Warning: session_start(): open(/var/cpanel/php/sessions/ea-php56/sess_0ab7f8aur83dshp6vctr7fhlb7, O_RDWR) failed: No space left on device (28) in /home/dampress/public_html/include.php on line 2

Warning: session_start(): Cannot send session cache limiter - headers already sent (output started at /home/dampress/public_html/include.php:2) in /home/dampress/public_html/include.php on line 2

Warning: Cannot modify header information - headers already sent by (output started at /home/dampress/public_html/include.php:2) in /home/dampress/public_html/include.php on line 93
أردوغان ينتحر على أسوار حلب ..والحكم المحلي من غازي عنتاب نكتة العصر .. بقلم : مي حميدوش

Logo Dampress

آخر تحديث : الثلاثاء 23 نيسان 2024   الساعة 10:31:39
دام برس : http://alsham-univ.sy/
دام برس : http://www.
أردوغان ينتحر على أسوار حلب ..والحكم المحلي من غازي عنتاب نكتة العصر .. بقلم : مي حميدوش
دام برس : دام برس | أردوغان ينتحر على أسوار حلب ..والحكم المحلي من غازي عنتاب نكتة العصر .. بقلم : مي حميدوش

دام برس:

اتسمت العلاقات السورية التركية بالتوتر منذ السنوات التي سبقت استقلال الجمهورية العربية السورية و حتى نهايات القرن الماضي، وعلى الرغم من أن لتركيا أطول حدود مشتركة مع سوريا، فقد وصل توتر العلاقات أحياناً إلى حشد القوات العسكرية التركية على الحدود السورية، وحدث هذا بشكل واضح بعد تأسيس حلف بغداد وانضمام سورية إلى مصر في شجب هذا الحلف وإدانة سياساته، وإتباع سياسة تقدمية كانت معادية للنفوذ الأمريكي المتنامي في المنطقة بعد تراجع النفوذين الفرنسي والبريطاني، مما زاد التحالف السياسي المصري ـ السوري قوة، ويرى البعض أن هذه التهديدات سارعت في قيام الوحدة السورية المصرية تفادياً لأي غزو محتمل لسورية.

ويرى المهتمين بالشأن السوري التركي أن التوتر في العلاقات بين سوريا وتركيا قد تأسس على مسار طويل ومتراكم من السياسات العدائية التي تأسست بدورها على عدد كبير من عوامل التنافر، مثل الذاكرة التاريخية، والنزاع على الجغرافيا، والموارد المائية، والسياسة الإقليمية.

كما شكل موقع الدولتين مجالاً للتفاعل الحضاري والتنافس السياسي والعسكري، لأنه منح القوى التي سيطرت عليه أهمية ووزناً عالمياً خلال مراحل التاريخ المختلفة.

إلى أن جاء اتفاق أضنة الأمني الذي وقع عام 1998 ليشكل "نقطة تحول" رئيسية في مسار العلاقات بين سوريا وتركيا.

وتحولت العلاقة بين البلدين من ذروة التوتر إلى "نقطة التقارب" التدريجي، وصولاً إلى الدخول في "حوار إستراتيجي" كان من نتائجه تفكيك عدد من عقد الحرب الباردة بينهما، وكذلك عقد وأزمات الحرب المائية والمسألة الكردية، ومن دخول في اتفاقات اقتصادية وإعلامية وثقافية وتعليمية وسياحية.

وقد توج التفاهم والتقارب السوري التركي باتفاق إلغاء تأشيرات الدخول بين البلدين وتشكيل مجلس تعاون إستراتيجي والتوقيع على عدد من الاتفاقيات التجارية والاقتصادية. ففي ذلك العام، تم التوقيع على اتفاقية التجارة الحرة بين البلدين، وهي الاتفاقية التي شرع بتطبيقها عام 2007، وفي ذلك السياق جاء اتفاق فتح الحدود بين البلدين .

وامتد التفاهم بين البلدين إلى حد لعب تركيا دور الوسيط في المفاوضات غير المباشرة بين سوريا وإسرائيل التي جرت في إسطنبول في عام 2008.

وأثار موقفها الإعلامي والسياسي مما جرى في قطاع غزة خلال الحرب الإسرائيليةعليه توقعات بأن تتجه تركيا إلى تغيير كبير في رؤيتها وتعاطيها السياسي في المنطقة، وأن تقوم بخطوات فعلية تنعكس على علاقاتها المتعددة الأبعاد مع إسرائيل.

ترى بعض الأوساط الدبلوماسية أن حزب العدالة والتنمية حاول تغيير السياسة السورية من أجل الحفاظ على المصالح الإسرائيلية الإستراتيجية في المنطقة والعمل بشكل تدريجي لإبعاد القيادة السورية عن دعم حركات المقاومة في إطار تفاهم إخواني أمريكي من أجل إعادة رسم خارطة المنطقة بحيث تعود تركيا إلى العهد العثماني ولكن بصبغة إسلامية متطرفة وبذلك تخضع الدول العربية للأوامر الأمريكية عبر الدولة التركية.

ومع خديعة الربيع العربي انتقل التأزم في العلاقات السورية التركية إلى مرحلةخطيرة بعد أن قامت تركيا بإقامة معسكرات تدريبية للعصابات المسلحة إضافة لتقديم كل أشكال الدعم لتلك العصابات.

وبعد أن كانت الحكومة التركية تتباهى بأنها صاحبة سياسة الصفر مشاكل باتت اليوم سياستها قائمة على اختلاق المشاكل والتدخل بالشؤون الداخلية للدول المستقلة، ولأن الحلم الأردوغاني تحطم على أسوار قلعة حلب فقد قام مرتزقته بسرقة المعامل الصناعية ونقلها إلى تركيا كما عين واليا على السوريين واليوم قرر إجراء انتخابات لمجلس محلي لحلب في مدينة غازي عنتاب.

على ما يبدو أن أردوغان قد أصيب بجنون العظمة وبعد أن اقترب الجيش العربي السوري من الحسم على الأراضي السورية وخاصة في مدينة حلب ومع وصول تعزيزات عسكرية من أجل إعلان حلب مدينة آمنة يحاول أردوغان أن يقوم بالتشويش على النصر السوري وذلك عبر تصرفات صبيانية مكشوفة مدعومة من وسائل الإعلام المنافقة كل ذلك من اجل إحراز انتصارات من ورق وأن تحكم حلب من غازي عنتاب تلك هي نكتة العصر.

سورية قيادة وجيشا وشعبا ستنتصر و أردوغان يعلم أنه انتحر على أسوار حلب وأن السيد الرئيس بشار الأسد قد أعلن نصره من اليوم الأول فالجماهير التي احتشدت في كل الساحات ما تزال صامدة في وجه المؤامرة ومصممة على إعلان النصر.

 

اقرأ أيضا ...
تعليقات حول الموضوع
  0000-00-00 00:00:00   ولكم في الأرض قصاص ياأولي الألباب
من لايتذكر التاريخ لايستطيع أن يعيش الحاضر بكرامة ولا يمكن أن يبني مستقبلا ً مشرقاً ولقد تعلمنا من التاريخ بعد قرائته جيداً أن عدو جدك ما يودك وهؤلاء السلاجقة لم يتركوا في تاريخنا شيئاً إلا ودمروه في محاولة منهم لفرض تراثهم البالي على ربوع أرض الله وأعادوا سوريا مئات وآلاف السنبت إلى الوراء وهاهم بحاولون الآن تكرار مافعلوه بالأمس وبطريقة أكثر خبثاً ومكراً وعلى دماء السوريون ولكن لن ينجحوا في هذه المرة لأن التاريخ لن يعيد نفسه مرتين بنفس الطريقة وقد مكروا ومكر الله والله خير الماكرين
أسد الله الغالب  
  0000-00-00 00:00:00   شكرا استاذة مي وتبا لك اردوغان
عفوا اردوغان سورية لا تقمع الاحتجاجات السلمية سورية تقاتل عصابات مسلحة ومدربة ومنظمة الموقف التركي مما يجري في سورية عبد الرحمن تيشوري شهادة عليا بالعلاقات الاقتصادية الدولية نعم نحن نؤيد رابطة اقليمية للجوار العربي تضم تركيا وايران فتركيا من دول الجوار الجغرافي للوطن العربي حيث يربطها معه نقاط التقاء كثيرة سواء من الناحية الحضارية او المصالح المشتركة او الاسلام اضافة الى التاريخ والجغرافية واحيانا تقف تركيا في صف العرب ومواقفها اليوم اي تركيا اردوغان مقززة ومقرفة وهي اسؤا من مواقف بعض الدول العربية وبما ان اليوم تمر سورية بمرحلة عصيبة تتجلى بالضغط الامريكي والكذب الاعلامي وتخريب الاستقرار وعدم الضغط على اسرائيل لذا وجدنا من الضروري البحث في العلاقة او في العلاقات العربية التركية لتفعيلها وتطويرها على خلفية الاستهداف الامريكي لسورية • هناك عدة قضايا مزمنة تشكل جوهر العلاقات مع تركيا لا سيما بين تركيا من جهة وسورية والعراق من جهة اخرى اللتان تشتركان مع تركيا في حدود تصل الى اكثر من 1200 كم منها 300 كم مع العراق و900 كم مع سورية وهي - مشكلة الاقليات المتعددة الكردية والارمنية والتركمانية واخطرها المشكلة الكردية - مشكلة النزاع الاقليمي السوري التركي على لواء اسكندرون - مشكلة النزاع الخامد العراقي التركي حول اقليم الموصل
عبد الرحمن تيشوري  
  0000-00-00 00:00:00   الله معنا
معنا هو الله فاعلموا أيها الامم وانهزموا لان الله معنا
شآم المجد  
  0000-00-00 00:00:00   للكاتبة الرائعة بكل محبة - ولأردوغان بدون محبة
إنه الخاسر منذ غدر محبة وعطاء سوريا فأردوغان ظن نفسه ذكي بأن يرفع شعارات نضالية وهو لا يملك أخلاق بينما الشعب السوري كان طيب نستقبل ونكرم ونمد يدنا لنبني مستقبل للشعوب لأن سوريا هي أم العطاء بمحبة ولكن المثل يقول إن أكرمت الكريم ملكته وإن أكرمت اللئيم تمردا لأن اللئيم لا يعرف المحبة ويظننا ضعفاء والآن تعلم الدرس كم شعب سوريا قوي
للكاتبة الرائعة بكل محبة - ولأردوغان بدون محبة  
  0000-00-00 00:00:00   النصر قادم من دمشق العروبه
قدر الأقوياء دائما الأنتصار في كل المعارك وقدر العملاء هو الأنتحار دائما وابدا
صقر الأرمن  
  0000-00-00 00:00:00   ...
أحلامك أيها العثماني كلها سندفنها ...
علي  
  0000-00-00 00:00:00   ...
سوريا منصورة وكل متآمر رح نحاسبوا...
ديمه  
  0000-00-00 00:00:00   ...
يارب عن قريب تخلص الأزمة وكل واحد ينال جزاؤوا وأولهم أردوغان...
نور  
  0000-00-00 00:00:00   ...
لأجل دماء شهدائنا سننتقم من أردوغان...
مازن  
  0000-00-00 00:00:00   ...
دور أردوغان انتهى في الأزمة السورية ولهذا نرى كل هذه التصرفات المجنونه...
سوسن  
  0000-00-00 00:00:00   سؤال
سؤال للمجلس المحلي:من انتخبكم؟؟؟؟؟؟؟؟
جابر  
  0000-00-00 00:00:00   ...
بس ما خبرونا المجلس شو مهامو وكيف رح ينفذها...
ورد  
  0000-00-00 00:00:00   ...
الله يحمي سوريا بلدنا الغالي من كل شر...
منى  
  0000-00-00 00:00:00   ...
كل اللي سرقوا هاللص رح يجي يوم ويرجعوا...
نبيل  
  0000-00-00 00:00:00   النصر السوري
النصر السوري سيجعل أردوغان يفقد عقله وفعلا قد ينتحر...
ياسر  
  0000-00-00 00:00:00   حلب
كل ما تحلم به في حلب يا أردوغان سيحطمه الصمود والبطولة الحلبية...
خلود  
  0000-00-00 00:00:00   سوريا
سوريا رح تنتصر وتركيا رح تكون من أكبر الخاسرين...
بانه  
  0000-00-00 00:00:00   سينال عقابه
هذا اللص سينال عقابه من الشعب السوري وهذا وعد الشعب السوري لك يا أردوغان...
سامي  
  0000-00-00 00:00:00   الله ينتقم منو
الله ينتقم منو على كل شي عملوا بسوريا...
مها  
  0000-00-00 00:00:00   تركيا
أردوغان سار بتركيا في الطريق الخاطئ الذي لا عودة منه...
براءه عابدين  
  0000-00-00 00:00:00   لص سارق
أردوغان لص سارق ويجب محاسبته في محاكمه دولية على ما فعله بسوريا وبمدينة حلب بشكل خاص...
سميه ناصر  
  0000-00-00 00:00:00   حلب
في مدينة حلب حالة ضحك لا تتوقف ببسبب المجلس المحلي في غازي عنتاب...
حبيب راضي  
  0000-00-00 00:00:00   سنهزمه
سنهزم هذا المتآمر الغدار أردوغان وسيكون حسابه كبيرا...
مايا علي  
  0000-00-00 00:00:00   النصر السوري
باذن الله النصر السوري سيقود أردوغان للانتحار...
كنده حسام الدين  
  0000-00-00 00:00:00   أردوغان
أردوغان العثماني يريد إعادة أمجاد الدولة العثمانية لكن خسئ هو وغيره أن ينالوا من سوريا...
مدحت  
  0000-00-00 00:00:00   اردوغان
السلطان رجب الاول دمر حلب و بدعم من معظم ريف حلب و سكان احياء وهابيين بالفطرة او بالجينات و المضحك ان هناك من يدعو للتحاور و التفاوض معهم و نكتة العصر ان يكون مستقبلاً رياض الشقفة وزيراً للثقافة ....
ابو مصعب التتري  
  0000-00-00 00:00:00   عندما أرادو انارة هتلر رفعو الغشاوة التي على عينه المعطوبة
هتلر زمانه ولكن صحيح يكون بعين واحدة لا ترى إلأ العرب المسلمين أما العين الثانية والحقيقة هي عندما ضربت سفينة الحرية كان قد عرف للتو الهزيمة وكأنما يريدون لترى وتحمي إسرايئل فقط وهو يعتقد ستسانده بل فقط دلالته للطريق المرسوم من قبلهم
stsfoonst  
  0000-00-00 00:00:00   لا الانتحار له راحة نتمنى ان ينشل ويخرس وتبقى عيناه سليمة
ليرى نصرنا وهزيمته انشاءالله ليعرف ان الله حق وان لعنة دماء شهداؤنا رفيقه الدائم امينننننننن يارب العالمين قادر على كل شيء ياقرددد وخان
صباح سورية  
هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
ملاحظة : جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها ولا علاقة لموقع دام برس الإخباري بمحتواها
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *
*
   
دام برس : http://sia.gov.sy/
دام برس : https://www.facebook.com/Syrian.Ministry.Culture/

فيديو دام برس

الأرشيف
Copyright © dampress.net - All rights reserved 2024
Powered by Ten-neT.biz

Warning: Unknown: open(/var/cpanel/php/sessions/ea-php56/sess_0ab7f8aur83dshp6vctr7fhlb7, O_RDWR) failed: No space left on device (28) in Unknown on line 0

Warning: Unknown: Failed to write session data (files). Please verify that the current setting of session.save_path is correct (/var/cpanel/php/sessions/ea-php56) in Unknown on line 0