Logo Dampress

آخر تحديث : الأربعاء 22 أيلول 2021   الساعة 01:30:52
دام برس : http://alsham-univ.sy/
دام برس : http://www.
في ذكرى النكسة أعلن السوريون نصرهم على كل المتآمرين .. بقلم مي حميدوش
دام برس : دام برس | في ذكرى النكسة أعلن السوريون نصرهم على كل المتآمرين .. بقلم مي حميدوش

دام برس :

ذكرى النكسة تأتي اليوم في ظل مؤامرة الربيع العربي التي طالت كل مقاوم شريف وعلى يد الأعراب حيث تسعى دويلات النفط والغاز إلى تفتيت محور المقاومة.

في ظل تآمر عربي اليوم أكثر من ربع مليون صهيوني موزعين على أكثر من مائتي مستوطنة تحتل أكثر من أربعين بالمائة من أراضى الضفة الغربية والآن أيضا هناك نحو 5,4 مليون لاجئاً فلسطينياً خارج حدود بلادهم يعيشون في الأردن وسوريا ولبنان كما يعيشون في الشتات بعيداً عن قراهم ومدنهم التي رحلوا عنها منذ تلك المأساة.

في ذكرى النكسة، تتحول الهزيمة إلى انتصار، والنكسة إلى ارتقاء لمحور المقاومة، والأخطر من كل ذلك أنه كلما فاض كأس الانتصار امتد موسم التضليل والتزييف حيث تحاول قنوات التضليل إلى التقليل من شأن النصر السوري ذلك أن ثقافة الصهاينة الجدد تمنع عليهم الإقرار بالهزيمة ومراجعة النفس أمام انتصارات المقاومة.

إن الخامس من حزيران يعيد إلى الأذهان ذكرى مؤلمة ألقت بظلالها القاتمة على الشعب الفلسطيني وقضيته الوطنية ، وتعدت آثارها وتداعياتها الوطن العربي لتشمل المنطقة والعالم بأسره ، فقد أحدثت هزيمة حزيران عام 1967 تحولا جوهريا في المنطقة بكاملها ، وزادت من حدة الصراع مع المشروع الصهيوني الاستيطاني ، وأضافت إلى نكبة الشعب العربي التي بدأت عام 1948 أبعاداً ووقائع جديدة ، ووضعت الشعب العربي أمام تحديات جديدة استطاع أن يواجهها بقوة عزيمته وصلابة.

اليوم وفي ذكرى النكسة تعود سورية إلى مجدها ورغم الحروب والتآمر والنيران , انتصر الشعب السوري في داخل سوريا وخارجها معلنا للعالم كله أنه على طريق النضال مع السيد الرئيس بشار الأسد  وأنه يقف مع الجيش العربي السوري في خندق واحد ضد المؤامرة الكونية عليه معلنا بذلك عوده الروح لسوريا بتجديد الولاء لقائدها بشار الأسد متحديا كل المتآمرين من عربان الخليج وعملاء الصهاينة والأمريكان.

 

الوسوم (Tags)

سورية   ,   الجيش   ,   فلسطين   ,   السوري   ,   العدو   ,  

اقرأ أيضا ...
تعليقات حول الموضوع
  2014-06-07 14:06:38   في
في ذكرى النكسة خسرنا فيها الجولان و بضع مئات من الشهداء مع خسائر لا تذكر في البنية التحتحية نقول ان الوحوش العرب و مشتقاتهم دمروا معظم البنية التحتية لسوريا و ذبحوا مئات الالاف من السوريين و الحبل علجرار ... انها ذكرى الدرس العظيم انه عدو قاتل و ربح و خسرنا و هزمنا و لكن الطرفين راعوا المدنيين بحضارة ...كونوا منطقيين بتعليقاتكم ...
العربي النبيل  
هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
ملاحظة : جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها ولا علاقة لموقع دام برس الإخباري بمحتواها
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *
*
   
Copyright © dampress.net - All rights reserved 2021
Powered by Ten-neT.biz