Logo Dampress

آخر تحديث : الثلاثاء 27 شباط 2024   الساعة 01:19:54
دام برس : http://alsham-univ.sy/
دام برس : http://www.
سورية في مؤتمر الوحدة الإسلامية رمزاً للتآخي ووحدتها الوطنية نموذجاً يحتذى .. بقلم : مي حميدوش

دام برس :

امة تمتلك كل ثروات الدنيا والطاقات المعنوية لكنها معطلة حيث لم يعد خافياًعلى أحد الواقع الإسلامي المؤسف الذي نعيشه اليوم، حيث أصبح العدو بالفكر صديقاً بالتعامل، وكيف أصبحت الدول التي تخطط لتدمير بلدان المسلمين صديقة في عرف البعض و الدول الصديقة التي تتفانى من أجل قضايا ومبادئ المسلمين عدوة تحشد ضدها أروقة الفكر لتشويه صورتها، هي سياسة قلب الموازين حيث انتشر الفكر المتطرف من أجل خدمة بني صهيون.
عرفت الأمة العربية والإسلامية العريقة المترامية الأطراف عبر التاريخ بأنها ثقافية قبل كل شيء وتحتضن كنوزاً فكرية وثقافية غنية وقيمة، وتفيض بنعمها وخيراتها على أبناء هذه الأرض وغيرها من أبناء العالم.
وهكذا فإن بلادنا عرفت بين بلاد العالم بطابعها الثقافي وشكلت الثقافة دوماً أساس العلاقات بين هذه الأمة وغيرها من بلدان العالم وشعوبه وفي عالمنا المعاصر ونظراً لتنوع الخصائص التي يتميز بها كل بلد فإن سورية تشارك بكل فاعلية باقي البلدان في تشييد عالم عامر ومليء بالقيم الإنسانية والمعنوية .
إن سورية وباعتمادها على هذه الكنوز الثقافية العظيمة ترى نفسها اليوم مكلفة بالوجود الفاعل في الساحة الدولية لتؤدي دورها التاريخي كعضو ثقافي متميز وفاعل في المجتمع العالمي، وذلك من أجل المحافظة على التوازن الثقافي والمعنوي في العالم المعاصر إلى جانب التعريف بنموذج الوحدة الوطنية لأبناء العالم.
مع بدء رسم ملامح انتصار سورية على الحرب الكونية المعلنة من محور التآمر تكون سورية قد أوصلت رسالتها التاريخية المطلوبة ودخلت مرحلة جديدة تسعى من خلالها لتوسيع وتعميق العلاقات الثقافية مع مختلف شعوب العالم فضلاً عن عرض الثقافة والحضارة الأصيلة أمام العالم.
لقد أوصلت سورية الحضارة صوتها اليوم إلى العالم عبر عدة محاور وبأساليب متنوعة , وفي مؤتمر الوحدة الإسلامية وقف رجل من وطني أمام العالم ليعلن بأن سورية كانت وستبقى نموذجاً للإخاء والتسامح.
إن أهم عمل لتحصين الوحدة الإسلامية، هو أن يفهم المسلمون بعضهم بعضاً، وهذا ما نحتاج إليه، وهو أمر قد أصبح متقدماً على مستوى العلماء، لكن ما نلاحظه دائماً، أنّه لا ينزل إلى الأرض، فالعلماء يلتقون ويتحدَّثون ويتفهّمون بعضهم بعضاً، ولكن ليس من تأثيرٍ في السَّاحة الّتي يعمل فيها كلّ من هؤلاء، ولهذا نجد أنّ أيّ فكرة خلافيّة تطرح، تترك مباشرةً آثاراً سلبيّةً على الواقع، وهذا من الأمور الّتي تعمل على تأزيم الواقع في أكثر من موقع، ولا سيَّما في ظلّ السّعي لتكبير نقاط الاختلاف.
في هذا الوقت علينا جميعاً أن نقف في وجه التطرف والتعصب وكل من يحلل سفك الدم البريء وستبقى سورية قلعة صامدة ورمزاً للتسامح وشعاراً للمقاومة.
 

اقرأ أيضا ...
تعليقات حول الموضوع
  0000-00-00 00:00:00   سوريا الله حاميها و مع الاسد بنبنيها
الاسلام الجديد عن طريق " الربيع العربي " نعم انه سؤال هام و محير و لكن الإجابة ليست هي الوحيدة كما يقولها الكثيرون، دعم المقاومة. يوجد سبب آخر القليل من يتحدث عنه، و أظن أنه هام و لا يقل بالأهمية عن السبب الاول و احيانا من الممكن أن يكون أهم. و هو المرجعية الدينية الاسلامية الموجودة في سوريا. يوجد سبع مرجعيات دينية رئيسية للمسلمين، خمس منها لأهل السنة و اثنتين لأهل الشيعة. مرجعيات أهل السنة : مكة المكرمة – الشام (دمشق) – اليمن – الأزهر (القاهرة) – بغداد. أما مرجعيات أهل الشيعية هي بغداد - ايران. من الملاحظ إن القوى الي تريد تفتيت الأمة الاسلامية قد اخترقت و بشكل من الاشكال أربع مرجعيات لأهل السنة ( مكة المكرمة – اليمن – القاهرة – بغداد ) لذلك بقيت الشام هذه المرجعية التي تحبط مخططاتهم في تفتيت الأمة الاسلامية و هذا الهدف لسياسات الدول الاستعمارية منذ زمن بعيد. و من هنا جاء الأمر و نهاية الخطة ليس بتغيير النظام السياسي الداعم للمقومة بل الداعم ايضا لهذه المرجعية التي تقبل بالحوار و تقبل كل من يخالفها الرأي بأسلوب انساني و حضاري، و ليس كما يروجون له بان المرجعية تدعم النظام. لقد تكلم رئيس اتحاد علماء بلاد الشام الدكتور البوطي في أكثر من مرة (منذ عشرات السنين )عن مخططات الغرب في القضاء على الاسلام منذ الحرب العالمية الثانية و حتى قبل هذا التاريخ او بعده، و كانت دائما مخططاتهم تدور حول القضاء على الاسلام و كانت النتيجة التي وجدوها مناسبة هي من الداخل اي الحرب الطائفية. و كانت سوريا حكومة و شعبا من الواقفين بوجه هذه المخططات منذ قيام الثورة الاسلامية في ايران و الدور الهام الذي لعبته سوريا في منع هذه الحرب الطائفية و التقارب بين جميع الطوائف الاسلامية و غير الاسلامية و الموقف من الحرب بين العراق و ايران. و إذا عدنا إلى المجازر العثمانية المرتكبة بحق الأرمن في بداية القرن الماضي و التي ذهب ضحيتها أكثر من مليون أرمني، و طريقة رد المسلمون العرب في بلاد الشام، يؤكد أيضا مصداقية هذه المرجعية الدينية في سوريا، من خلال رفضهم لهذه المجازر الهمجية، ومساعدتهم للضحايا. ذلك كان لا بد من القضاء على هذه المرجعية التي لعبت دائماً أدوار ريادية في حل الأزمات ذات الطابع الديني في مختلف أرجاء العالم لما تمتلكه من راجحة عقل و سداد الرأي. نعم هذه الحقيقة و التي للأسف مهملة و غير معروفة من قبل الكثير، فإذا عدنا بالتاريخ إلى مشكلة الشيشان و البوسنة و الهرسك و أفغانستان و ما يحصل في نيجيريا، و عملنا مقارنة بسيطة لكيفية تعامل المرجعيات السنية مع هذه المشاكل و كيفية حلها لعرفنا الحقيقة. لمعلوماتكم في روسيا 25 مليون مسلم و يوجد أكثر من 800 مجموعة و مؤسسة دينية سلفية وهابية تحاول الدخول إلى المجتمع الروسي، فهل يمكننا أن نتصور ماذا سيحصل لو أنهم نجحوا في هذا؟؟؟ او في دول أسيا الوسطى او حتى في الصين؟؟؟ هذا قد يوضح الموقف الروسي و الصيني بل يؤكد أنهم لا يدافعون عن الرئيس بشار الأسد أو مصالح سياسية أو اقتصادية، بل دفاع عن الكيان و الوجود ( حسب معلوماتي الخاصة العديد من هذه الدول و منذ عدة سنوا منعوا طالبي العلوم الشرعية من التوجه إلى بلاد الحجاز – القاهرة – اليمن و ذلك لمعرفتهم بالعقائد الجديدة السلفية التي يتم تعليمها و الهدف منها). إن ضمان وحدة الأمة الاسلامية هو في ركائز الأمة الثلاث سوريا – العراق – ايران.
سوري للعضم  
  0000-00-00 00:00:00   هي سوريا
نعم بلدي .. بلد القامات العالية والهامات الشريفة.. يامفتينا : أذبت المذاهب بكلماتك قال لي مرة في السعودية بعض شيوخ الوهابية:أجمل مافعل حافظ الأسد(رحم الله روحه الطاهرة) انه ألغى الطائفية في سوريا يومها قلت الله حمى الله سوريا من عيونكم ونواياكم
معارض ودمي فدا الأسد  
  0000-00-00 00:00:00   عنوان خطأ ..
المفترض ان المسلم ..لافرق بينهم الا من احسن عملا ... وشعار الوحده يكون بين نهجين مختلفين يتقربان من بعضهما ... الافضل من شعار الوحده , هوطرح مؤتمر للعمل على تبني مرجعيه موحده .
عدنان احسان - امريكا  
  0000-00-00 00:00:00   ...
لن نسمح للتطرف والتعصب بالانتشار أكثر في بلدنا وسنقضي على كل تعصب موجود لدينا
وسيم  
  0000-00-00 00:00:00   ...
الله يحمي سوريا وشعبه وقائدها وتبقى موحده على طول الزمن...
ايلي  
  0000-00-00 00:00:00   ...
أصبحنا في يوم يتحالف المسلم مع الصهاينه ضد اخوانه المسلمين ...
حنا  
  0000-00-00 00:00:00   سوريا
سوريا بلد التعايش المشترك والسلام كانت وستبقى هكذا...
كمال  
  0000-00-00 00:00:00   ...
اذا كانتت بلاد المسلمين تعتقد أن خدمة اسرائيل ومعاداة لمسلمين ستنفعها فهي مخطئة جدا...وسترى النتائج قريبا
عدنان  
  0000-00-00 00:00:00   سماحة المفتي
لقد تكلم سماحة المفتي بلسن حال جميع السووريين ...وفقه الله وحماه
زيد  
  0000-00-00 00:00:00   أين التطبيق
لماذا لا نرى تطبيق لنتائج هذه المؤتمرات ...
سلمان  
  0000-00-00 00:00:00   سوريا
كانت سوريا وستبقى بلد التسامح ولعيش المشترك مهما تآمر عليها الأعداء...
لين  
  0000-00-00 00:00:00   الله يحمي سوريا
الله يحمي سوريا من أفكار المتطرفين اللي اتخذوا لأنفسهم تعاليم خاصة بتوافق مصالحهم ...
عمار  
  0000-00-00 00:00:00   كلام فقط
لا تحص هذه المؤتمرات سوى الكلام أما التطبيق فبيعيد عن الواقع...
عماد  
  0000-00-00 00:00:00   الفكر الاسلامي
هناك من شوه الفكر الاسلامي وأعطى عنه صورة التعصب والتطرف...ولن نسمح لهذا الفكر بالانتشار في بلادنا
أحمد  
  0000-00-00 00:00:00   سوريا
سوريا نوذجا يحتذى لكل شعوب العالم في وحدتها تآخيها...
جويل  
  0000-00-00 00:00:00   مؤتمر الوحدة الاسلامية
المؤتمر هو مؤتمر الوحدة الاسلامية...لييقولوا لنا ماذا حقق هذا المؤتمر أو غيره من المؤتمرت في مجال وحدة الدول الاسلامية ونحن كل يوم نرى البعد يزداد بين الدول الاسلامية
هدى  
  0000-00-00 00:00:00   المؤتمرات الاسلامية
دائم تعقد المؤتمرات التي تدعوا للوحدة والاعتدال و نبذ التطرف والعنف...لكن لم نرى ولو لمرة واحدة فقط نتائج ملموسة على الأرض
ياسمين  
  0000-00-00 00:00:00   _
كلما ازدادت الأمة شدة ظهر المعدن الصافي وتأكدت الأصالة الراسخة .
جعفر  
  0000-00-00 00:00:00   الوحدة الوطنية
اذا كان أحد يريد مثالا عن الوحدة الوطنية فليأتي الى سوريا ويرى تكاتف الشعب بمختللف طوائفه للقضاء على الارهاب في البلاد...
نور  
  0000-00-00 00:00:00   _
إنكم ابناء أمة عرفت على مدى التاريخ بمواقف الرجولة والإباء ومواقف البطولة والفداء .
جلنار  
  0000-00-00 00:00:00   _
إن الشدائد هي محك لمعدن الشعوب وامتحان لإصالتها .
جهاد  
  0000-00-00 00:00:00   شرفت السوريين
لقد شرفت كل السوريين أيها العالم الكبير سماحة المفتي حسون بكلمتك الرائعة ...حفظك الله
مهران  
  0000-00-00 00:00:00   _
نحن من صنع من النصر تاجاً من الغار ونحن من اسقط مؤامرة الاستعمار ونحن من نفرض من نختار .
أيهم  
  0000-00-00 00:00:00   سماحة المفتي
لقد كانت كلمة سماحة المفتي في المؤتمر معبرة عن الواقع بشكل دقيق جدا...لقد تكلم بكلام 23 مليون سوري
محمد  
  0000-00-00 00:00:00   _
ان ينصركم الله فلا غالب لكم حماكم الله رموز المقاومة الشرفاء وسوريا ستبقى مرفوعة الرأس مثل جبل قاسيون الذي لا ينحني لاي أحد .
وسيم  
  0000-00-00 00:00:00   سوريا
سوريا تقدم للعالم نموذجا يحتذى في وحدتها وتماسكها...حمى الله سوري من كل حاقد لئيم
سوسن  
  0000-00-00 00:00:00   التعصب
التطرف والتعصب تغلغلا في مجتمعنا دون أن نشعر ...والدين المعتدل هو من غاب...الهدف في المرحلة القادمة يجب أن يكون القضاء على التعصب ونشر التسامح والوسطية
بلال  
  0000-00-00 00:00:00   _
كلنا ضد العنف والارهاب في كل العالم ويجب القضاء عليه قريباً لانه شر ويجب التخلص منه .
أسامة  
  0000-00-00 00:00:00   الاسلام لحقيقي
لو أن الشعوب الاسلامية تطبق تعاليم الاسلام الحقيقي لكانت الآن تعيش في رغد العيش...لكن كل بلد اخترع لنفسه اسلاما وبدأ بتطبيقه
منار  
  0000-00-00 00:00:00   _
أنت المجد وأنت السلام لا تستسلمي فنحن معك ولن نتركك صوتاً واحداً يد واحدة شعباً واحداً .
محسن  
  0000-00-00 00:00:00   _
في كل يوم تورق نبتة في أرض سوريا العظيمة كل نقطة دم أريقت في أرض الوطن تروي تلك النباتات لتصبح أشجاراً راسخة الجذور لتقول للعالم أجمع الأشجار لا تموت إلا واقفة .
لينار  
  0000-00-00 00:00:00   _
ستبقى سوريا قلعة صامدة بابنائها الشرفاء وإعلامييها الصامدين .
نزار  
  0000-00-00 00:00:00   _
الحمدلله اننا الحق باذن الله سننتصر ... تحيه من القلــــــــ♥ب لكل الشرفاء في سوريا الأسد .
أيمن  
  0000-00-00 00:00:00   _
عشتم وعاست سوريا العظيمة بقائدها وبجيشها وأهلها ياااااااااااااااارب نصرك قريب يالله , وأعتقد أنها الطلقة الأخيرة لهم إن شاء الله .
سالم  
  0000-00-00 00:00:00   _
شئ بيرفع الراس الله يحمي بلدنا الحبيب ويرحم شهدائنا الابرار.
عاصم  
  0000-00-00 00:00:00   _
الجيش العربي السوري يكمل حروب الرسول الأكرم في هذا العصر على أئمةالكفر ونشا الله قريباً بعزيمة الجيش العربي السوري سوف نعلن النصر القريب .
زياد  
  0000-00-00 00:00:00   _
الحمد لله اننا ...سوريين..... تحيا سوريا الحبيبه قلعة صامدة بوجه كل مطامعهم .
قيس  
  0000-00-00 00:00:00   _
اعطني سلاحي هيا .. فأنا لا أهاب الموت ابدا .. ليست الشهادة حكراً على الرجال .. نحن أخوات أولئك الأبطال ونحن من سينجب غيرهم .
مها  
  0000-00-00 00:00:00   _
لي وطن كالأنجيل و القرآن ..لا يجب أن تحمله سوى "الأيادي الطاهرة" ...
لين  
هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
ملاحظة : جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها ولا علاقة لموقع دام برس الإخباري بمحتواها
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *
*
   
دام برس : http://sia.gov.sy/
دام برس : https://www.facebook.com/Syrian.Ministry.Culture/

فيديو دام برس

الأرشيف
Copyright © dampress.net - All rights reserved 2024
Powered by Ten-neT.biz