Logo Dampress

آخر تحديث : الأربعاء 22 أيلول 2021   الساعة 01:30:52
دام برس : http://alsham-univ.sy/
دام برس : http://www.
أعراب بني صهيون يكتبون بلفور جديد .. بقلم مي حميدوش

دام برس :

وعد بلفور لم يعد حادثة تاريخية مشؤومة تركت أثرها على العالم العربي بل هو اليوم يتجدد بصورة جديدة وكل ذلك خدمة لمصالح بني صهيون.

تاريخيا لقد تبنت إنجلترا منذ بداية القرن العشرين سياسة إيجاد كيان يهودي سياسي في فلسطين قدروا أنه سيظل خاضعاً لنفوذهم ودائراً في فلكهم وبحاجة لحمايتهم ورعايتهم وسيكون في المستقبل مشغلة للعرب ينهك قواهم ويورثهم الهم الدائم يعرقل كل محاولة للوحدة فيما بينهم. وتوجت بريطانيا سياستها هذه بوعد بلفور الذي أطلقه وزير خارجيتها آنذاك.

وعد بلفور لم يعد مجرد وعد أو وثيقة لقد تحول هذا الوعد إلى أمر واقع تعيشه الأمة العربية وإذا عدنا بالذاكرة العربية أو ما تبقى منها نجد بأن وعد بلفور أو تصريح بلفور المعروف أيضاً بـوعد من لا يملك لمن لا يستحق تطلق على الرسالة التي أرسلها آرثر جيمس بلفور إلى اللورد ليونيل وولتر دي روتشيلد يشير فيها إلى تأييد الحكومة البريطانية لإنشاء وطن قومي لليهود في فلسطين.

اليوم ونحن في القرن الواحد والعشرون نجد بأن وعد بلفور بات يتجدد مرارا وتكرارا و خديعة الربيع العربي ما هي إلا جزء من هذا الوعد المشؤوم ولأن سورية أرض المقاومة وعرين العروبة كان لابد من أن يتم استهدافها وتدميرها ومنعها من إقامة قطب عالمي للمقاومة في عالم الأقطاب السياسية.

ولأننا باحثون عن الحقيقة نروي لكم نص الوعد كما ورد " إن حكومة صاحب الجلالة تنظر بعين العطف إلى تأسيس وطن قومي للشعب اليهودي في فلسطين، وستبذل غاية جهدها لتسهيل تحقيق هذه الغاية، على أن يفهم جلياً أنه لن يؤتى بعمل من شأنه أن ينتقص من الحقوق المدنية والدينية التي تتمتع بها الطوائف غير اليهودية المقيمة الآن في فلسطين، ولا الحقوق أو الوضع السياسي الذي يتمتع به اليهود في البلدان الأخرى".

وعلى الرغم من أن سورية تعرضت للكثير من الضغوط من أجل تخليها عن فكر المقاومة وعلى الرغم أيضا من أن سورية طعنت بيد من كانوا يعتبرون أنفسهم مقاومون ما تزال سورية حاملة لراية المقاومة مدافعة عن القضية الفلسطينية وعلى رأس تلك القضية "حق العودة" سورية التي أعلنتها لاءات واضحة وعلى رؤوس الأشهاد كما يقال.

لا للتوطين ولا لمصالحة تأتي على حساب استعادة الحقوق المغتصبة ولا مصالحة مع من سفك الدم السوري هذه اللاءات هي إستراتيجية سورية الدفاعية وهي دستورها وقانونها.

الوسوم (Tags)

فلسطين   ,  

اقرأ أيضا ...
تعليقات حول الموضوع
  2014-11-03 01:39:45   عاش العرين عاشت فلسطين
تحية لأسد العرين الذي تتردد صدى كلماته في ارجاء فلسطين فتمسح الدمع عن وجه القدس , "الجولان أرضنا و فلسطين قضيتنا" تحية لأسد العرين و أسد فلسطين. هي فلسطين , سوريا الجنوبية, قبل ان تعمل سكاكين سايكس و بيكو تمزيقا و تقطيعا في الامة. اخوتى السوريين الشرفاء ابناء العرين الصامدين, شكرا على مواقفكم و اعلموا , من سدد ضربة غدر للشام إنما كان يغرز خنجر صهيوني في قلب فلسطين, أراد المتصهينون من الغرب و الاعراب وأد فلسطين فتآمروا على أم فسطين و العرب, شام العروبة, و لكنهم سيُهزمون سيُهزمون. عاش العرين عاشت فلسطين
ابن فلسطين و المؤيد للعرين  
  2014-11-02 06:04:28   بلفور يتجدد والعرب يتشتتون
وإلى متى أيها العرب ؟ إلى متى ستبقى أميريكا تقودنا بخخطها الهادفة إلى تقسيمنا وتشتيتنا , وأنتم إليها راكعون
لماالمحمد  
  2014-11-02 05:35:11   سيدي بشار الاسد
ياسيدي بشار نحن عاهدناك على الحب والسلام حاربنا معاك على الالم والجراح القيادة وهبناك وبدماء وارواح اولادنا مابخلنا معاك وهم يقولون اننا لانريدك ولسنا معاك وبعدها ارادوا ان نغدر بوفاك هل هم مجانين ام يريدونا ان نقع في الشباك نحن ارض تحت اقدامك وبكامل عقولنا بايعناك ارجو الله ان يحفظك وان يشد على يمناك وان ينصر سوريانا ولاتكون لاحد سواك
رقية  
  2014-11-02 05:24:29   ستندموون
ستندمون عكل حبة تراب سورية تلاشت في الهواء ستندمون عكل دماء سورية نزفت ستندمون عكل جرح سوري وحزن والم ستندمون نحن عاهدنا ان لانحارب لاننا دعاة سلام ولكن عاهدنا ان ندافع عن الحقوق والسلام
يزن سلامة  
  2014-11-02 05:22:06   كفاكم احلام
كفاكم احلام استيقظوا فسوريا الاسد مازالت شامخة
يعرب مهنا  
  2014-11-02 05:20:48   لا تحلمون اكثر
وطني بيعرفني وانا بعرف وطني هو اغتنى في وانا بوطني غني هل رايتم نحن وطن وامة تغنى بنفسها وبعضها فلا تحلمون اكثر فاحلامكم حتى لن تعودوا تحلموا بها
نزير خضور  
  2014-11-02 05:17:33   وسوريا ارض النبل والكرامة
قال القائد الخالد حافظ الاسد الشهداء اكرم من في الدنيا وانبل بني البشر وسوريا ارض النبل والكرامة فارحلو ليس لكم خبزا في ديارنا فنحن كلنا شهداء سوريا الاسد في سبيل نصرتها وكرامتها
جمانا احمد  
  2014-11-02 05:14:55   والله لن نركع
والله لن نركع او نسمح ان تكون سوريا فلسطين الثانية بل سنبقى ندافع عن فلسطين لحين رد حقها
زين  
  2014-11-02 05:13:04   وعود الشيطان
وعد بلفور الجديد متبنيه سينقعونه ويشربون مياهه العكرة فسوريا ليست من ينفذ وعود الشيطان
عبد العزيز  
  2014-11-02 05:11:23   خسئتم ياحثالة
خسئتم ياحثالة العالم خسئتم ان تجدوا في سوريا موطن لاهدافكم الشيطانية وغاياتكم القذرة خسئتم ان تكون سوريا يوما ملهى لشيطانكم سوريا ارض الطهارة والايمان ارض الحق والمقاومة والسلام شعبها لن يسمح لامثالكم بتدنيسها
محمد علي  
  2014-11-02 05:08:34   سوريا ستبقى تدافع عن الحقوق والحريات
سوريا ستبقى تدافع عن حق فلسطين بالعودة وعن القضية الفلسطينية وعن الجولان والمقاومة فهذا وطن يعلم معنى الحريات وان ارادو باكاذيبهم ان يعلمونا اياه لقد الواقع كشفهم وشاهدنا الحرية عندهم كيف تمزج بالدماء والقتل والارهاب والدمار فان اردتم حرية ايها الشياطين لستم انتم مدارسها ولاتحاولون جعل الشعب السوري طلابها فسوريا جامعة ومدارس ومساجد وكنائس في تعليم الحريات ونحن شعب لايتلقى الدروس سوا من قادته
لمي الحسن  
  2014-11-02 05:03:24   الله محي سوريا
الله محي سوريا الاسد سوريا المقاومة سوريا الوجود
هدى مقصود  
هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
ملاحظة : جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها ولا علاقة لموقع دام برس الإخباري بمحتواها
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *
*
   
Copyright © dampress.net - All rights reserved 2021
Powered by Ten-neT.biz