Logo Dampress

آخر تحديث : الخميس 20 حزيران 2024   الساعة 22:48:57
دام برس : http://alsham-univ.sy/
دام برس : http://www.
من الجولان إلى الرقة .. صامدون ومنتصرون .. بقلم مي حميدوش

دام برس :

منذ بدء العدوان على سورية تحت مسمى الربيع العربي اتخذت القيادة السورية متمثلة بالسيد الرئيس بشار الأسد قراراً بمنع المساس بالسيادة السورية مهما كانت النتائج وأي كان نوع المساس.

وقد استطاعت القيادة السورية وعلى مر أربعة أعوام من عمر العدوان على الصمود في وجه كافة أشكال الاستهداف وذلك بفضل تلاحم القيادة والشعب والجيش.

إن تسارع الأحداث على الساحة الإقليمية وتمدد المنظمات الإرهابية الممولة خليجياً والمدعومة إقليميا ترك أثره على الخارطة السياسية العالمية حيث تحول تنظيم داعش وأخواته إلى وحش يصعب ترويضه وما حذرت منه سورية في بداية عمر الأزمة تحول إلى أمر واقع ومن أجل حفظ ماء وجه حكومات الغرب والولايات المتحدة أمام الرأي العام كان قرار مجلس الأمن بضرب تنظيم داعش وملحقاته أينما وجد ما هو إلا طريقة جديدة لاستهداف الصمود السوري.

عندما صدر القرار كان الهدف منه ضرب الاستقرار السوري وتلاحم الشعب مع الجيش والقيادة وعلها كانت طريقة لإحراج القيادة السورية إلا أن وعي وحكمة السيد الرئيس بشار الأسد وانتصارات الجيش العربي السوري وصمود الشعب السوري حول تلك المكيدة وقلب السحر على الساحر فرضخ السيد الأمريكي وتنازل عن عنجهيته وأعلم الحكومة السورية بقرار استهداف تنظيم داعش ضمن أراضي الجمهورية العربية السورية.

قد يحاول البعض أن يشكك برضوخ الغرب للمشيئة السورية إلا أن تصريحاً واضحاً للسلطات الأمريكية أعلن بأن ما جرى اليوم كان ضمن آلية تنسيق دولية وأن التحالف الدولي وقف أمام صمود السوريين.

وهنا لابد أن نقول بأن عملية إسقاط الطائرة السورية فوق أرض الجولان المحتل ما هو إلا محاولة يائسة لضرب معنويات الشعب السوري بعد أن بدأت مرحلة الحسم تظهر نتائجها.

على الرغم من مرارة الجراح إلى أن السوريون أعلنوه نصراً مبيناً ومن يحاول النيل من كرامة السوريين لن يكون له مكان على أرض سورية و إلى كل من تشدق بنصر لما تسمى المعارضة نقول بأن هذه الأرض هي أرضنا نرويها بدمنا ونفديها بأرواحنا ولن نسمح لأحد أن يدنس ترابها ومن وقف في وجه كل أشكال الاستعمار وانتصر قادر على النصر من جديد.

الوسوم (Tags)

الجيش   ,   الجولان   ,   داعش   ,  

اقرأ أيضا ...
تعليقات حول الموضوع
  2014-09-24 07:09:31   سوريا أمانة
والله برموش عيوننا لنغطيها..سوريا أمانة لشعبها..والسوريون ماتعلمو يخونو الامانة
أسدي للموووت  
  2014-09-24 07:09:50   سوريا
سوريا كتب بحبك الصغار والكبار أسطر من الكلمات اللتي كان منبعها نهر من الأحاسيس الوطنية...نهر لاينضب او يجف مادام غيوم الايمان بك تمطر..ليس هناك حال للنهر سوا ان يعلى منسوبه يوم عن يوم..بحبك سورياااااااا
هديل علي  
  2014-09-24 07:09:56   لامجال
لامجال للتخاذي في بلد يقوده الشرفاء..فقدوة سوريا قائدها المفدّى...ولا احد يستطيع تغيير هذه القناعة
هناء عريس  
  2014-09-24 07:09:28   احذرو سوريانا
منذ قرون وبجميع الأساطير والحكايا..يذكر أن الأسد هو ملك الغابة ولم يستطع أحد اخذ العرش منه او حتى تخويفه..فاحذرو سوريانا لان من يتربع عليها أسد ابن أسد
محمود رجب  
  2014-09-24 07:09:13   هنا سوريا
نعم..نعم...هنا سوريا ولايسمح بالمساس بها او بسيادتها...
جعفر ديب  
  2014-09-24 07:09:49   مشكورة
مشكورة سيدة مي....فلعل كلامك يدخل رؤوس الضالين عن عشق الوطن..ويأتيهم لو خاطرة..أن هذا الوطن للشرفاء فقط...وان لاسبيل لسوريا سوا النصر والعلا
ليث قبلان  
  2014-09-24 07:09:11   شكرا
كل سوري في بيوقف موقف تضامن بأي عمل...والكتّاب والصحفيين لهم دور كبير في ظل التضليل الاعلامي...شكرا لمقالاتك سيدة مي...فهذا مايفسر ان الوطنية بدم كل سوري شريف
هيا حمود  
  2014-09-24 07:09:24   لانخشى أحد
رح تبقى راية سوريا مرفوعة...النصر قادم..فنحن لانخشى أحد
شادي ديب  
  2014-09-24 07:09:09   كلام جميل
كلام جميل...سوريا منصورة ديما ودوم...ولامكان للاستسلام في بلادنا
حامد هرموش  
  2014-09-24 07:09:21   سلمت يداكي
سلمت يداكي....ان عرف السبب بطل العجب..سوريا رح تبقى قلب واحدة قيادة وجيش وشعب
غادة سلامة  
هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
ملاحظة : جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها ولا علاقة لموقع دام برس الإخباري بمحتواها
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *
*
   
دام برس : http://sia.gov.sy/
دام برس : https://www.facebook.com/Syrian.Ministry.Culture/

فيديو دام برس

الأرشيف
Copyright © dampress.net - All rights reserved 2024
Powered by Ten-neT.biz