Logo Dampress

آخر تحديث : الثلاثاء 21 أيلول 2021   الساعة 14:38:41
دام برس : http://alsham-univ.sy/
دام برس : http://www.
فيصل المقداد لـ كاغ: سورية تفي على الدوام بالتزاماتها الدولية

دام برس:

بحث الدكتور فيصل المقداد نائب وزير الخارجية والمغتربين رئيس اللجنة الوطنية السورية لتنفيذ اتفاقية حظر الأسلحة الكيميائية صباح اليوم مع سيغريد كاغ رئيس البعثة المشتركة لمنظمة حظر الأسلحة الكيميائية والأمم المتحدة والوفد المرافق لها الإنجازات الكبيرة التي تحققت على صعيد تنفيذ سورية لالتزاماتها بموجب انضمامها لاتفاقية حظر الأسلحة الكيميائية بما في ذلك الانتهاء من عملية نقل المواد الكيميائية إلى خارج أراضي الجمهورية العربية السورية على الرغم من الظروف الأمنية الصعبة التي تمر بها الآن.

وأكد الدكتور المقداد أن سورية كما كانت على الدوام تفي بالتزاماتها الدولية وقد تحققت هذه الإنجازات في نقل كل المواد الكيميائية خلال فترة زمنية قياسية بفضل تعليمات ومتابعة السيد الرئيس بشار الأسد والمبادرة التي تقدم بها الرئيس فلاديمير بوتين رئيس جمهورية روسيا الاتحادية وكذلك نتيجة للتعاون البناء بين سورية والبعثة المشتركة ومنظمة حظر الأسلحة الكيميائية والأمم المتحدة.
وأشار المقداد إلى أنه في الوقت الذي عملت فيه سورية بجدية ومسؤولية في تعاطيها مع هذا الملف كانت بعض الدول المعروفة بعدائها لسورية تسعى إلى تسييسه وعرقلة تنفيذ ما تبقى منه.

من جهتها عبرت كاغ عن سعادتها بما تحقق من إنجازات في إطار تنفيذ سورية لالتزاماتها مشيرة إلى أن هذه الإنجازات لم تكن لتتحقق لولا التعاون السوري مع البعثة المشتركة ومنظمة حظر الأسلحة الكيميائية والأمم المتحدة.
كما أكدت كاغ تقديرها للجهود التي بذلتها الحكومة السورية لنقل ما تبقى من المواد الكيميائية والانتهاء من هذا الملف بالرغم من الظروف الصعبة التي تمر بها سورية حاليا معتبرة أن هذا الإنجاز هو نجاح لسورية وللأمم المتحدة ومنظمة حظر الأسلحة الكيميائية وأن ما تحقق حتى الآن هو نتيجة للجدية التي أبدتها سورية في تعاملها مع هذا الملف طيلة الأشهر التسعة الماضية.

وفي تصريح للصحفيين عقب اللقاء أشار نائب وزير الخارجية والمغتربين إلى أن هذا “الاجتماع يأتي بعد تحقيق النجاح بإتمام المهمة ونقل كل المواد الكيميائية في الموعد المناسب إلى خارج سورية” مؤكدا أن ذلك “نجاح كبير ليس لسورية فقط بل للبعثة المشتركة لمنظمة حظر الأسلحة الكيميائية والأمم المتحدة ورئيسة البعثة التي قادتها بكل حكمة ومقدرة وإخلاص”.

وقال المقداد “سورية كانت صادقة في كل ما تعهدت به ونعتقد أن ما تبقى في هذا الإطار أمر بسيط يحتاج إلى جهد وعدم تسييس” مؤكدا أن التأخير فيما تبقى تتحمل مسؤوليته “الولايات المتحدة الأمريكية وجهات أخرى تحاول وتعمل على تسييس الموضوع وتنفيذ اجندات لا تتعلق بتنفيذ ما تبقى في هذا الإطار”.
وأضاف إن “سورية مستعدة لتنفيذ كل التزاماتها في الوقت المحدد ونأمل بأن يتخذ المجلس التنفيذي لمنظمة حظر الأسلحة الكيميائية القرار للبدء بالتنفيذ على أن يكون قرارا غير مسيس ولا يحتمل أي ضغوط لكي يتم إنجازه كما أكدنا دائما من خلال عزيمة وإصرار من نفذوا المهمة على الأرض”.
وفي هذا السياق توجه المقداد بالشكر والتحية إلى الأبطال السوريين من جنود الجيش العربي السوري وعمال وفنيين الذين تحملوا صعوبات هائلة لتحقيق هذا النجاح تحت ظروف استثنائية لم يمر بها أي بلد في العالم أو أي دولة في منظمة حظر الأسلحة الكيميائية حيث قاموا بتنفيذ هذه المهمة في وقتها وفي إطار
تعليمات القيادة.
ورأى المقداد “إن هناك تسييسا كبيرا لهذا الملف” ونعتقد أخلاقيا وسياسيا أنه على الدول الغربية أن تأخذ هذا النجاح بعين الاعتبار واردف قائلا “لكن من خلال الدعم الذي تقدمه تلك الدول للمجموعات الإرهابية المسلحة وتجاهل حقيقة ما يجري في سورية وإمكانية أن يشمل ذلك دولا أخرى كما جرى مؤخرا من خلال اجتياح المجموعات الإرهابية المسلحة للعراق” فنحن حقيقة غير متفائلين في هذا المجال إلا إذا “عاد الضمير والإدراك السياسي الحقيقي لمخاطر الوضع في المنطقة لتلك الدول التي تدعم الإرهاب والمسلحين والقتل وسفك الدماء في سورية والعراق”.
وأكد نائب وزير الخارجية والمغتربين “أن كل المنشآت المرتبطة بالبرنامج الكيميائي تحت سيطرة الجيش العربي السوري وسنحافظ على ذلك حتى انتهاء المهمة”.

من جهتها قالت كاغ في تصريح مماثل “لقد خلصنا إلى الاستكمال الناجح لعملية إتلاف المواد الكيميائية في سورية بنجاح وأحرزنا تقدما ضخما في التخلص من المواد الكيميائية السورية بفضل التعاون البناء والمتواصل والقوي مع الحكومة السورية حيث تم تأمين كل المواد” مؤكدة أنه منذ البداية كانت هناك إرادة واضحة والتزام وأن عملية التنفيذ تشكل دليلا على ذلك.
وأضافت إن “هذه العملية يمكن حسابها وقياسها ورؤيتها .. إنها ملموسة بشكل كبير.. أعتقد أننا سنعتبر يوم الثلاثين من حزيران يوما استثنائيا”.

الوسوم (Tags)
اقرأ أيضا ...
هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
ملاحظة : جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها ولا علاقة لموقع دام برس الإخباري بمحتواها
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *
*
   
Copyright © dampress.net - All rights reserved 2021
Powered by Ten-neT.biz