Logo Dampress

آخر تحديث : الأحد 14 نيسان 2024   الساعة 14:07:09
دام برس : http://alsham-univ.sy/
دام برس : http://www.
نصر تموز .. رسالة نصر متجددة كتبت بحروف من نور ونار .. بقلم مي حميدوش

دام برس :

ما أشبه اليوم بالأمس هذه هي رسالة النصر فيما يحقق الجيش العربي السوري مدعوماً بالمقاومة انتصارات جديدة على مختلف المحاور نستذكر نصر تموز ذلك النصر الذي كان سبباً لما يجري اليوم من استهداف لمحور المقاومة.

هو تاريخ مجيد وحاضر مشرق ومستقبل آمن هذا هو حال محور المقاومة اليوم وعلى الرغم من كل التضحيات جاء النصر معمداً بدماء الشهداء.

لم يكن نصر تموز خاتمة العمل المقاوم بل كان بالنسبة لمجاهدي حزب الله الانطلاقة الجديدة التي عبر عنها الصهاينة بعبارة "حزب الله الجديد" فلم تكل ولم تتعب ولم يصبها الغرور تلك الهامات الشامخة  بل عزمت على نصر آخر وطمعت، وتاقت قلوبهم المليئة بالإيمان والتقوى إلى ملاقاة العدو الصهيوني وسحق هيبته مرة أخرى وهذا ما أثبتته أيامنا هذه.

إن نصر تموز لم يكن سوى مقدمة لنصر اكبر فحزب الله بعد النصر الذي أصبح غير ذي قبل ولم يعد حزباً يضم ثلة من المقاومين الشرفاء بل أصبح الحزب الذي نال احترام العالم اجمع كجزء لا يتجزأ من المجتمع اللبناني الذي دافع عن كامل الوطن. وعلم العالم كله كيف ينتصر الدم والسيف بعقيدة راسخة وإيمان ثابت وانضباط وقدرة وعقلانية ستقضي على ذاك العدو المتفاخر , واليوم أثبتت المقاومة أنها قادرة على صنع النصر وستبقى سورية قلعة المقاومة  رافعة راية الحق عالياً  مهما كلفها ذلك من ثمن وتضحيات وما جرى في غزة يثبت حقيقة قولنا.

لقد قلبت حرب تموز كل الموازين والمعادلات وأعلنت أن زمن الهزائم قد ولى وبدأ زمن الانتصارات ومنذ تلك اللحظة بدء العمل لضرب محور المقاومة لكن إرادة المقاومين انتصرت.

هي حقا أيام مجيدة مليئة بالعبر والبيان هي الأيام التي زمجرت فيها أرض الجنوب غضباً ونادت أبناءها الأطهار الخلص الذين أعاروا الله جماجمهم لسحق هيبة "الجندي الخارق" وآلته العسكرية "الصلبة والعصية على التدمير" واليوم أعاد الجيش العربي السوري والمقاومة أيام النصر وأيام الكرامة ورسموا لوحة للمشروع المقاوم.

تلك أيام حملت في طياتها جلادة وصبراً على ما اقترفته آلة العدو الغاشمة من مجازر يندى لها جبين الإنسانية وحملت في طياتها أيضا بزوغ فجر جديد انبلج من راحات المقاومين الأبرار نصراً مبيناً لا يختلف عليه اثنان هي حقاً أيام الوعد الصادق أيام العزوالفخار.

اليوم نقول ما بين تموز وتموز نصر إلهي وما نصر الجيش العربي السوري اليوم على جبهة المليحة إلا رسالة عز وكرامة وتأكيد على إن النصر حليف المقاومين.

الوسوم (Tags)

سورية   ,  

اقرأ أيضا ...
تعليقات حول الموضوع
  2015-07-14 10:40:16   تموز
تموز شهر الفداء و الوفاء
نور  
  2015-07-14 05:51:53   شهدائنا
شهداء سوريا قدموا أنفسهم لتبقى سوريا المحبة و الأمان و السلام فلن تذهب دمائهم هدرا
اياد  
  2015-07-14 05:50:36   سوريا المقاومة
سورية قلعة المقاومة و طالما هي بخير الوطن العربي كله سيكون بخير
سومر  
  2015-07-14 05:49:35   النصر قريب
مشكورة دكتورة مي عل الكلام الأكثر من رائع و فعلا حرب تموز كانت بداية للحرب الكونية على سورية و المقاومة و لكن سننتصر بإذن الله
اسامة  
  2015-07-14 05:48:29   ارهاب
الجيش السوري و حزب الله يشكلان قوة عظمة بوجه الارهاب
امل منصور  
  2015-07-14 05:47:44   النصر قريب
دماء الشهداء لن تذهب سدى
منار  
  2015-07-14 05:47:04   سوريا
النصر قريب و الجيش السوري يسطر التاريخ بعملياته العسكرية و نصره
حسن  
  2015-07-14 05:40:21   رائع
كلام رائع دكتورة مي الله ينصر جيشنا الباسل
هيا  
  2015-07-14 05:39:39   ستكون كل أيام سورية والمقاومة ..تموز..
كما قال القائد الخالد المُقَدَس والقِديس حافظ الأسد..إن الأمة التي حاربت في تشرين تعرف الطريق إلى تشرينٍ آخر..ومن وحي هذا القول العظيم لصانع نصر تشرين نقول إن المقاومة التي انتصرت في تموز بدعم ومساندة سورية الأَسَد..هي نفسُها التي تنتصِرُ اليوم لسورية الأَسَد ومعها في تموز وفي كل الأشهُر لأن قرار أُفول زمن الهزائم وبدء زمن الانتصارات قدتم اتخاذه منذ تموز ا2006وهو مستَمِرٌ اليوم من خلال الإنتصارات النوعية التي يسطرها رجال جيش سورية الأَسَد ومُجاهدي حزب الله ..في مواجهة العدوان الكوني الإرهابي الوهابي الذي يستهدف سورية والمقاومة وما إعادةُ الخُضرة إلى لون عيون المليحة إلا واحداً من عناوين الانتصار السوري الأسَدي المُقاوم الذي تَتَجلى تباشيره كلَ يوم..
درة  
  2015-07-14 05:38:53   رجال الله
روزنامة الحسم بدأت تتسارع في الاحداث فانتصاراتكم الساحقة ياأبطال جعلت منكم المنارة والشعلة المضيئة عندما تطأ القلوب من الحزن. الله ينصركم يارجال الله .
لمى  
  2015-07-14 05:37:29   الشهادة او النصر
كتب الابطال شعار الشهادة أو النصر فقد سطروا الملاحم والبطولات المشرفة التي تجلت بانتصاراتهم الساحقة الله يحميكم في كل دروب الحياة ويكتب لكم في كل خطوة سلامة ونصر.
تامر  
  2015-07-14 05:37:04   نصر
النصر نفسه يشهد لكم ويتجلى في عظمتكم جبروتكم الله محيي البطون اللي حملتكم والله يلعن كل من وقف في وجهكم ودنس أرضنا .
باسل  
  2015-07-14 05:36:39   فخورين
حماة الوطن والعرض والارض , سطرتم النصر في صفحات كتاب لايفهمه الا من ذاق نصر تشرين وتموز أنسهم . شكرا" لله لانكم ابنائنا وفخر بلدنا .
هيام  
  2015-07-14 05:36:05   الله ينصركون
بشائر النصر الكبير بدأت تلوح في الأفق وهاهي دمشق تعيد ولدا" من أبنائها الى حضنها من جديد وبفخر ولعتزار يكرم الجيش السوري نفسه وشعبه باهدائه هذا النصر الحقيقي,
غالية  
  2015-07-14 05:35:42   سوسن
يارب تنصر الجيش وتحميه وتقوي عزيمتو أكتر ليتحقق النصر الأكبر يارب العالمين .
قاسم  
  2015-07-14 05:33:32   تموز النصر
لقد قلبت حرب تموز كل الموازين والمعادلات وأعلنت أن زمن الهزائم قد ولى وبدأ زمن الانتصارات ومنذ تلك اللحظة بدء العمل لضرب محور المقاومة لكن إرادة المقاومين انتصرت.
فادي  
  2015-07-14 05:32:46   رائع
اليوم نقول ما بين تموز وتموز نصر إلهي وما نصر الجيش العربي السوري اليوم على جبهة المليحة إلا رسالة عز وكرامة وتأكيد على إن النصر حليف المقاومين.
صافي  
  2015-07-14 05:30:47   حمايىة
الله يحميكون وينصركون على كل عدو
ذو الفقار  
هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
ملاحظة : جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها ولا علاقة لموقع دام برس الإخباري بمحتواها
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *
*
   
دام برس : http://sia.gov.sy/
دام برس : https://www.facebook.com/Syrian.Ministry.Culture/

فيديو دام برس

الأرشيف
Copyright © dampress.net - All rights reserved 2024
Powered by Ten-neT.biz