Logo Dampress

آخر تحديث : الخميس 25 شباط 2021   الساعة 14:30:50
دام برس : http://alsham-univ.sy/
دام برس : http://www.
لأنها أرض التسامح حاولوا اغتيالها .. سورية حكاية الشمس التي لا تغيب .. بقلم: مي حميدوش
دام برس : دام برس | لأنها أرض التسامح حاولوا اغتيالها .. سورية حكاية الشمس التي لا تغيب .. بقلم: مي حميدوش

دام برس:

لأن سورية أرض الحضارة ووطن التسامح والتعايش كان لابد ليد الإجرام الآثمة من أن تحاول النيل منها ومن صمودها، فرق كبير بين الثائر والإرهابي، إن ما يجري اليوم على الساحة السورية هو حرب إرهابية تقودها دول إقليمية عبر مرتزقة وشذاذ آفاق وقطاع طرق.

في وطني اليوم بات كل ما هو رمز للتاريخ والإنسانية هدف مشروع لأصحاب الفكر الظلامي، ولأنهم يعلمون بأن النصر بات قاب قوسين أو ادنى كان تصعيدهم ولأن قنوات الفتنة والتضليل شكلت الراعي الرسمي لإجرام عصابات الناتو كان لابد من تزويد تلك المحطات بصور ومقاطع تسجيل ليتم دس السم في العسل كما يقال.

مع بدء تنفيذ المؤامرة على الجمهورية العربية السورية تم استهداف كل ما هو رمز للوحدة الوطنية علهم يستطيعون جر الشعب السوري إلى اتون حرب طائفية فكان استهداف دور العبادة إسلامية كانت أم مسيحية ليتم بعدها اتهام الجيش العربي السوري بتنفيذ تلك العمليات ولم يكتفي هؤولاء المجرمين بتدمير وتخريب المساجد والكنائس والعتبات المقدسة بل انتقلوا إلى مرحلة جديدة من الإرهاب عبر خطف واغتيال رجال وعلماء الدين ليتم ضرب الفكر التنويري الذي يتمتع به شعبنا الأبي.

لم تكن جريمة أمس والتي طالت مئذنة المسجد الأموي الكبير في حلب هي الأولى ولن تكون الأخير في ظل مدعي الحرية السلمية، إن اليد التي فجرت تلك المئذنة لم تكن تسعى وراء تدمير الحجر بل كانت تستهدف الإرث الحضاري السوري، إن اليد التي دمرت رمز من رموز حلب الشهباء هي ذات اليد التي دمرت كنيسة أم الزنار وهي اليد التي خطفت المطارنة و اغتالت العلامة الدكتور سعيد رمضان البوطي.

إن من يحمل في عقله الفكر السلفي المتطرف لم يعد يحتمل أن يرى ذلك التعايش الذي يحيى به أبناء سورية، فكان لابد له من ان يعمل جهده من اجل ضرب الاستقرار وتهجير أبناء الوطن وقتلهم وتشريدهم.

لقد اعتدنا بأن تنفذ العصابات الإرهابية المسلحة جرائم قاسية تحمل رسائل الدمار مع كل انتصار يحققه بواسل القوات المسلحة، لقد أصبحت المعادلة واضحة وبات المواطن السوري يعي حقيقة الأمر.

في سورية لا مكان للتطرف والإرهاب وسورية لابد أن تنتصر لأنها تحمل رسالة السلام والتآخي ويبقى السؤال أما آن الأوان لمن غرر بهم من قبل شيوخ الفتنة وقنوات التضليل بأن يعودوا إلى حضن الوطن ليساهموا في الحفاظ على تاريخهم وليبنوا مستقبل أولادهم وليعلم الجميع بأن سورية حكاية شمس لا تغيب
 

الوسوم (Tags)

سورية   ,  

اقرأ أيضا ...
تعليقات حول الموضوع
  0000-00-00 00:00:00   جنةاللة
سوريا جنةاللةعلى الارض مهدالحضارات لايقدرالعربان تغييرسوريا
سوريا  
هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
ملاحظة : جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها ولا علاقة لموقع دام برس الإخباري بمحتواها
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *
*
   
Copyright © dampress.net - All rights reserved 2021
Powered by Ten-neT.biz