Logo Dampress

آخر تحديث : الثلاثاء 21 أيلول 2021   الساعة 01:08:25
دام برس : http://alsham-univ.sy/
دام برس : http://www.
’’داعش’’ يطلق فرعه الصهيوني والدوابشة أول الضحايا .. بقلم مي حميدوش

دام برس :

ما جرى منذ أيام في فلسطين المحتلة لا يعتبر جريمة ضد الإنسانية فقط بل يعتبر تغيير نوعي في سياسة كيان الاحتلال.

لم تكن جريمة إحراق الطفل الرضيع وعائلته أحياء مجرد اعتداء صهيوني ضمن سلسلة الاعتداءات والتي اعتادها العالم بأسره وبعيداً عن لغة الشجب والتنديد والاستنكار لابد لنا من توضيح عدة نقاط شكلت نقطة تحول في تاريخ الصراع العربي – الصهيوني.

بداية لابد لنا من الوقوف أمام الموقف الذي أطلقته حكومة الاحتلال الإسرائيلي حيث أعلنت حكومة العدو بأن ما جرى هو عبارة عن عملية قامت بها مجموعة متطرفة وهنا لابد لنا من القول بأن كلمة (متطرفة) هي مفردة جديدة في قاموس الصهاينة وهذا يعني بأن الكثير من الجرائم قادمة تحت عنوان ( التطرف ) وبالتالي سنجد في فلسطين المحتلة كياناً جديداً تحت شعار ( داعش الصهيونية ) ومن ثم تصدر المواقف الدولية بضرورة مكافحة ذلك التطرف لنشهد حرب جديدة يستثمرها الصهاينة لتحطيم روح المقاومة لدى الشعب الفلسطيني لأن ( داعش الصهيونية ) موجودة لعقاب كل مقاوم وحكومة الاحتلال بريئة من دم الفلسطينيين براءة الذئب من دم يعقوب.

قد يجد البعض أن ما نقوله مجرد قراءة سياسية لحدث بينما ستشهد الأيام القادمة الكثير من تلك الأحداث والمتهم موجود.

وبالانتقال إلى الصمت العربي المعتاد نجد بأن مسلسل تشويه صورة المقاومة مستمر وفي جديد حلقاته ربط القضية الفلسطينية بحركة حماس فقط بحيث اختصر تاريخ المقاومة الفلسطينية بحركة حماس وتحديداً المدعو "خالد مشعل" وهنا نجد ربطاً بين التنظيمات الإرهابية المسلحة وبالمقاومة الفلسطينية وهنا لابد لنا من القول بأن سورية رغم معاناتها من إرهاب تلك التنظيمات والتي ساهمت ( حماس – مشعل ) بتدريبها إلا أن سورية لم ولن تضيع بوصلتها ولتبقى القدس هي البوصلة وسورية قيادة وجيشاً وشعباً ستبقى إلى جانب القضية الفلسطينية وطريق القدس يمر عبر مكافحة الإرهاب في كل حي ومدينة سورية.

لن نطيل أكثر وللحديث بقية ...

---------------------------------------------------------------------------------

'' Daash '' called Zionist branch and Aldoabsh first victims…. By Mai Hmaidouch

What happened days ago in occupied Palestine it is not considered a crime against humanity but only considered a qualitative change in the policy of the occupying entity.
the crime of burning the baby and his family were not  just Zionist aggression neighborhoods within the series, which the whole world accustomed and away from the language of denunciation and condemnation and denunciation, we must clarify several points formed a turning point in the history of the Arab - Zionist point.
In The beginning, we must stand in front of the position which was launched by the Israeli occupation government where the enemy government announced that what happened is a process carried out by the extremist group and here we must say that the word (extremist) is a new single in the Dictionary of the Zionists and that means that many of the crimes to come under the title (extremism) and therefore we will find in occupied Palestine under the banner of a new entity (the Zionist Daesh).
And then issued international positions need to combat extremism that we are witnessing a new war of the Zionists invested to break the spirit of resistance of the Palestinian people because (Daesh Zionism) exist to punish all resistant and the Israeli government is innocent of the blood of the Palestinians the wolf innocence of the blood of  Jacob.
Some may find that what we say just a political reading of the event while the coming days will see a lot of these events and the defendant is present.
Turning to the usual Arab silence, we find that the series tarnish the image of the resistance and in the constant new series linking the Palestinian cause to Hamas so that only cut short the history of the Palestinian resistance movement Hamas and specifically called "Khaled Meshaal," and here we find a link between terrorist organizations and armed Palestinian resistance
And here we must say that Syria, despite suffering from terrorism such organizations, which contributed (Hamas - Meshaal) trained but Syria has not and will not be lost its compass and keep Jerusalem is the compass and Syria leadership and army and people will remain along with the Palestinian issue and Jerusalem road passes through the fight against terrorism in every neighborhood and the city of Syria.

We will not linger for the rest of the interview more ...
 

الوسوم (Tags)

سورية   ,   فلسطين   ,   الصهيونية   ,   حماس   ,  

اقرأ أيضا ...
تعليقات حول الموضوع
  2015-08-03 10:50:35   القرداحة
صحيح أنها جريمة بشعة بحق الإنسانية لكن حصل في سوريا أفظع منها بكثيرالله لا يسامحكم يا سفلة يا أعداء الله يا مرتزفة العالم سيكون إن شاء الله عقوبتكم كبيرة وقريبآ
أصف الشندي  
  2015-08-03 10:35:56   دمار
سنبقى نكافح الارهاب باي طريقة كانت ونحمي اطفالنا من هذا الدمار
لمى  
  2015-08-03 10:35:06   صمت
وين الضمير بكل هي الجرائم يلي عم تصير بكفي صمت
زاهر  
  2015-08-03 10:34:10   امن
الله يحمي البلاد العربية ويرجع الامن والامان لبلدي الحبيب سورية
شادي  
  2015-08-03 10:33:36   صمت
الصمت العربي المعتاد .... بكل المراحل
حمود  
  2015-08-03 10:31:29   قتلة
الله ينتقم من هل قتلة الخونة
ذو الفقار  
  2015-08-03 10:20:19   الدواعش الجدد والنصرة قلوبهم مع اسرائيل وخناجرهم على ابناء فلسطين
إلى كل غاصب محتل ~ إلى الجندي والضابط الاسرائيلي الاجنبي المستجلب ~ الى الاجنحة اليهودية المسلحة الهمج والرعاع ميليشيات المستوطنين المسلحين ؟؟ ( اسرائيل بيتنا..) " وحراس المعبد " وتدفيع الثمن " "والقبعات الخضراء" وكتيبة الكوماندوز ؟؟ والى الجنود العرب بجيش العدو الاسرائيلي ؟! كفوا عن الخدمة بجيش القتلة فاسرائيل اللقيطة ستطيح برقابكم و أول ما تطيح به هو رقاب عملائها !! فانتم بجيش الاحتلال مثل الدواعش الجدد والنصرة قلوبهم مع اسرائيل وخناجرهم على ابناء فلسطين فقفوا وفكروا عدوي الإسرائيلي ، أنت هدفي الوحيد و عدوي الوحيد ، تربيت على ذلك ، و ستكون أنت دائماً و أبداً عدوي ، فانتم بلا تاريخ واجانب من شتى المنابت والسلام المفخخ مرفوض معكم ، العلاقة الوحيدة بيننا و بينكم هي حالة الحرب الدائمة ، يوما ما سوف نلتقي على أرض المعركة ؟؟
المنتصر باللة فايز منصور  
  2015-08-03 06:16:56   الحرب
يجب علينا مكافحة الارهاب بكافة الطرق الممكنة
حسن  
  2015-08-03 05:11:09   النصر لكل شريف
سيرى العالم أجمع أن الحل بيد الجيش العربي السوري فقط الذي سينتج بصموده حلآ سياسيآ نعم ستبقى سوريا صامدة وواقفة بجانب القضية الفلسطينية والنصر قادم على كل الإرهابيين من أمريكا إسرائيل لتركيالدول الأعراب
نوفل  
  2015-08-03 05:03:57   القضية الفلسطينية
هذا الخبر مر على مستعربي ربيع الدم العربي وكأن شيئآ لم يكن لعنة الله عليكم متى سنتعظ أن الإستمرار بالتنسيق الأمني مع الكيان الصهيوني ماهو إلا سم يقتل القضية الفلسطينية ببطء فالحقيقة هذه هي الدول الداعمة لكل ماهو لا إنساني
سعيد  
  2015-08-03 04:51:13   الموت لإسرائيل
إنه عمل وحشي و ليس من أعمال من يتصف بالبشرية فالإنسان الحقيقي يخاف الله في أعماله التي يقوم بها على الجميع أن يتحدوا لإخراج إسرائيل من أراضينا العربية لأنه آن الأوان لذلك
ميساء  
  2015-08-03 04:48:27   درعا
هذا هو إرهابكم وحقدكم علينا يتمثل في جرائمكم القائمة على الحقد الذي يتغلغل في قلوب المستوطنين الصهاينة اللعنة على الكيان الصهيوني الذي يهدف لدمارنا جميعآ
خلدون  
  2015-08-03 04:45:06   الحسكة
أين الضمائر الحية تجاه هذه الجريمة النكراء ??? على العالم أجمع العمل على وقف هذه الأعمال البشعة علينا أن لا ندع أي صهيوني ينعم بالأمان قاتلكم الله
شيرين  
  2015-08-03 04:42:02   أعداء الحق
في هذهىالجريمة تعيدإلى ذاكرتنا صورة خطف وتعذيب وإحراق الطفل المقدسي محمد أبو خضير في تموز الماضي تاريخكم أسود يا أعداء الله يا مرتزقة لعنة الله عليكم
نديم علي  
  2015-08-03 04:38:03   الخولي
من منبع الإرهاب تفجرت أفكار التطرف وطفح كيل الإجرام ونثرت أعمال وحشية حاكت بها إجرام داعش وأخواتها لترسل صورة طفل محروق في مهده تحيي بها مشاهد عصابات ( الهاغاناه) الصهيونية وممارساتها إلى الأذهان مضيفة في ذلك إسطورة كره وحقد لم يعهدها تاريخ البشرية سوى في أعمال مرتزقتها وإرهابييها ممن شابهو مستوطنيها في تلك الأعمال وذاك الإجرام
مقداد  
  2015-08-03 04:09:07   دمشق الياسمين
نحن أمة سلام وأخلاقنا بنيت على السلام ولأننا كذلك حاولنا أن نتناسى بإن هناك مذبحةدير ياسين وكفر قاسم وجنين وغيرها الكثير من المجازر الإسرائيلة بحق العرب لكن إسرائيل تصر على تذكيرنا بحقيقتها وبما أننا أصحاب ذاكرة غنية لأننا أهل التاريخ ومالكو الأرض فسنعدهم بأننا سنبقى نتذكر والأهم من ذلك هو أننا سنحرص على أن يتذكر أبنائنا أيضا سنخبئ لهم صور أطفال غزة وجروهم المفتوحة ودمائهم النازفة فوق ألعابهم وسنخبرهم عن الشهداء والثكالى والأرامل والمعاقين وسنعلمهم أن المؤمن القوي خير وأحب إلى الله من المؤمن الضعيف وإن العين بالعين والسن بالسن والبادئ أظلم وإن ما أوخذ بالقوة لا يسترد بغير القوة وسنشرح لهم بأن من يفقد ذاكرة الماضي سيفقدالمستقبل سنقول لكل طفل عربي قادم أن لا ينس ليكون أكثر عداوة لإسرائيل
لارا إبراهيم  
  2015-08-03 03:54:09   الصهاينة!!!
اللعنة على هؤلاء الصهاينة الكفرة الذين قدموا إلى الشرق الأوسط بدعم أمريكي كبير لينفذوا مشروعهم الصهيوأمريكي الذي سيحارب الإنسانية والوجود العربي لكن والله لن تستطيعوا من الوصول لهدفكم بإذن الله
سليمان  
هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
ملاحظة : جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها ولا علاقة لموقع دام برس الإخباري بمحتواها
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *
*
   
Copyright © dampress.net - All rights reserved 2021
Powered by Ten-neT.biz