Logo Dampress

آخر تحديث : الثلاثاء 02 آذار 2021   الساعة 01:55:59
دام برس : http://alsham-univ.sy/
دام برس : http://www.
جنيف اثنان برؤية سورية وانتصار لمحور المقاومة .. بقلم: مي حميدوش
دام برس : دام برس | جنيف اثنان برؤية سورية وانتصار لمحور المقاومة .. بقلم: مي حميدوش

دام برس:

مابين مؤتمر جينيف الأول الذي عقد ومؤتمر جنيف اثنان المتوقع عقده قريباً تغيرت موازين القوى واختلفت إستراتيجية الغرب تجاه الأزمة السورية لن ندخل عميقاً في تفاصيل هذا التغير لكننا سنستعرض بعض الوقائع والتي قلبت كل الموازين.

بداية اعتمد تحالف الولايات المتحدة مع الغرب ودول الاعتلال الإقليمي على مجريات الميدان فقدموا كل أشكال الدعم اللوجستي وزودوا المجموعات الإرهابية المسلحة بمختلف أنواع السلاح والعتاد وكل ذلك لم يعطي نتيجة على الأرض فكان لابد للتدخل عبر إرسال ضباط ميدانيين لقيادة العمليات وعناصر استخبارات على الأرض من أجل دعم تلك المجموعات المسلحة وكل ذلك لم يعطي نتيجة أيضا فكانت الخطة البديلة الأولى بإعطاء المجموعات المسلحة أوامر واضحة وصريحة بضرب البنى التحتية المدني منها والعسكري .

فكان استهداف مستودعات السلاح والذخيرة وقواعد الدفاع الجوي والمطارات وعلى الرغم من ذلك بقي الوضع على ما هو عليه ولم يحصد ذلك التحالف أي نتيجة ملموسة وأدركت الولايات المتحدة الأمريكية أن ما قدم لها من معلومات قبيل بدء الحرب على سورية هو حزمة من التضليل والكذب .

وكان لابد من الضغط على المجتمع الدولي في محاولة يائسة من سيد البيت الأبيض لحفظ ماء الوجه فكان ملف السلاح الكيماوي حاضراً وبقوة في أروقة مجلس الأمن وعلى وسائل الإعلام ولكن حكمة القيادة السورية وتحالفها الدولي الداعم للحق والشرعية السورية كان متأهبا في وجه تلك المؤامرة وتم سحب كل الذرائع من يد الولايات المتحدة وبقي الصمت سيد الموقف وسورية أوفت بالتزاماتها وبقي الطرف الآخر مستمرا في دعم المجموعات الإرهابية المسلحة حيث تحولت سورية إلى ساحة جهادية عالمية.

والآن ومع إحراز الجيش العربي السوري التقدم على أرض المعركة ومع سقوط قلاع الإرهاب في مختلف المناطق السورية وعلى امتداد المساحة الجغرافية السورية ومع صمود الشعب السوري في وجه كل أنواع الضغط الاقتصادي منها والأمني كان لابد للولايات المتحدة الأمريكية أن تعيد جدولت أولوياتها فكان التحضير لمؤتمر جنيف اثنان.

اليوم فرضت سورية نفسها بقوة على الساحة الدولية وتحولت إلى قطب في سياسة متعددة الأقطاب وإذا تم عقد مؤتمر جنيف  فسيعقد وفق الرؤية السورية لواقع المنطقة فالجيش العربي السوري يواصل تقدمه وبعيدا عن أجواء التجاذبات السياسية والشعب السوري سيبقى صامداً والنصر لسورية والمقاومة.

Geneva two by Syrian vision and victory for the axis of resistance

Dam  Press

Between Geneva Conference the First , which was held and Geneva conference two which expected to be hold soon, the balance of power changed and west strategy differed toward the Syrian crisis, we will not go deeply into the details of this changes , but we will review some of the facts and that turned all scales.

At the beginning,  the U.S. alliance with the West and countries as Egypt, SAK , and Qatar    territory depend on  what happened in the battlefield,  they presented all kinds  of logistical support , and provided the armed terrorist groups  with various types of weapons and military supplies, but all that did not give a result on the ground.
  So they had to intervene by sending field officers to lead the processes and elements of intelligence on the ground to support armed groups, that did not give the result also , the first alternative plan  is giving a clear and explicating  orders to armed groups to destroy the infrastructures of civil and military .
Terrorist  targeted  depots of arms and ammunition and the bases of air defense , airports, though the situation remains as it before, that alliance dose not harvested any concrete (noticeable) results,  the United States realized that the information was given to her before start  the war on Syria is a pack of misinformation and lies.
Then they had to pressure on the international community in a desperate attempt from the master of  White House to save face , a chemical weapons file  was present strongly in the corridors of the Security Council and the media too , but the wisdom of the Syrian leadership and its international alliance who is supporter for the Syrian right and legitimate, and  all pretexts was pull out from the hands of u.s,  and the silence remained master of the situation , Syria has fulfilled its obligations , and the other party left continues to support the armed terrorist groups where Syria has turned into a global jihadist Square
Now, with the Syrian Arab army progress advances on the battlefield with the fall of castles terrorism in various areas of Syria , and along the geographical area of the Syrian and with the steadfastness of the Syrian people in the face of all kinds of economic and security  pressure , u.s  needed to  re- tabled its priorities , preparing  for the Geneva two conference.
Today Syria imposed itself firmly on the international scene and turned into a pole in the policy of a multi -polar world, and if a Geneva conference would take place , it would according to the Syrian perspective of the reality of the region thus, army Syrian Arab continue to offer and away from the atmosphere of political pressure and the Syrian people will remain steadfast and victory for Syria and the resistance.


 

الوسوم (Tags)

سورية   ,  

اقرأ أيضا ...
تعليقات حول الموضوع
  0000-00-00 00:00:00   ظاهرة الجهاديين
إن ظاهرة الجهاديين التي عمت سورية بكثافة سيكون لها تأثير خطير على المنطقة بأسرها والعالم
دارين حالم  
  0000-00-00 00:00:00   الحل سياسي
بعد ما يقارب الثلاثة أعوام من الصراع المسلح في سورية بات واضحا" أن الحل يجب ان يكون سياسيا"
ياسر سمعان  
  0000-00-00 00:00:00   تعاون جميع الأطراف
يجب أن تتعاون جميع الأطراف لإنجاح الحل السياسي وإيقاف نزيف الدم في سورية
براءة  
  0000-00-00 00:00:00   مع من تتحاور
الدولة السورية هي من ستحدد مع من تتحاور في جنيف 2
ياسمين  
  0000-00-00 00:00:00   أسقط التحالفات
تأكدت الولايات المتحدة وحلفاؤها من أعداء سورية بأن الجيش السوري أسقط تحالفاتهم وهزم عصاباتهم
تالا جبار  
  0000-00-00 00:00:00   دعم المسلحين
أهم نقطة يجب التوصل إليها في جنيف هي التوقف عن دعم المسلحين من قبل دول الخليخ وتركيا
تامر بهاء  
  0000-00-00 00:00:00   ينهي الصراع
نأمل أن يأتي جنيف 2 بالحل وينهي الصراع في سورية
فارس هذيان  
  0000-00-00 00:00:00   غير الموازيين
الجيش السوري فرض نفسه على الأراضي السورية وهذا غير الكثير من الموازيين
منير  
  0000-00-00 00:00:00   دون جدوى
بينت سوريا بأن التدخل العسكري في أراضيها غير مجدي
باسمة روني  
  0000-00-00 00:00:00   من يفرض نفسه
اليوم من يفرض نفسه على الأرض هو من سيفرض شروطه في جنيف
رأفت ملوحي  
  0000-00-00 00:00:00   حرام
الله يحمي سوريا تعبت كتير والناس مو سائلة عليها
كمال زيتون  
  0000-00-00 00:00:00   وطني
سوريا الله يحميكي شو صار فيكي
مازن عسكري  
  0000-00-00 00:00:00   مسخرة
بشو لح يفيدون جنيف مزال نحنا مقررين مين بدنا وشو بدنا حاج مسخرة
رامي السيد  
  0000-00-00 00:00:00   زمن
الزمن جار على سوريا بسبب غباء بعض الاشخاص بس كمان عرفنا كتير ناس
طارق الورد  
  0000-00-00 00:00:00   حماية
خليون يعملوا يلي بدون ياما بهم مزال نحنا منعرف شو بدنا
شادي حمد  
  0000-00-00 00:00:00   بلادي
لك بس روحووووووووو شوفو التاريخ .... لك كل امريكا وعظمتها ما بتجي شي قدام عظمة وصمود ابناءك يا بلاااااااااااااااااادي
سامي  
  0000-00-00 00:00:00   دام عزك
بعد كل المحاولات اللي حاولتو وضلت سورية قوية وصامدة ..... ولسا ما شفتو شي من الصمود ..... شوفو تاريخها اذا حبيتو تاخدو فكرة ودااااااااااااااااام عزك يا اسد
مجد الخنسة  
  0000-00-00 00:00:00   ما بدنا ؟؟ فهمو
لك لا بدنا مؤتمراتكون ولا تدخلاتكون بس عتقو سمانا وعيفونا بحالنا .... والشؤون الداخلية للشعب السوري هو اقدر بحلها
هيثم حسون  
  0000-00-00 00:00:00   منصورين
سورية منتصرة باذن الله .... وموضروري كلشي بيحكوه ناخدو عم محمل الجد والله شكلون بس عم يتسلو ويلعبو
محسن تقلا  
  0000-00-00 00:00:00   لايمت
سورية مستهدفة بجد بيشلشو وبحط وبيعملو قررارات ع كيفون ..... ايييييييييييييييي ولايمت
سومر  
  0000-00-00 00:00:00   شكرا استاذة مي سورية ستنتصر لانها الحق
وكان الاسد صادقاً فيما قال انا من هذا الشعب واحب هذه الارض وساقاتل دفاعا عنها ولن اغادر وساموت هنا وهذا اعطى السوريين دروسا في البطولة والتضحية والفداء وخلاصة الكلام وضح السيد الرئيس الاهداف الحقيقية لما يجري – لكن بعض مغلقي العقول لم يقتنعوا من اللحظة الاولى - وقال ان سورية مستهدفة لا نها اخر قلاع العرب ولانها تدعم حزب الله ولانها لاتسهل احتلال العراق ولانها لا تطرد الفلسطينيين من سورية ولانها لاتقبل الصفقات ولانها لاتقبل الابتزاز لكننا نقول مع القائد الشاب ان العنوان خاطئ واننا مع السيد الرئيس وخلفه وامامه وعلى يمينه وعلى يساره من اجل سورية عزيزة قوية حرة ابية كريمة مقاومة مناضلة متطورة مزدهرة حديثة عصرية تعيش وحدة وطنية رائعة والنسيج الوطني متين متانة الفولاذ
عبد الرحمن تيشوري - شهادة عليا بالادارة  
  0000-00-00 00:00:00   جنيف
هو انتصار لداعش و اخواتها المسيطرة على عقول شعبنا السوري المجنون الذي استلذ بجهاد النكاح و بقطع الرؤوس و سرقة المعامل و بيوت الجيران و قريباً سيفجر اطفاله انفسهم للقاء حوريات غراند دايزر في المطاعم و الاسواق السورية و غداً سنرى هذه التفجيرات الدموبة الحضارية ،،،،،
علي الزئبق  
هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
ملاحظة : جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها ولا علاقة لموقع دام برس الإخباري بمحتواها
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *
*
   
Copyright © dampress.net - All rights reserved 2021
Powered by Ten-neT.biz