Logo Dampress

آخر تحديث : الاثنين 17 حزيران 2024   الساعة 17:33:00
دام برس : http://alsham-univ.sy/
دام برس : http://www.
من عجائب الطب : غابت الإنسانية عن المهنة فارتفعت التسعيرة 100% .. والحجة أن كل مؤتمر له تسعيرته الخاصة به ... بقلم : مي حميدوش

شكل قرار وزارة الصحة رقم 31 تاريخ 7/10/2009 , والمتعلق بزيادة معاينة الأطباء بنسبة 100% عما كانت علية منذ آخر تعديل في المؤتر الأخيرعام 2004 ,  شكل صدمة بين أوساط الناس , مانتج عنه افتقاد لأبسط أمور المهنة وهي إنسانية الطب وطابعها العام , فقبل الغوص في تفاصيل القرار وما نتج عنه بشكل عام , هناك سؤال  يتردد على لسان كل مواطن مفاده هل يحق للسيد وزير الصحة إصدار مثل هذا القرار دون العودة إلى رأي المعنيين وأصحاب الكار ويأخذ الإجماع على ذلك ؟؟ ولماذا تجاوز السيد الوزير رأي الناس أو حتى أوضاعهم المعيشية , وهل كان القرار مدروسا أم جاء بشكل شخصاني لخدمةأصحاب النفوذ العالي ؟

 

 

وقد سمعنا بأن معظم الأطباء يحافظون على شرف مهنتهم ورفضو التعامل مع القرار , رغم أن التعديل من أساسيات قرارات المؤتمر الخاص بالأطباء الذي ينعقد كل أربع سنوات ,وفي كل مؤتمر يتم رفع التسعيرة بنسب معينة لكن ليس 100% , فكيف لايتم العدول عنه وتعديله بما يتوافق مع أحوال الناس ؟ خاصة وأن البعض طالب خلال المؤتمر الذي كان القرار من ثمراته  , برفع  التسعيرة بنسب معينة , لكن هذه الميزة لاتعطي الحق للوزير برفع التسعيرة 100% , فالظروف الحالية للمواطنين لاتسمح بتبني هكذا معاينة , فلماذا تنظر وزارة الصحة إلى النصف الفارغ من الكأس ولا تنظر إلى النصف الآخر ؟

 

 

هذا وكان القرار قسم الأطباء إلى شرائح حسب الخدمة في الطب , فتصور أن يقوم المريض ( المراجع ) بسؤال الطبيب قبل المعاينة , كم مضى على تعيينك في المهنة أو تخريجك, وذلك حتى يعرف التسعيرة المحددة له , لأن من مضى على تعيينه أقل من عشر سنوات يأخذ أقل ممن مضى على تعيينه أكثر من ذلك , وأيضا حسب الاختصاص , والتقرير له سعر آخر أغلى من المعاينة لأنه يتطلب كتابة , فتصوروا على هكذا مهنة وكيف ينظر إليها ؟

 

 

ورغم أن معظم الأطباء غير ملتزمين بتنفيذ التسعيرة الجديدة إلا أنهم كانو في الأصل يتقاضون معاينة كبيرة . وجاءت الترفيعة المجزية لهم فأصبحوا خارج القانون بل أصبحوا في حماية القانون , مثلا طبيب يأخذ 1000 ليرة سورية أصبح يأخذ 2000 ليرة بعد لقرار رغم أنه حديث التعيين لكن سمعته جيدة ويكون من أسرة معينة لها باع طويل في الطب , فأين الطب والمهنة الإنسانية في هكذا طب ؟

 

 

إضافة إلى ذلك عندما يراجع المرء أي مشفى عام أو خاص يقول له الطبيب يجب عليك مراجتي في العيادة , حتى ولو طلب المريض استشارة ولو كلمة وذلك من أجل المعاينة ليس إلا.

 

 

 نحن لسنا ضد القرار ولكن يحق لنا أن نطرح آراء الناس الذين يخصهم القرار , وما يدور فيما وراء الكواليس بخصوصه  , ففي إحدى المراجعات لأحد الدكاترة قال : أنا أرفع التسعيرة كل مرة كي يقل عدد المراجعين لأنني أتعب من كثرة المراجعين , لكن فهم الناس يكون عكس ذلك , فالبعض قال بأن المعاينة كبيرة لأن الدكتور صاحب خبرة ومعرفة ونظرة , ويكتشف المرض بسرعة , ولا يضاهيه أي طبيب آخر , ومن هنا تأتي الشهرة والكسب المادي السريع على حساب الناس البسطاء , ودكتور آخر يعمل بالتقسيط وهو أفهم من الآخر الذي سبق,  لكن زبائنه قليلون , مثل طبيب الأسنان .

 

أخيرا يجب التنويه إلى أن الظروف إذا احتاجت لتغيير مرسوم جمهوري يتم تغييره دون تأخير لمراعاة المصلحة العامة , فكيف بقرار أتى لغير المصلة العامة وأتى لمصلحة فئة معينة فمن هي ياترى ؟؟

بقلم : مي حميدوش 

 

اقرأ أيضا ...
تعليقات حول الموضوع
  0000-00-00 00:00:00   الطب والإنسانية
لقد أصبح الطبيب بعيد كل البعد عن مهنته التي تتصف الإنسانية , فهل نتصور من طبيب من هذا القبيل أن يكون من أصحاب اليد المبسوطة ويداوي الناس بربع المعاينة كما كان أجدادنا يداوون , الله يرحم أيام زمان عندما كان الطبيب يقوم بحلاقة رأس الزبون ثم يداويه ويعطيه الأدوية مجانا لأنه كان ينظر إلى حاله ووضعه في الحي , أما الآن فإن الطبيب ينظر إلى مستقبله في بناء الفلل والقصور متناسيا الحالة الإنسانية للناس وفهمكم كفاية , وشكرا لكم لإنكم وضعتم الدواء على الجرح .
محمد علي سليمان  
هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
ملاحظة : جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها ولا علاقة لموقع دام برس الإخباري بمحتواها
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *
*
   
Copyright © dampress.net - All rights reserved 2024
Powered by Ten-neT.biz