Logo Dampress

آخر تحديث : الجمعة 17 أيلول 2021   الساعة 02:20:06
دام برس : http://alsham-univ.sy/
دام برس : http://www.
المخابرات والموساد الاسرائيلي ونظرية دسُ السُم .. الصمت في كثير من الأحيان سلاح مهم وجزءاً من الحرب الدائرة
دام برس : دام برس | المخابرات والموساد الاسرائيلي ونظرية دسُ السُم .. الصمت في كثير من الأحيان سلاح مهم وجزءاً من الحرب الدائرة

دام برس:

تسعى المنظومة الأمنية الإسرائيلية جاهدة في هذه الأوقات نقل الروايات المشبوهة المضللة والأخبار المكذوبة التي تريد نقلها إلى الرأي العام الفلسطيني والعربي بل والعالمي عبر الإعلام الفلسطيني لتحقيق أهداف عدة أبرزها تأليب الرأي العام العالمي على المقاومة، وجلب التعاطف العالمي منوراء تلك الإخبار، بل وتتعداها إلى الأمنية لمعرفة أين جنودهم الثلاثة المختطفين؟!.

فمنذ اختفاء الجنود الإسرائيليين الثلاثة لم تتوقف الوسائل الإعلامية الإسرائيلية عن "دس" مواد وروايات مضللة بغية نقلها للإعلام الفلسطيني عبرالترجمة، ومن المعروف أن الرقابة العسكرية الإسرائيلية هي من يدير الوسائلالإعلامية الإسرائيلية بل ويدير عدد منها ضباط في جهازي الشاباك والموساد الإسرائيلي.

وحسب خبراء إعلاميين فإن عدد من الإعلاميين ومؤسساتهم الإعلامية وقعوا في فخ "الشاباك الإسرائيلي" والمنظومة الأمنية العسكرية والتي نجحت للأسف في "دس" عدد من المواد الإعلامية عبر إعلامنا الفلسطيني.

نظرية "دس السُم"

الأكاديمي والخبير الإعلامي د. نشأت الأقطش أكد أن المنظومة الأمنية الإسرائيلية وعلى رأسها جهازي الشاباك والموساد نجحت في نقل بعض الروايات المشبوهة والمضللة إلى الجانب الفلسطيني عبر عدد من الوسائل، مشيراً أن تلك الروايات ذات أهداف "خبيثة" تستخدم لضرب الفلسطينيين بالصميم أكثر مما يراد منها استقاء معلومات حول الجنود الثلاثة".

وبين الأقطش أن السبب الرئيس وراء تبني بعض الوسائل للرواية الإسرائيلية عبر الترجمة حيث أشار أن السبب الأول "عفوي" وغير مدروس ناتج عن بحث بعض الوسائل عن "السرعة، والسبق"، موضحاً أنه ليس من أخلاقيات العمل الصحفي تقديم "السبق والسرعة" على المسؤولية الإعلامية الوطنية.

ومن الخطير ما قاله الأقطش أن السبب الثاني في نقل الرواية الإسرائيلية بل وتبنيها عند بعض المؤسسات أنها ذات أجندة "غير سليمة البتة".

ونبه الأقطش إلى خطورة نقل الرواية الإسرائيلية إلى إعلامنا الفلسطيني،وتأثيراتها على الرأي العام المحلي والعربي والدولي، ومن ابرز تلك التأثيراتالتي ساقها تأليب الرأي العام العالمي على الفلسطينيين والمقاومة, نهيك عن المغزى الأمني.

وقال الأقطش :"من الخطأ نقل كل ما يصدر عن الإعلام الإسرائيلي واعتبارهغنيمة، هناك بعض الوسائل الإعلامية الفلسطينية تبني كل مصادرها على الإعلام الإسرائيلي وكأنها النسخة العربية عن تلك الوسائل، كما للإسرائيليين رواية حول كل حادثة علينا كفلسطينيين إيجاد الرواية التي تخدم قضيتنا،الشاباك يدس السم في العسل في عدد من الأخبار".

وأضاف:"من المسؤولية الوطنية عند الترجمة عن العبرية أننتحلى بالمسؤولية الوطنية، ودراسة الخبر الإسرائيلي من حيث المصطلحات والأهداف ومدى تأثيره على الجمهور الفلسطيني،ولنطرح تساؤل عند كل خبر هل سيخدم هذا الخبر القضية الفلسطينية؟ املا؟".

وتابع:"كما أن من المسؤولية الوطنية عند النقل من الوسائل الإسرائيلية ضرورة جلب تعقيب فلسطيني على الخبر الذي يمس قضيتنا،وعلينا ان لا نترك الخبر دون إيجاد رواية فلسطينية مضادة للروايات الإسرائيلية".

محاذير النقل الصحفي

الإعلامي صالح المصري مدير ورئيس تحرير "وكالة فلسطين اليوم الإخبارية" أتفق مع سابقه "الأقطش" في أن بعض الوسائل وقعت في فخ المنظومة الأمنية الإسرائيلية حيث نجحت الأخيرة في أوقات عدة بـ"دس" بعض الموادالإعلامية المضللة التي تُضر بقضيتنا الفلسطينية.

وأبدى الإعلامي المصري خشيته "أن يصبح  الإعلام الفلسطيني أداةللمؤسسة الأمنية الإسرائيلية من خلال نشر بعض الأخبار الموجهة والمشوهةالتي ينشرها الاحتلال لقياس ردات فعل معينة ولحاجة في نفسه"،موضحاً أن "جزءاً من الحرب الدائرة (حرب إعلامية) ويبدو واضحاأن الإعلام يتخبط في معلوماته وقراراته لذلك يجب أن نتنبه لموضوع التغطيةخاصة في الإعلام الجديد الفيسبوك والتويتر".

وفي الرواية الإسرائيلية في حادثة اختطاف الثلاثة جنود، يقول :"إسرائيل"تريد أن توهم العالم بان المختطفين هم أطفال مراهقين ولكنهم في واقع الأمرليسوا كذلك لا من حيث أعمارهم ولا من حيث ما بدأ  على أشكالهم في الصورالتي ظهروا فيها ... لكن هي تحاول أن تظهر الفلسطينيين على أنهم"إرهابيين " وقتلة أطفال بينما هي من تقتل الأطفال وتعتقلهم وصور الشهيد محمد الدرة والطفلة إيمان حجو لا زالت ماثلة أمامنا".

وبين المصري في حديثه أن "إسرائيل" في هذه المرحلة تحاول إيصال رسائلعدة من خلال تصريحاتها وتقاريرها الإعلامية، وبعض الأخبار، لافتاً أن"بعض التصريحات الإسرائيلية تكون مضحكة لأن الرسالة الموجهة تكونواضحة.. وأضاف :" أنا اعتقد إن إسرائيل في أزمة وهي تبحث عنخرم أبره ويجب أن لا نساعدها في ذلك" .

ودعا المصري الكل الفلسطيني إلى ضرورة "تبني رؤية إعلامية تؤخذ في الحسبان أننا شعب محتل، ويجب ان نراعي ذلك من حيث نشر الأخباروالصور والمعلومات وقال:" المطلوب الحفاظ على الجبهة الداخلية الفلسطينية بأن تظل متماسكة وقوية لأننا في حالة حرب واحتلال".

وأضاف:" التغطية الإعلامية الفلسطينية يجب ان تكون بمستوى التحدياتالتي تعيشها القضية الفلسطينية ونحن نراهن على وعي الصحفيين الفلسطينيين في هذه المسالة".

وعلى الرغم من عثرات الإعلام الفلسطيني إلا أن المصري أكد أن "الإعلام الفلسطيني يشكل كتيبة متقدمة في التصدي للرواية الإسرائيلية، لذلك نلاحظالاستهداف المتعمد للصحفيين والمؤسسات الصحفية" .

وقال :"أعلم أن بعض الصحفيين الفلسطينيين يواصلوا الليل بالنهار وهم يقومون بالتغطية المهنية والوطنية والمسئولة في الخليل وباقي مدن الضفة المحتلة لذلك من المهم ان نوجه لهم التحية على جهودهم الكبيرة".

وجدد دعوته للصحفيين بضرورة التحلي بالمهنية والمسؤولية الاجتماعية والوطنية في تغطية الأخبار سواء فيما يتعلق بالتغطية لأخبار الجنودالمختطفين أو غيرها من القضايا الوطنية .

واختتم المصري حديثه بنصيحة إعلامية إلى الإعلاميين والناطقين في جميعتوجهاتهم الرسمية والفصائلية بضرورة التحلي بـ"الصمت" الإعلامي فيقضية الجنود المختطفين، معتبراً إياه أحد أسلحة المرحلة في إرباك العدو،قائلاً :"الصمت في كثير من الأحيان سلاح مهم، وأنا أدعو للصمت في هذه المرحلة

الوسوم (Tags)

الإسرائيلية   ,   العدو   ,   الفلسطيني   ,  

اقرأ أيضا ...
تعليقات حول الموضوع
  2014-06-17 11:06:29   معهود
ان الخبث الاسرائيلي معهود منذ وطأت اقدامهم ارض فلسطين الطاهرة و لكن يمكرون و يمكر الله خير الماكرين
فريد عيسى  
  2014-06-17 11:06:54   الشرشبيل الاسرائيلي
ان هذا الشرشبيل الاسرائيلي سيرتد سمه عليه
سيدرا الياس  
  2014-06-17 11:06:35   الاخطبوط الاسرائيلي
ان الاخطبوط الاسرائيلي الذي وصلت ايديه الى كل نقطة في بقاع الارض يحاول بث سمومه في الجسد العربي و في البلدان العربية المقاومة و لكن ستقطع ايديه في كل من سوريا و العراق و لبنان
خالد الزعبي  
  2014-06-17 11:06:37   لن يستطيعوا
عندما وجد الاسرائيليون انهم لن يستطيعوا التخلص من العرب المقاومين لجؤا الى سياسة السم المغلف بالعسل
عماد الدين  
  2014-06-17 11:06:24   ليس بجديد
ليس بجديد معرفتنا بسموم الاسرائيليين و لكن الجديد انها وجدت ادوات و طرق جديدة لدس هذا السم في الجسد العربي و لكن وجدت لدى لدى السورييين المناعة الكافية لمقاومة هذه السموم
سهل صافي  
  2014-06-17 04:06:43   اصمت
..... أصمت فما بعد الرصاص كلام ... من قال هذا؟؟؟؟ لست أنت ولا أنا ....قال الأسد وقالت الجولانُ.... تكذب يا نتنياهو باعتراضك على مشعل وتكذب يا عباس بمصالحتك مع مشعل وتكذب يا مشعل بانتمائك للعروبه.... أبكيكي يافلسطين أبكيكي يا عراق أبكيكي يا مصر أبكيكي يا سوريا أبكيكي يا عروبه أبكيك يا أسلام محمد....أبكي الشهامة والمروءة والنخوة والفروسيه أبكي الكرامة والكبرياء والسياده جميعكم نكذبون أنت يا ملك السعوديه من فعل كل هذا .... أنت ومن لف لفك لستم أكثر من زنادقه تنتمون لقبائل التتر يوم اغتصبوا جداتكم.... نصفكم الآن يغتصب الأطفال والنصف الآخر يغتصبوه الأطفال .. أليس أنت من انتقى بالأسم هؤلاء الأنذال الذين يغتصبون الصبايا في العراق ،،،،أيها ا الملوك والرؤساء والأمراء العرب سوري من الشارع يبصق في وجوهكم جميعا .. أسأل هل أودعتم ما يجري في العراق لجامعة العربي ... أيها الكلاب نعم نعم أيها الكلاب هل تسعون لتدمير العراق كما فعلتم عن سابق تصميم واصرار على تدمير سوريا يا كل ملوك ورؤساء وأمراء العرب... ستسجدون حتى الأرض لسوريا الأسد فمازالت رايه العروبه وأسلام أنبياء الله الثلاث مرفوعة في يد كل السوريين وستبقى حتى نمرغ أنوفكم بالأرض نعدم بذلك أيها الأنذال
طراف  
هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
ملاحظة : جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها ولا علاقة لموقع دام برس الإخباري بمحتواها
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *
*
   
Copyright © dampress.net - All rights reserved 2021
Powered by Ten-neT.biz