Logo Dampress

آخر تحديث : الاثنين 04 تموز 2022   الساعة 19:27:27
دام برس : http://alsham-univ.sy/
دام برس : http://www.
قرارات عدد من وزارات الدولة فيما يخص مرسوم مكافحة التدخين فيها نوع من الإجحاف بحق المدخنين .. وعليها التفتيش عن بدائل أخرى .. بقلم : مي حميدوش

  بدأت بعض الوزارات والمؤسسات في الدولة تتسارع لإصدار القرارات المستعجلة والغاية في الخطورة , خاصة فيما يتعلق بتطبيق المرسوم التشريعي رقم 62 لعام 2009 الخاص بمكافحة التدخين, والذي سيبدأ العمل بتطبيقه ويصبح نافذاً مع العقوبات التي حددتها تلك الوزارات أو الجهات في 21 من هذا الشهر , وكأن هذه الجهات تبني منشآت خدمية لترفية المواطنين , فبدل أن تعالج المرسوم بطرق مناسبة وميسرة للمدخنين ,وتحاول إظهاره بأنه المنقذ لهم من أمراض كثيرة , أظهرت هذه الجهات وكأن المرسوم هو الضربة القاضية لهم , ومخالفته تعرضهم للفصل من العمل .

فمن حيث المنطق المرسوم ضرورة وتطبيقه أيضاً ضرورة ملحة , لكن يجب أن لاننسى كيف يجب على الجهات العامة أن تتعامل معه , إذ كان من المفروض على تلك الجهات تقديم خيارات وتسهيلات للمدخنين , مثل إنشاء غرفة خاصة بهم داخل الوزارة أو المديرية أو الجهات الأخرى , وهذا معمول به في أكثر الدول تقدماً ورقياً , ثم من يخالف ذلك تطبق بحقه العرفة والقرارات الأخرى كالفصل من العمل , لذلك يجب عدم إطلاق الأحكام جزافاً وبشكل مسبق وكأن المرسوم جاء لصالح هذا الوزير أو ذاك المدير ,ويبدأ بالانتقام ممن يدخن حتى في بيته , متناسياً أن هذا المدخن لايمكنه ترك التدخين بين ليلة وضحاها .

هذا من جهة , ومن جهة أخرى يجب على تلك الجهات أن تعمل على مكافحة مروجي الدخان المهرب الذي يغزو البلد من كل حدب وصوب ومن جهات لايمكن معرفتها بسهولة , إضافة إلى ذلك يجب مراعاة خصوصية كل إنسان , وإعطائه خيارات فيما يخص التدخين كالسماح له بالتدخين في المكان المخصص الذي هو غير موجود أصلاً في دوائر الدولة ولا حتى في المطارات كما في المطارات العالمية الأخرى

في مقابل ذلك هل سيعمل الوزراء الأكثر تدخينا في المجتمع السوري على الامتناع عن التدخين في مكاتبهم ؟؟هنا بيت القصيد , من هنا يجب على تلك الجهات أن تعمل على تسهيل تطبيق المرسوم كي يكون محبباً ومرغوباً للناس أفضل من أن يكون كابوساً لهم ويؤثر على عملهم بشكل كبير ,

إضافة إلى ذلك كيف تعمل تلك الجهات نفسها على التشجيع  لزراعة التبغ وتمنح المزارعين ميزات إضافية لتحسين الإنتاج ,  وتقيم المصانع وتطرح في الأسواق كل فترة نوعاً جديداً من الدخان وتعمل على منع التدخين

أخيراً يجب التنويه إلى انه إذا كان المقصود من مرسوم منع التدخين هو الحفاظ على صحة  الناس فهذ شيء جميل , أما إذا كان المقصود من المرسوم أشياء أخرى غير ذلك , فهذا لايقبل به أحد والقرارات التي تصدر من بعض الوزارات تصب في الإتجاه الأخير , ودمتم

بقلم : مي حميدوش

   

اقرأ أيضا ...
تعليقات حول الموضوع
  0000-00-00 00:00:00   كلام سليم

شكرا لك اختي الكاتبه اما بعد على ما يبدو ان الدوله تمارس ضغطها بقوة على الشعب فتنا ست مواطنيها ومشاكلهم وباتت تهتم بتنظيم المجتمع بعيدا عن مشاكلهم وهمومهم حتى قرار تحديد السرعه للسيارات الناقص من مضمونه ومفرغ هو قرار خاطئ ايضا فيجب اولا تنظيم الشوارع وتوسيع الحارات وانشاء حارات للسرعه على نمط الدول الاخرى فهل يا ترى تقارن سرعه سياره ثمنها عشره ملايين وتدفع ضريبه سنويه للرفاهيه تساوي خمسمئه الف ليره مع سياره لايقدر ثمهنا بمئات الاف قليله وتدفع ضرائب رفاهيه الشئ القليل وتسيران بسرعه واحدة على الطرق السريعه او الاوتوسترادات ؟؟؟؟؟؟؟ حتى حزام الامان الذي يجب وضعه على الطرق السريعه فقط يلزم السائقين بوضعه في شوارع لا يسمح بالسير بسرعه اكبر من ثلاثين ؟؟؟ لنعود لقرار منع الدخان اشاطرك الرأي ان الوزراء والمسؤلين لن يرتدعوا للقرار ولن يطبقوا ولن تذهب الا على الشعب المغلوب على امره فلو ان القرار اخذ بحسبانه ان تخصص مقاهي ومطاعم تسمح للمدخنين بشرب الاراكيل والسيجاره واخرى تمنع ذلك فذلك يساوي بين الطبقتين في مجتمعنا لان قرار المنع يخلق نوعمن التمييز والفوقيه وله اثار سيئه مستقبلا فتخصيص اماكن صغيره ضمن المطاعم ليس اخلاقي ولا انساني من اراد ان يرتاد اماكن لا دخان فيها سيتوجه الى مطاعم تمنع والعكس صحيح وبالنهايه اوافقك الرأي ان القرار لغايات اخرى منها تحسين الصوره للشعب السوري خارجيا وبالداخل الله يساعد .......

زينو  
هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
ملاحظة : جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها ولا علاقة لموقع دام برس الإخباري بمحتواها
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *
*
   
دام برس : http://sia.gov.sy/
دام برس : https://www.facebook.com/Syrian.Ministry.Culture/

فيديو دام برس

الأرشيف
Copyright © dampress.net - All rights reserved 2022
Powered by Ten-neT.biz