Logo Dampress

آخر تحديث : الأربعاء 22 أيلول 2021   الساعة 01:30:52
دام برس : http://alsham-univ.sy/
دام برس : http://www.
مرتزقة آل سعود في مواجهة محور المقاومة والصمود .. بقلم مي حميدوش

دام برس :

مع تقدم الجيش العربي السوري وتحقيق انتصارات إستراتيجية تؤسس لمرحلة مقبلة أكثر أماناً تتسارع الأحداث على الساحة السورية ومع كل يوم يمضي من عمر الأزمة الممولة عربيا والمدعومة إقليميا تسقط الأقنعة وتكشف الوجوه لمن غدر وخان وباع القضية المفصلية في تاريخ أمتنا أو ما تبقى منها وهنا نحن نتحدث عن القضية الفلسطينية .

بينما تقصف مستوطنات الاحتلال الصهيوني بالصواريخ السورية الصنع تقصف دمشق بصواريخ الغدر وعلى الرغم من ذلك تبقى القضية الفلسطينية جوهر الصراع.

لقد بات من المعلوم أن الهدف من وراء ما سمي بالربيع العربي هو تكملة مخطط الفوضى الخلاقة الذي أطلقته شمطاء الولايات المتحدة الأمريكية تلك الفوضى الهدامة التي بدأت في العراق الشقيق مع اجتياح الغزو البربري لأراضيه ونشره لديمقراطية أبو غريب ومع صمود محور المقاومة في وجه كل التحديات كان استهداف دول الممانعة العربية وسقطت أنظمة وحل بدلا منها حكم متطرف إخواني لا يمت للإسلام بصلة وبقي حكام الخليج على عروشهم ينفذون أوامر سيدهم الصهيوني.

ما جرى في دمشق يوم أمس من قصف بقذائف الموت العشوائي هو فصل من فصول المسرحية التآمرية على دول الممانعة والصمود وليس غريبا أن يشهد العراق ولبنان أحداث إرهابية بالتزامن مع اسمرار استهداف الجمهورية العربية السورية وما يجعلك لا تشعر بالاستغراب هو أن المشروع واحد والممول واحد والمجرم واحد والهدف واحد.

مملكة آل سعود ومشيخة قطر ما تزالان تنشران الموت والظلم والتخريب ومازال العالم بأسره يلتزم الصمت أمام ثلة من المجرمين وقطاع الطرق وشذاذ الآفاق وفي ظل هذا الصمت يبقى الصمود عنوان المرحلة القادمة من تاريخ المنطقة.

ويبقى سؤالنا إلى متى سيبقى العالم يلتزم الصمت أمام جرائم طغاة الخليج وإلى متى ستبقى شعوب تلك الدول صامتة على ظلم حكامها أم أن رياح الربيع العربي لا تهب في صحراء الخليج .

الوسوم (Tags)

سورية   ,   العراق   ,   فلسطين   ,  

اقرأ أيضا ...
تعليقات حول الموضوع
  2014-08-20 10:08:18   نهاية آل سعود
كل الدلائل ومن مختلف المصادر تشير إلى أن الملك الحالي لآل سعود عبد الله هو آخر ملك سعودي لأن بعده لن يكون هناك شيء اسمه المملكه العربيه السعوديه. وإنما كيان ممزق شر تمزيق بسبب الصراع المرير على السلطه بين أفراد آل سعود .
جمال عمير  
  2014-08-13 13:08:13   يدُ سورية الاسد والمقاومة أطول مما يتصورون
قرأت منشورك الرائع أيتها المناضلة العروبية الأستاذة مي حميدوش وما أودُ إضافته هو أن شعوب الخليج يجب أن تثور على حكامها الوهابيين الطغاة إن صح أن نُطلق عليها شعوب ..وإن لم تفعل ذلك وكان ماسُمِيَ بالربيع العبري ممنوعٌ عليه المرور في جزيرة العرب ..فإن الغضب السوري ومعه غضبُ المقاومة لن يطول انتظاره وهو يَدُك عروش الوهابيين الخونة في بلاد نجدٍ والحجاز..
سمير احمد  
  2014-08-09 14:08:28   آل الشيطان
آل الشيطان مهما حاولوا أن يدثروا أصولهم اليهودية سيفشلون في ذلك..هم يهود خيبر هم من يد الإستعمار التي وضعت في الوطن العربي لتستأصل أي برعم للكرامة أو للمقاومة الشريفة
أحمد الشريف  
  2014-08-09 14:08:42   مشكورة عالمقال
أنا من أشد قرائك إعجاباً..بتشكرك على المصداقية والشفافية والعمق يلي دائماً وأبدا بتكون طاغية على مقالاتك
مها العبد الله  
  2014-08-09 14:08:44   الخريف العربي
الربيع العربي هو تكملة مخطط الفوضى الخلاقة الذي أطلقته شمطاء الولايات المتحدة الأمريكية
سمر كزبري  
  2014-08-07 10:08:01   المختصر
ستكون هذه السنة عيد انتصارنا في تحرير سوريا من مرتزقة ال سعود واردغاون ان شاء الله , وبالمخصر المفيد نقول: الكلاب لاتستحق الاهتمام الكبير للتعليق عليها وعلى أفعالها وسيندمون قريبا .
راما عمران  
  2014-08-07 10:08:28   اندال
تبقى القضية الفلسطينية قضية العرب الشرفاء فمنذ الازل لم يهتم بها وبقضيتها الا سوريا والمرتزقة الكلاب يأكلون اللحوم والمذابح تقام وهم يجلسون كأكلي لحوم البشر .
اشرف زينو  
  2014-08-07 10:08:22   مرتزقة
مرتزقة كلاب يهوون ملأ بطونهم فقط بالمال والنفط ولايهمهم العالم من حولهم .
لانا يوسف  
  2014-08-07 09:08:19   صمت قاتل
صمت العرب القاتل عما يحدث في سوريا وفلسطين يضعنا عند خيارات عدة وأولها الشهادة في سبيل اعلاء صوت الحق , ستنتصرين ياسوريتي الغالية فالشعب , والقيادة الحكيمة يد واحدة في مكافحة إرهاب آل سعود الأندال.
احمد علي  
  2014-08-07 09:08:40   خسئتم
لعنة الله على آل سعود ومرتزقتهم في انحاء سوريا العظيمة والله خلقكم للفوضى وقتلكم للشعب لن يثني عزيمتنا عن قول وفعل الحق . خسئ كل من يرهن على سوريا بالفشل .
ملك  
  2014-08-07 09:08:37   اوغاد
لا أريد أن أسهب في تاريخ آل سعود المظلم والدموي، ولكن بعد الحرب العالمية الثانية وانحسار نفوذ الإمبراطورية التي لا تغيب عنها الشمس ظهر لها وريثا جديدا ورث كل ما للإمبراطورية العجوز من امتيازات ومصالح ومعاهدات واتفاقيات في العالم وعلى الأخص في منطقة الشرق الأوسط، وذلك الوريث متمثل بالقوة الجديدة والعظمى ( أمريكا ) والتي لها نفس سياسة البريطانيين وتطلعاتهم من تسلط وقهر واضطهاد لشعوب العالم بهدف سرقة ونهب أموالهم وثرواتهم هاهي انظمة آل سعود لعنهم الله
هلا حسون  
  2014-08-07 09:08:53   عدوان
ها هي المحاور عادت لترتسم على الأرض. ولسوف نشهد في القريب العاجل كيف سترّد اليهودية العالمية على انتصارنا وها قد بدأت. لقد بدأت بتوظيف العقلية البدوية العقلية التي ما أدركت ولا أظنّها قادرة على إدراك معنى الانتماء القوميّ والشرف القوميّ. بداوة غارقة في كيودها الشخصية وغرورها الفارغ. ها هي الصهيونية في قلب المملكة العربية السعودية. ليست حاضرة بشكل عرضي إنّما بشكل أشدّ خطورة. حاضرة عبر مشروع استطاعت أن توظّف فيه البداوة وما تملك في خطة خبيثة عنوانها العداء المشترك لسوريا
فايز علي  
  2014-08-07 09:08:44   جيش عقائدي
العنوان لوحده يشرح الكلام فكيف لمرتزقة أن تهزم جيشا" عقائديا" كالجيش العربي السوري إن هذا لحلم أبليس بالجنة.
جابر الدخيل  
  2014-08-07 09:08:36   غباء آل سعود
إن كل إنسان منصف ومحايد على وجه البسيطة من شرقها إلى غربها ومن شمالها إلى جنوبها ومهما كان انتمائه الديني والعرقي والسياسي يعرف أن الإرهاب يصدر له من دولة آل سعود وبدعم مباشر من قادتها على شكل مساجد ومدارس دينية تبثها في مختلف أقطار المعمورة تنفق عليها مليارات الدولارات وتمدها كذلك بالدعاة والوعاظ الذين تخرجهم من مؤسساتها الدينية بعد أن تغذيهم بالفكر الوهابي الهدام العفن، وبعد أن تغدق عليهم من دولارات العم سام ما يكفي لشراء ذممهم وضمائرهم، فيقوم الدعاة المأجورين بعملهم على أحسن وجه من نشر الفتاوي والسموم التي تأتيهم من وعاظ السلاطين في دولة آل سعود والتي تكفر وتبيح دم كل إنسان مهما كان اعتقاده
جلال  
  2014-08-07 09:08:13   سوريا الصمود
ستبقى سوريا صامدة في وجه الارهاب لو صمت العالم كله عن الجرائم وصم آذانه عن الكذب والنفاق فالظلم لايدوم ولو كان وراءه بشر الارض جميعا".
ميادة  
  2014-08-07 06:08:48   سورية الصمود
ستبقى سورية قلعة الصمود و التحدي ، و دولة اغلممانعة وقذائف الغدر لن تثنِ الشعب عن مواصلة حياته
يائل  
هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
ملاحظة : جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها ولا علاقة لموقع دام برس الإخباري بمحتواها
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *
*
   
Copyright © dampress.net - All rights reserved 2021
Powered by Ten-neT.biz