Logo Dampress

آخر تحديث : السبت 25 أيلول 2021   الساعة 11:23:55
دام برس : http://alsham-univ.sy/
دام برس : http://www.
رسالة إلى الفريق الاقتصادي من مواطن سوري .. بقلم : مي حميدوش

دام برس :

أربعة أعوام تقريباً والجمهورية العربية السورية تخوض حرباً متعددة الجوانب، أربعة أعوام تقريباً والجيش العربي السوري يحارب تنظيمات إرهابية مدعومة دولياً، أربعة أعوام تقريباً والمواطن السوري صامد في وجه كل أشكال الاستهداف.

بعيداً عن الساحة الميدانية وانتقالاً إلى الساحة الاقتصادية لابد لنا من القول أن الاقتصاد السوري مازال صامداً في وجه كل أنواع  الاستهداف ضده والتي تمولها الدول الداعمة للإرهاب المسلح.

المواطن السوري يقع اليوم بين مطرقة العصابات الإرهابية المسلحة وسندان الواقع المعاشي الذي تفرضه حالة الحرب المفروضة على بلده، وهنا لابد من القول بأن القيادة السورية الحكيمة ومع بدء الأزمة قامت بالعديد من الإجراءات التي تضمن استقرار الواقع المعاشي من زيادة أجور للعاملين واستمرار دعم المواد الإستراتيجية الأساسية.

ومع استمرار الأزمة الممولة خليجياً وفرض عقوبات ظالمة طالت مختلف الأنشطة ذات الطابع الاقتصادي كان لابد من أن يعاني الاقتصاد الوطني من تلك الإجراءات المجحفة والتي تستهدف حياة المواطنين السوريين فمن لم يمت برصاص الإرهاب وقع ضحية لتجار الأزمة.

أجل يا سادتي وطني يعاني من تجار أزمات لا يقلون خطورة عن صانعي الموت ومموليه، فمن يحتكر سلعة أو يرفع سعرها هو الوجه الآخر لمن يحمل سلاحا أو يفجر عبوة ناسفة.

المشكلة الحقيقة تكمن في غياب دور الرقابة الحكومية على الواقع المعاشي للمواطن الذي بات يتقاذفه تجار الأزمة عدا عن الشائعات التي سببت له حالة من الضغط النفسي في ظل غياب أي تصريح لمسؤول حكومي أو من يمثل هذا المواطن في مجلس الشعب.

نحن لا نعمم بانتقادنا هذا بل نقول بأن هناك قامات اقتصادية وقفت إلى جانب اقتصاد الوطن ولن ندخل بالأسماء لأن المواطن يعلم من هو شريف ومن هو فاسد.

صحيح أننا في حالة حرب ولكن ذلك لا يعني أن نسمح لضعاف النفوس باستهداف المواطن بلقمة عيشه فمن حق هذا المواطن أن يتمتع بحياة كريمة لا أن يعاني من وطأة تجار الأزمة.

أربعة أعوام مضت وإلى الآن لم تنفذ وعود قطعها أهل الاقتصاد وهنا نوجه رسالة إلى الحكومة الجديدة بضرورة تنفيذ توجيهات السيد الرئيس بشار الأسد وأن يكون المواطن على رأس الأولويات.

أما بخصوص القطع الأجنبي فلابد أن نذكر بأن أهم أسباب أزمتنا الحالية هو عدم ضبط سعر صرف الدولار تحديدا أمام الليرة السورية.

أنا لست خبيرة اقتصادية لكنني مواطنة سورية ومن واجبي أن أنقل صوت المواطنين إلى الجهات المعنية علنا نجد من يعالج قضاياه المعاشية.

سورية ستنتصر وكما انتصرت القيادة السورية والشعب السوري والجيش العربي السوري في ساحة القتال ستنتصر سورية على جبهة الاقتصاد بفضل صمود أبنائها ووجود الشرفاء منهم.

الوسوم (Tags)
اقرأ أيضا ...
تعليقات حول الموضوع
  2014-09-18 00:09:06   الازمة الاقتصادية
اوجه كلامي الى بعض من قاموا بتحميل اعباء ونتائج الازمة الاقتصادية لمرحلة عبدالله الدردري الذي وضع وفريق عمله الخطة الخمسية العاشرة بموئشرات واضحة كانت كفيلة بكشف المتخاذلين والمتلاعبين وبفضل تللك السياسة استطاعت سورية الصمود حتى الان بسبب وجود الاحتياطي النقدي الذي تم تامينه في تلك المرحلة بسبب القرارات الاقتصادية التي اراحت المستثمرين والقطاع الخاص والقطاع العام المنتج ان بعض صقور الحكم انذاك كانوا يعرقلون كل اصلاح من الفريق الاقتصادي كي لا تتدنى مكاسبهم الخاصة وقد اثبتت الازمة ذلك
سعيد زاهر  
  2014-09-08 05:09:40   المحاسية للمسؤلين قيل المواطنين
الأمر بسيط جدا"ايها السادة : يجب ان يقدم كل وزير خطة سنوية لوزارته مرتبطة بمؤشرات واضحة لسير العمل وبناء عليه يقوم مجلس الشعب بتقييم عمل الوزارة بعيدا"عن المحسوبيات لأن الموضوع خاص بالشعب الذي يمثله ويجب ان يكون للأعلام دور صادق وشفاف لربط عمل الوزارة مع المواطنين ومدى وبناء عليه نحكم على عمل الوزارة والوزير يرجى النشر وللحديث بقية بكل وضوح .
علوش  
  2014-09-06 14:09:38   سنرتقي
سنقضي على كل المحسوبيات والفساد في الدوائر الحكومية وسيوضع الشخص المناسب في المكان المناسل للارتقاء ببلادنا الى اعلى المستويات .
كريم رافع  
  2014-09-06 14:09:04   الحكومة والمواطن
رغم كل الظروف سيبقى المواطن السوري يرتقي باقتصاد بلده الى ان نخرج من الازمة ونرناح من هموم الفساد والمحسوبيات .
عصام  
  2014-09-06 14:09:43   خسئتم
سوريا قوية وصامدة وستبقى كذلك بإذن الله وخسئتم ايها الرجعيون الذين تعرفون سياسة القتل فقط .
جمال  
  2014-09-06 14:09:28   المغترب
لا يجب أن ننسى المغترب السوري الشريف الذي يساهم في انعاش اقتصاد الوطن وانماءه ولو من بعيد . هذا المواطن الشريف يستحق التحية .
مهدي حمشو  
  2014-09-06 14:09:09   في وجه الارهاب
القيادة والشعب صف واحد في وجه الارهاب وكيف لا يتعافى من وجعه ويشفى من جروحه التي طعنه بها أقرب الناس اليه .
سقراط  
  2014-09-06 14:09:52   الله معنا
رسالتنا الى العالم أجمع ولكل من وضع العقوبات في وجهنا .... سوريا قوية وستبقى صامدة في وجهكم الى يوم الدين والله معنا .
أكثم محرز  
  2014-09-06 14:09:17   بلدنا الغالي
سوريق قوية بهمة ابناءها وعزيمتهم الثابتة والقوية .الله يحمي هالبلد وجيشها وشعبها وقيادتها .
طاهر حسن  
  2014-09-06 14:09:56   صف واحد
سنعمل في صف واحد من اجل الوقوف من جديد واعادة احياء القتصاد والشعب بإذن الله .
جورج  
  2014-09-06 14:09:48   الجيش والشعب
الجيش والشعب في صف واحد وهما نسيج الاقتصاد السوري فالجيش يدافع عن المنشآت الاقتصادية والشعب يحاول الوقوف على قدميه من اجل احياء الاقتصاد
مسعود  
  2014-09-06 14:09:01   بلادي
وسنبقى العمر كله نقاوم العقوبات الاقتصادية والارهاب لو استمر وسنجابه العالم بصمودنا .
قتيبة عثمان  
  2014-09-06 08:09:43   المطلوب من الحكومة الجديدة
نأمل من الحكومة الجديدة أن تراعي الصمود الذي عاشه الاقتصاد طوال الفترة الماضية ، و يضع خطط لينعش الاقتصاد أكثر فأكثر
جنان  
  2014-09-06 08:09:42   الليرة السورية
ما يدل على أن الاقتصاد قوي هو ان الليرة السورية لم تفقد بل زادت قيمتها و بقيت رغم وجود أسعار الصرف الأخرى ، و هذا إن دلّ على شيء أن سورية مقاومة و شامخة
فادي  
  2014-09-06 08:09:17   اقتصاد باقٍ و لم ينار
منذ اللحظة الاولى و هناك الكثير ممن راهن على سورية ، و على صمود اقتصادها ، لكن لم يفلحوا فقد استمر الاقتصاد رغم تضرر بعض المنشآت ، إلا أنه لم ينهار
فؤاد  
  2014-09-06 08:09:52   اقتصاد قوي
الاقتصاد السوري قوي جدا ، و الدليل عدم انهياره رغم الظروف التي مرّت على سورية طوال السنين
محمد  
هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
ملاحظة : جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها ولا علاقة لموقع دام برس الإخباري بمحتواها
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *
*
   
دام برس : http://www.
دام برس : https://www.facebook.com/Syrian.Ministry.Culture/

فيديو دام برس

الأرشيف
Copyright © dampress.net - All rights reserved 2021
Powered by Ten-neT.biz