Logo Dampress

آخر تحديث : الخميس 18 نيسان 2024   الساعة 01:15:57
دام برس : http://alsham-univ.sy/
دام برس : http://www.
مملكة الرمال إلى زوال رغم دعم بني صهيون .. بقلم مي حميدوش

دام برس :

مازال البعض يحاول النيل من العروبة والإسلام ويأتي ذلك في ظل التغيرات السياسية الأخيرة في المنطقة حيث بدأت عملية رسم الخارطة السياسية في منطقة الخليج خصوصا بعد موت ملك آل سعود وبعد أن انكفئ دور إمارة قطر بأوامر من أمريكية.

اليوم عاد اللاعب السعودي للظهور على الساحة مجددا ومع تغيير موازين القوى في المنطقة حيث ظهر الخلاف ضمن عائلة آل سعود خصوصاً بعد التغييرات الأخيرة في مملكة الرمال حيث يرى البعض أن مملكة آل سعود ستشهد تفكيكا إلى عدة إمارات فيما يرى البعض أن دويلة قطر ستدخل في الفلك السعودي.

إن ما يجري اليوم على الساحة العالمية من ظهور لأقطاب جديدة بشكل عام وإعادة تموضع القوى في منطقة الشرق الأوسط بشكل خاص كل ذلك يشكل كابوس لأمراء النفط حيث باتت عروشهم مهددة على وقع تغيير استراتيجية الولايات المتحدة الأمريكية أضف إلى ذلك الضغط الشعبي في تلك الدول حيث سيبدأ الربيع العربي الحقيقي.

يرى بعض المراقبين للشأن السعودي بأن حكام السعودية يخوضون ما يعتبرونه صراع حياة أو موت على مستقبل الشرق الأوسط مع محور المقاومة، وهم غاضبون من الانتصارات السورية على أرض المعركة.

منذ بدء العدوان على سورية تحدثنا وتحدث معنا كل شريف بأن ما يجري هدفه تفتيت المنطقة وإطلاق مشروع الشرق الأوسط الجديد وأن كيان الاحتلال الصهيوني هو صاحب المصلحة بذلك فما كان رد المتآمرين.

سقط أمراء النفط والغاز ومن خلفهم مشغليهم وبقيت سورية صامدة في وجه العدوان وها قد عدنا إلى النقطة التي انطلقنا منها.

يبدو أن أيام آل سعود باتت معدودة ومسألة سقوطهم أمر محسوم ونحن لا نبالغ في قولنا هذا فأبسط القراءات تقول بأن النظام السعودي قد حكم على نفسه بالموت بعد أن بات مكشوفا على الساحة العربية والإسلامية والعالمية.

في قراءة سريعة لتاريخ آل سعود تجد مدى الارتباط بين آل سعود وعقيدتهم وبين بني صهيون فهم وجهان لعملة واحدة وكثيرة هي المراجع التاريخية والوثائق التي تثبت مدى تطور نظام آل سعود في ضرب القومية العربية والوحدة الإسلامية والانسجام بين الأديان والطوائف والمذاهب.

لقد أسس آل سعود لفكر ظلامي قائم على القتل والتشريد والتكفير والهدف هو إنشاء تنظيمات مسلحة تستخدم في تمكين سلطة آل سعود وبدأت عملية نشر ذلك الفكر المتصهين الفكر الوهابي التكفيري وبرعاية أمريكية ومع انتشار ذلك الفكر في العالم العربي ومحاربته من قبل أصحاب الفكر المعتدل والتنويري كان لابد من تصدير هذا الفكر نحو المجتمع الغربي وكل ذلك بناء على اتفاقات سرية هدفها المحافظة على أنظمة استغلت شعوبها وخلقت من كلمة "إرهاب" فزاعة تخيف كل من يتطاول على حكومته وبقيت بلاد الشام وعلى رأسها سورية منارة للإسلام المعتدل.

 

الوسوم (Tags)

السعودية   ,  

اقرأ أيضا ...
تعليقات حول الموضوع
  2015-02-03 03:40:21   مملكة
طبعاً ستزول و لكن بعد ان تفرخ الاف الممالك في بلاد الشام على شاكلتها ... خيانة و غدر و سلب و نهب في حلب من قبل الدواعش في الدولة و خارج مناطق الدولة و المصيبة ان الكل في حلب يشهد على الشراكة في تدمير مدينتهم على يد السلطات او بموافقة الدولة و العصابات العثمانية تمهيداً لقيامة الممالك الوهابية او العربية او الشيطانية ...و للحديث تتمة ...
القرشي  
  2015-02-02 04:52:17   مافي شجرة وصلت عند ربها
فكيف بشجرة زقوم وجدت في الصحراء ؟ مكانها جهنم وبئس المصير ،،،
حرة  
هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
ملاحظة : جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها ولا علاقة لموقع دام برس الإخباري بمحتواها
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *
*
   
دام برس : http://sia.gov.sy/
دام برس : https://www.facebook.com/Syrian.Ministry.Culture/

فيديو دام برس

الأرشيف
Copyright © dampress.net - All rights reserved 2024
Powered by Ten-neT.biz