بآخر زوال بني صهيون ومن معهم من دول الاعتلال العربي والهدف الآخر للمشروع الأمريكي هو تحويل سورية إلى ساحة جهادية تدخلها كل قوى التطرف من سلفيين وأصوليين وعلى مختلف انتماءاتهم قاعديين كانوا أم إخوانيون وهابيون أو سلفيون المهم هو حشد الجميع في محرقة كبيرة والفائز الأكبر هم بني صهيون من يمنيون جدد وماسونيون وعبر ذلك المخطط استخدم ما سمي بالجيش الحر لتأمين عملية تشكيل كتائب مسلحة على الأرض وإعطاء غطاء شرعي لدعم تلك الكتائب تحت عنوان المعارضة المسلحة.

إن طرح مسألة المناطق العازلة اليوم وفي ظل الحديث عن الحرب ضد تنظيم ‘‘داعش‘‘ الارهابي سيسقط كما سقط غيره من المشاريع الاستعمارية فالجيش العربي السوري وحده وعبر حلفاءه من يحق له بالتواجد على الأراضي السورية وأي كلام عن منطقة عازلة سيكون مصيره الفشل.

في ميدان القتال أثبت الجيش العربي السوري وجوده وفي ميدان السياسة أثبت السوريون صمودهم وفي سورية حسم الأمر الذي فيه يختلفون فالجيش العربي السوري والقيادة السورية والشعب السوري اتخذ قراره بالصمود والنصر حليفه.

اقرأ أيضا ...
تعليقات حول الموضوع
  2016-09-05 14:59:17   محللين عسكريين !!!
من بين اهتماماتي الرئيسية هو مُشاهدتي للذين يخرجون على بعض الفضائيات المشبوهة من الذين يطلقون على انفسهم بالمحللين العسكريين الاستراتيجيين!!!! حيال الصراع الدائر على الارض السورية بين الدولة السورية والتنظيمات الاٍرهابية المسلحة المدعومة تمويلاً وتسليحاً واعلاماً من قوى وانظمة عربية ودولية !!! وأكثر الظاهرين على تلك الفضائيات التحريضية هما المدعو( الرحال) المنشق عن الجيش العربي السوري والآخر اللواء الأردني المدعو( فايز الدويري)، هذان الشخصان كل تحليلاتهم وتوقعاتهم مغايرة للحقيقة والواقع ، ومن العيب على الدويري وهو العسكري الأردني ان يكون منحازاً لتنظيمات مسلحة ارهابية تستهدف جارته سوريا، اضافة الىذلك ان من اهم صفات المحلل العسكري ان يكون محايد وغير منحاز لكي يصدقه الآخرون .
الفارس  
  2016-09-03 16:46:56   نوايا اردوغان
اردوغان يخطئ اذا تصور انه سيكون بمقدوره إقامة منطقة آمنة داخل الاراضي السورية بعدما دفع بدباباته الى مسافة معينة ويخطئ اذا اعتقد ان بمقدور مايسمى بالمعارضة ( المعتدلة) ستكون قادرة على التمسك بالأرض السورية التي ادخلها اليها وأطلق عليه تسميات عثمانية !!! تحت ذريعة مقاتلة تنظيم داعش الإرهابي والذي لم يقطع صلته به ، وإذا كان صادقاً في محاربته لداعش او لإخراج القوات الكردية من المدن والقرى الحدودية السورية كان المفروض به ان يسلمها الى الجيش العربي السوري وليس الى التنظيمات المسلحة التي رفعت السلاح بوجه جارته الدولة السورية ، بكل تاءكيد اردوغان سيكون مخطءً اذا اعتقد ان بمقدور قواته ستحقق أهدافها بتدخلها العسكري هذا ، والايام بيننا .
الفارس  
  2016-09-03 06:29:49   أحلام من سراب
أحلامهم كبيرة لكنها تحولت لكوابيس بفضل رجال الجيش السوري ومحور المقاومة ونصرنا قريب بإذن الله..
ديما  
هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
ملاحظة : جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها ولا علاقة لموقع دام برس الإخباري بمحتواها
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *
*
   
دام برس : http://sia.gov.sy/
دام برس : https://www.facebook.com/Syrian.Ministry.Culture/

فيديو دام برس

الأرشيف
Copyright © dampress.net - All rights reserved 2024
Powered by Ten-neT.biz