Logo Dampress

آخر تحديث : الثلاثاء 16 نيسان 2024   الساعة 18:52:53
دام برس : http://alsham-univ.sy/
دام برس : http://www.
نور ونار .. ملامح النصر في خطاب الرئيس الأسد .. بقلم مي حميدوش

دام برس :

قد تكون مصادفة أن يتحدث القادة العظام خلال أيام فعندما يتحدث القادة يصمت الجميع فكلام القادة خارطة طريق ومنهاج عمل، لقد أثبتت سورية اليوم للعالم أجمع بأنها كانت وستبقى أرض الحضارة ومهد الأديان سورية اليوم أمام استحقاقات هامة ستعيد رسم خارطة العالم وستثبت محاوره وتغير وجه تحالفاته.

وإذا أردنا الحديث عن سورية لا بد لنا من أن نتحدث عن شعب عظيم صامد مقاوم وعن جيش عقائدي قاتل واستبسل وانتصر وقدم الشهداء العظام وقائد حكيم قاد الشعب والجيش ليحقق الانتصار.

لقد استطاع السيد الرئيس بشار الأسد بكل جرأة وحكمة واقتدار قيادة السفينة في ظروف هي الأصعب.. فتبنى الفكر والخط المقاوم، ودعم المقاومة بكل أشكالها في فلسطين ولبنان والعراق وكان شغل الرئيس الأسد الشاغل تعزيز التضامن العربي ومسيرة العمل المشترك بين الأشقاء تحت سقف الثوابت القومية للأمة. حيث وقف مدافعاً صلباً عن القضايا الوطنية والقومية واستقلالية القرار العربي، مرتكزا إلى قاعدة شعبية تمتد على امتداد مساحة الأمة العربية.

وقد كرست هذه المواقف دمشق كعاصمة للممانعة وملهمة للمقاومة التي سطرت صفحات مشرقة في التاريخ العربي الحديث بانتصار تموز على قوات الاحتلال في جنوب لبنان وإفشال العدوان على غزة، فاستحق السيد الرئيس بشار الأسد الموقع المناسب على رأس قائمة القادة الأكثر شعبية في الشارع العربي.

منذ بدء العدوان على سورية كان الجميع يعلم بأن الهدف الحقيقي هو استهداف محور المقاومة واليوم ومع مضي قرابة الأربعة أعوام على هذا العدوان ما تزال سورية صامدة ومعها حركات المقاومة الشريفة وتحديدا حزب الله اليوم ومع انتصارات الجيش العربي السوري يواصل محور المقاومة انتصاره وعلى رأسه الجمهورية العربية السورية , وهذا ما أعلنه الوعد الصادق للملأ .

لقد كانت السياسات والمواقف التي انتهجها السيد الرئيس بشار الأسد تعبيراً أميناً عن التمسك بالثوابت الوطنية والقومية، إلى جانب القدرة على التعبير عن تطلعات الجماهير العربية وآمالها في الانعتاق من التبعية والتحرر من الاحتلال، من خلال الرؤية المتكاملة التي قدمها لمواجهة التحديات بموقف قومي جريء وشجاع يؤمن بالجماهير ومقاومة الشعب العربي المستمدة من عدالة القضية العربية، وحق الشعب العربي في استعادة كامل حقوقه المشروعة. وأرست سورية علاقة متينة مع دول الجوار الإقليمي ، وفعّلت مواقف بعض الدول الأوروبية، وأقامت علاقات متينة ومتوازنة مع أكثر دول العالم، دورها الفاعل في المنظمات الدولية، لكن ليس على حساب الأرض والسيادة والحقوق. وسجلت السياسة الخارجية السورية انجازات قومية هامة مكنتها من تجاوز الضغوطات والمؤامرات وإسقاط مشاريع الفتنة والتقسيم التي تستهدف المنطقة العربية، وجعلتها رقماً صعباً لا يمكن تجاوزه، حيث واجهت المشاريع والمخططات المشبوهة التي تحاول تغيير خارطة المنطقة، والتي تم إفشالها من خلال دعم خط المقاومة والممانعة في فلسطين ولبنان والعراق.‏

خطاب أمس كان دليل عمل وخارطة طريق نحو النصر ورسالة موجهة إلى الجميع بأن النصر هو خيارنا الوحيد ولا تنازل عن شبر من أرض الوطن.

-----------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------

It may be a coincidence that the greatest leaders speak during the days when leaders talk everyone’s remain silent, cause leaders word’s is a road map and Platform for Action.Today Syria has demonstrated to the whole world that it was and will remain the land of civilization and the birthplace of religions.Syria today in front of important benefits will draw a map of the world and will affirm his interlocutor and change the face of alliances.

If we are talking about Syria, we must be talking about a great resistant stainless ideological army and people fought, defeated and gave a great martyrs and a wise commander who led the people and the army to achieve victory.

President Bashar al-Assad have been able to boldly and wisely and effectively command the ship in the circumstances of the most difficult , he adopt the thought and the resistor line, and support all forms of resistance in Palestine, Lebanon and Iraq and the biggest concern of President Al Assad is strengthening Arab solidarity and joint action between siblings under the roof of the national constants of the nation.Where he stoppedas a solid defender for national and pan-Arab decision and independence of theissues, basedto a popular base stretching over an area of the Arab nation.

These attitudes have devoted Damascus as the capital of reluctance and inspiring resistance which wrote bright pages in the Arab modern history of the victory of July on the occupation forces in southern Lebanon and the failure of the aggression on Gaza, President Bashar al-Assad has deserved the right location at the top of the list of the most popular on the Arab street leaders.

Since the beginning of the aggression on Syria everyone knew that the real goal is to target the axis of resistance and today with the lapse of nearly four years of this aggression Syria is still steadfast and with it the honorable resistance movements, particularly Hezbollah Today and with the victories of Syrian Arab Army and the axis of resistance continues his victory and on the top the Syrian Arab Republic and this is what was announced sincere promise to everyone.

The policies and positions pursued by President Bashar al-Assad was an faithful expressiona bout upholding the national and panconstants, as well as the ability to expressthe aspirations of the Arab masses and their hopes of freedom from dependency and freedom from occupation, through the integrated vision that he made to face the challenges with a bold national position and brave that believes in the masses and the resistance of Arab people derived from the justice of the Arab cause, and the right of the Arab people in the full restoration of their legitimate rights.

Syria has laid a solid relationship with regional neighbors, and activated some positions of European countries, and has established a solid and balanced relations with most countries in the world, its effective role in international organizations, but not on land, sovereignty and rights account. Syrian foreign policy and national registered significant achievements enabled it to over come the pressures and conspiracies and drops edition and division projects targeting the Arab region, and made her a hard number can’t be passed,Where they encounter suspicious projects and schemes that are trying to change the map of the region, which has been thwarted by supporting a resistance and opposition line in palestine, Lebanon and Iraq.

Yesterday’s speech was a guide for action and a road map to victory and a letter addressed to everyone that victory is our only option not cede an inch of the homeland.

الوسوم (Tags)

سورية   ,  

اقرأ أيضا ...
تعليقات حول الموضوع
  2015-08-05 02:50:49   لا عز ولا كرامة ولا وطن لولاهم - حماة الديار-
إلى رمزنا وقائدنا سيد الوطن وسيد الشرفاء البشار الحافظ الامين حفظه الله ونصره على أعداء الحياة.....أما بعد... الرجاء تحقيق مطلب الحق لرجال الحق . مرسوم رئاسي من سيد الوطن لمن يستحق... يعين بموجبه ممن ليس لديه عمل من حماة الديار بعمل في مؤسسات الوطن ومن أحق من حماة الوطن بالعمل بالوطن؟؟؟!!!"""
مواطن عربي سوري حر  
  2015-07-28 06:31:08   صامدون
سنبقى صامدون حتى تحرير آخر بقعة من الارض السورية
هيام  
  2015-07-28 05:47:39   صامدون
سنبقى صامدون حتى تحرير آخر بقعة من الارض السورية
هيام  
  2015-07-28 05:47:17   صامدون
سنبقى صامدون حتى تحرير آخر بقعة من الارض السورية
هيام  
  2015-07-28 05:45:14   الأسد
الله يحمي رئيسنا و جيشنا
فادي  
  2015-07-28 05:43:37   النصر قريب
يات النصر قاب قوسين.. الجيش السوري يسطر التاريخ
سوسن  
  2015-07-28 05:41:48   الأسد
لن تسقط سوريا وفيها أسد...
مها  
  2015-07-27 15:58:19   نسق واحد
عندما يتكلم الأسد على العالم أجمع أن يصمت ويسمع وهذا فعلآ ما يحدث الكل يخاف كلامه يهاب طلته على شعبه فنحن سننتصر لأننا جيشا وقائد وشعب نسق واحد وهدف واحد تحرير الأرض وتطهيرها من رجس الإرهاب
يوشع  
  2015-07-27 15:55:32   الأسد
هذا هو الأسد الذي لم ولن يستسلم لأحد أبدآ يامن زرعت فينا القوة والصبر وحب الوطن عهدآ علينا سنبقى صامدون صابرون حتى تحرير أخر شبر من وطننا الحبيب
نارة  
  2015-07-27 15:51:46   الأسد
هذا هو الأسد الذي لم ولن يستسلم لأحد أبدآ يامن زرعت فينا القوة والصبر وحب الوطن عهدآ علينا سنبقى صامدون صابرون حتى تحرير أخر شبر من وطننا الحبيب
نارة  
  2015-07-27 15:50:49   اسد الصمود
سيدي الرئيس حماك الله ورعاك عندما تتحدث لابناء الوطن واحرار العرب والعالم فأنك تتكلمت بأسم ملايين من احرار العالم . لكل كلمة تحتاج لقاموس فقد لخصة الحالة السورية بصدق وشفافية في كل ما يجول بفكر المواطن العربي السوري وهذا هو سر صمود سوريا .
فؤاد حبيب الوطن  
  2015-07-27 15:36:07   لن نهزم !!!
لن تهزم أمة في لبنانها نصر من الله وفي شامها أسد٠٠ ستبقى دمشق قبلة الأحرار بعزم رجالها الأبطال
عاصم  
  2015-07-27 15:30:35   حمص
أنت حقآ قائد رائع رجل بكل ما تحمله الكلمة من معنى وكما قلت يا سيادة الرئيس: حصة كل سوري هي كل سورية سورية الواحدة الموحدة سورية الغنية بألوانها الفخورة بأطيافها
غروب فندي  
  2015-07-27 15:26:21   العلي
سوريا حقآ لمن يدافع عنها أيآ كانت جنسيته لأننا هنا منذ بداية الحرب الكونية الإرهابية على سوريا ولم نتخلى عنها لأننا مالكي الأرض فكلام سيادة الرئيس لامس القلوب
عارف  
  2015-07-27 15:21:49   حماك الله يا أسد
نعم سيادة الرئيس بشار الأسد ٠٠٠ بعض العربان جعلوا الإرهاب في الشرق الأوسط حديقة خلفية لأوربا
فاتن ديوب  
  2015-07-27 15:13:23   اللاذقية
نعم أنت رجل ليس ككل الرجال رجل لا ينطق إلا بما سيفعل أنت رجل إستثنائي في زمن الخيانة وبيع الضمير حماك الله يا أسد وأبعد عنك كل خائن ونحن نثق بكل كلمة نطقت بها الله يحميك ويمد بعمرك يا قائدي بشار الأسد
هنادي المحمد  
  2015-07-27 15:09:49   النصر لسوريا
نعم النصر هو خيارنا الوحيد ولا تنازل عن شبر من أرض الوطن سندافع عن أرضنا الطاهرة بكل ما أوتينا من قوة ولا مكان لتراجع بيننا فنحن أصحابها ولنا الحق في الدفاع عنها والعيش عليها
سومر  
  2015-07-27 05:05:29   سوريتي
من يريد عزل سورية إنما يعزل نفسه
سوسن  
  2015-07-27 05:04:38   عظماء
صدقت دكتورة مي إذا تكلم القادة العظماء يصمت الجميع
لمى  
  2015-07-27 05:04:06   عالي
متل الشمس جبينك عالي..الله يحميك ياقائدنا وصاين كرامتنا
رامي  
  2015-07-27 05:03:42   سنبقى
كتار اللي خذلوك ياقائدنا وكتار اللي سقطت الأقنعة عن وجوههم ومع ذلك بقيت صامداً في وجه كل من غدر بك او طعن بضهرك..والبارحة واليوم وغدأً وكل يوم حتى تفنى البشرية لن نزاول عن حبك وتأييدك
دلال احمد  
  2015-07-27 05:02:19   سورية الاسد
تحيا سوريا الاسد وقائدها لاسد وجيشها الاسدي...فهنا غابة أسود كم ستندمون على فعلتكم وسترون العواقب الوخيمة
نايا  
  2015-07-27 05:00:49   سيوف لنا
الشكر الجزيل لك ياسيدالمقاومة والله انت لوحدك تساوي آلاف الرجال...وانت معنا لاشيء يهابنا وقائدنا العظيم بشار الاسد حامي سوريا وصاينها...فكيف نخشى على أنفسنا وانتم سيوف لنا
تامر  
  2015-07-27 05:00:00   قوة
وطني الغالي وقائدي المفدى ربي ينصرك ويرد لسوريا بسمتها
عامر  
  2015-07-27 04:58:02   نصر
كلام رائع دكتورة مي الله ينصر الجيش المغوار
هيا  
  2015-07-27 04:56:26   حماية
الله يحميك يارب ويقويك
ذو الفقار  
هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
ملاحظة : جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها ولا علاقة لموقع دام برس الإخباري بمحتواها
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *
*
   
دام برس : http://sia.gov.sy/
دام برس : https://www.facebook.com/Syrian.Ministry.Culture/

فيديو دام برس

الأرشيف
Copyright © dampress.net - All rights reserved 2024
Powered by Ten-neT.biz