Logo Dampress

آخر تحديث : الثلاثاء 27 شباط 2024   الساعة 01:19:54
دام برس : http://alsham-univ.sy/
دام برس : http://www.
من الرياض إلى نيويورك .. سورية ترسم معادلة جديدة .. بقلم مي حميدوش

دام برس :

على وقع انتصارات الجيش العربي السوري بدأت مرحلة جديدة من الحراك السياسي على مستوى العالم حيث لم تعد الجمهورية العربية السورية مجرد مساحة جغرافية على خارطة العالم بل تحولت إلى رافعة للعمل السياسي العالمي ومحرك لواقع استمر عشرات السنين تحت عنوان "الحرب الباردة" ذلك الصراع السياسي بين قطبي السياسة العالمية.

رغم كل المحاولات الحثيثة لضرب محور المقاومة وإعادة رسم الخارطة السياسية من جديد بما يتناسب مع أطماع التحالف " الصهيو – وهابي " إلا أن المعادلات السياسية والانجازات الميدانية قلبت تلك الصورة وأعادة رسم الخارطة السياسية العالمية وفق ما يراه محور المقاومة و قد يستغرب البعض ما نتحدث عنه لكن الواقع اليوم يفرض معادلات جديدة.

ما نشاهده اليوم من دعوات لما سمي بالحل السياسي للأزمة السورية ما هو إلا محاولة جديدة من قبل الدول الداعمة للإرهاب لإعطاء المنظمات الإرهابية غطاء سياسي عبر إضفاء شرعية دولية على تلك المجموعات ومؤتمر الرياض خير دليل.

كيف لنا أن نقبل من قام بسفك الدم السوري وقصف المدنيين الآمنين بصواريخ الموت العشوائي أن يكون جزء من الحل السياسي ومن قال بأن سورية تعاني من أزمة سياسية.

إن سورية ومنذ خمسة أعوام تشهد حرب ضروس من قبل المجموعات الإرهابية المدعومة من محور الاعتلال العربي وسيده الأمريكي وبتنسيق من كيان الاحتلال الصهيوني والحل الوحيد لما تعانيه سورية هو وقف دعم المجموعات الإرهابية واتخاذ قرار عملي لمكافحتها خاصة بعد أن امتدت نيران الإرهاب إلى الدول المصنعة والداعمة له.

ما يجري اليوم على الساحة الإقليمية والدولية يبين لنا بأن معادلة الحل السياسي الخارجي قد سقطت وباتت من الماضي الأليم والعالم اليوم يمضي نحو إعادة رسم للخارطة السياسية وروسيا باتت هي وكل الحلفاء اللاعب الرئيسي حيث تمكن الحلفاء من فرض معادلة جديدة وعلى الجميع الالتزام بها.

لم ولن ينتظر المواطن السوري حلولاً مصنعة من الخارج بل هو على يقين بأن الجيش العربي السوري ومعه كل الحلفاء والأصدقاء هو مفتاح الحل في وطنه وبالتالي لا يوجد سوى معادلة سياسية واحدة ( سورية = صفر إرهاب ).

اقرأ أيضا ...
تعليقات حول الموضوع
  2015-12-12 10:24:38   التوحش والتكبر والجحيم
لا بد للقوانين الكونية من أن تطبق وفي كل مكان . لا بد أن تعود تركيا لحجمها أو تزول بفعل قواها الإجرامية ولا بد لمملكة الضلال أن تنتهي النهاية الحتمية لكل ظالم متجبر متحالف مع الصهيونية وبريطانيا والولايات المتحدة . ولا بد أن تذهب قطر للجحيم الحتمي الذي رسمه حكامها وطاغوتها . إنهم شياطين العصر ولا بد أن ينتهوا بأفعالهم سواء بيد الطاغوت الأكبر أو بأيدي رجال الله في الأرض . لا يهم من سيقوم بإزالتهم بل المهم زوالهم لترتاح سوريا وشعبها الطيب الذي لم يخض أي حرب أهلية طيلة حياة سوريا منذ نشأتها . حتى تغلغل الشعوبيون المبغضين لسوريا وشعبها في المدن والأرياف وقاموا بتدمير مظاهر الحضارة والعلم والتقدم بتحريض الدين الوهابي المقيت وأربابه بني أمية العصر الحديث بعد أن أفسدوا كل قطاع عملوا به أو تواجدوا به في مختلف مناحي الإدارة والإقتصاد والمجتمع . لا بد من النصر وتحطيم أصنام الدين الوهابي وإلا لن يرتاح العالم .
جمال  
  2015-12-10 11:06:38   كل معارضي الخارج مصيرهم للخارج!
لا أتكلّم هنا عن المرتزقة التكفيريين و المدافعين عنهم من السوريين الفئران الهاربين للخارج حينما اعتقدوا بأن سوريا سفينة أوشكت على الغرق؛ و لكنني أحتقر كل سوري في الجولان المحتل و في أوروبا و أمريكا يتمترس في جحر خارج سوريا و يبدأ باللقلقة و الفحيح على سوريا ؛و لا أستثني هيثم العودات منّاع. و كذلك الدكتور قدري جميل الذي أجلسناه في حضننا بكل احترام فنتف ذقننا و ذهب إلى موسكو ((ليدافع عن سوريا!!!؛؛؛؟؟)) من هناك. كل سوري شريف يقيم داخل أراضي الجمهورية العربية السورية و يوالي الوطن كوطن هو صاحب حق مشروع و مكتسب بإبداء رأيه في نظام الحكم في سوريا . أما غير ذلك فلا و ألف لا.نحن قوم أثبتنا بأننا نفنى و لا نهون. و كل جعاري عاش على امتصاص دم الشعب السوري سنعيده إلى عوامله الأوّلية في أسرع وقت.المجد لسوريا العظيمة و الخلود للشهداء!
السّا موراي الأخير - ســـــــــــــوا  
  2015-12-10 03:59:23   معارضة الخارج
دعوات الخارج هي دعوات فاشلة وأكبر دليل على ذلك مؤتمر الرياض الذي عقد بالمملكة العربية السعودية مملكة الرمال ، ويمكن أن نتسائل لماذا خرج هيثم المناع وجماعته من المؤتمر ??
قصي المحمد  
هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
ملاحظة : جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها ولا علاقة لموقع دام برس الإخباري بمحتواها
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *
*
   
دام برس : http://sia.gov.sy/
دام برس : https://www.facebook.com/Syrian.Ministry.Culture/

فيديو دام برس

الأرشيف
Copyright © dampress.net - All rights reserved 2024
Powered by Ten-neT.biz